“Life style”.. أول مركز رياضي خاص بالسيدات في الأقصر

“Life style”.. أول مركز رياضي خاص بالسيدات في الأقصر جانب من تدريب الأطفال على رياضة الزومبا، تصوير سلسبيل إدريس

بحركات سريعة ممتعة، مع حركة شهيق من الأنف وإخراج الهواء من الفم عند الزفير بشكل منظم، وحذاء خفيف كحذاء راقصات البالية يتحرك مع إيقاع الموسيقى اللاتينية في خفه وسرعة في نفس الوقت، ففور مشاهدتك لتلك الحركات تكتشف فورًا أن هذه أحدى رقصات الزومبا والتي اشتهرت حول العالم وخاصة مصر في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى اعتبارها من أهم الرياضيات.

مركز “Life style” أول مركز رياضي مخصص للسيدات فقط بالأقصر،  أن هذا المكان مخصص للفتيات فقط، لتجد فتيات الأقصر يقفون صفًا واحدًا وراء أحدى المدربات لتعلم أفضل رقصة أشتهرت حول العالم وخاصة مصر في الفترة الأخيرة، وتعتبر من أهم الرياضيات المفضلة.

أثار مركز”Life style”الرياضى والمخصص للسيدات فقط بالأقصر، ضجة بين نساء الشارع الأقصرى، وذلك لكونة المركز الأول فى الأقصر المخصص لتدريب السيدات على مزاولة الرياضة، والعمل على نشر أهمية الرياضة فيما بينهن، إضافة لتدربهن على رياضة الزومبا والجمباز، والتى تساهم فى إنقاص الوزن الزائد، والتخلص من التوتر.

هند حجاج، فتاة أقصرية، تبلغ من العمر 26 عامًا، تخرجت من كلية التربية الرياضية، لتجد نفسها مثل أغلب فتيات سنها، تخرجت ولكن لم تجد شئ لفعله، فصممت على تحقيق حلمها من خلال فتح أول مركز رياضي خاص بالسيدات فقط، وذلك لتدريب فتيات ونساء الأقصر على الرياضيات المختلفة وخاصة رقصة الزومبا، نظرًا لتسجيل رسالة الدكتوراه الخاصة بها بمجال الزومبا

عن أسباب اختيارها لهذا المشروع في محافظة الأقصر، تقول هند: هنا مفيش أي مركز رياضي خاص بالفتيات، لتدريبهم على الألعاب البدنية المختلفة، ونشر التوعية الرياضية فيما بينهم، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة، لذا قررت فتح مركز رياضي متخصص برياضة الزومبا والتأهيل الحركي، وهو ما يتم الاستعانة به عند حدوث آلام الفقرات والمفاصل.

وتشير هند إلى أن رياضة الزومبا هي من برامج اللياقة البدنية، وتجمع بين الموسيقى اللاتينية والعالمية مع خطوات رقص مرتبة وممتعة، موضحة أن الروتين الذي يتم الاعتماد عليه يتضمن تدريبات على فترات زمنية متناوبة بين الإيقاعات السريعة والبطيئة، فالزومبا تركز على شد منطقة الوركين، والمنطقة الوسطى للمساعدة على تقوية مركز الجسم.

وتتابع أن الزومبا تنقسم لنوعين هما: زومبا بلدي، وزومبا رياضية، وهي عبارة عن تمارين أيروبكس على موسيقى معينة، وعظم السيدات المشاركات معها بتمارين الزومبا، هن الباحثات عن الرشاقة، واللواتي يتبعن نظاما غذائيا للتخسيس، بجانب إرشادات طبيب التغذية.

أما عن فوائد رياضة الزومبا هي: “تحسين المزاج، والتخلص من الضغط العصبى، تقلل التوتر، تحمي من هشاشة العظام، والتهاب المفاصل، حرق السعرات الحرارية والدهون، المساعدة على تحمل الألم، تحسين ضغط الدم”

وتشير هند إلى أن حنفي بركات، وكيل مديرية الشباب والرياضة، طلب منها أن يقدم الفريق الخاص بها، عرض للجمباز أمام وزير الشباب والرياضة عند حضوره للأقصر، متمنيه دعم الشباب والرياضة لمركزها.

وأوضحت هند أن فريق “الجمباز” مكون من 15 بنتا، تترواح أعمارهم ما بين 5 إلى 10 سنوات، وتبدأ في تدريبهم على الجمباز الإيقاعي، وطريقة فتح الحوض والبرجل، وهى الطرق التي تؤهلهم لممارسة نشاط الجمباز.

 

وتذكر أن عدد المشاركات معها بالجلسة الواحده يترواح ما بين 10 إلى 15 متدربة يتدربن لمدة 3 أشهر، حتى يحصلن على الجسم المثالي، مبينة أن أيام: الأحد- الثلاثاء-الخميس خاص برياضة الزومبا، وأيام: السبت- الإثنين- الأربعاء، خاص بتمارين الجمباز.

تضيف أنها استغرقت وقتا لإقناع أسرتها بهذه الفكرة، فصالات الرياضة بالأقصر تقتصر على الرجال فقط، وأوضحت أن كثير من أقاربها توقعوا لها الفشل، ولكنها أصرت على فتح المركز إلا أن والدتها هي من شجعتها على الفكرة، وقدمت لها الدعم المعنوي والمادي.

وتعبر أنها حصلت على درجة الماجيستر من جامعة المنيا، بتخصص “رياضة الكياك”، أما عن رسالة الدكتوراة فمن المقرر أن  تحضرها في تخصص “رياضة الأيروبكس” أو ما يسمى برياضة “الزومبا”، لتكون أول فتاة تقدم رسالة دكتوراة في هذا الموضوع.

بينما تقول أميرة عبدالحميد، 24عاما- إحدى المتدربات بمركز “Life style”: سمعت عن المركز عبر بعض الإعلانات على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”، فتواصلت به، ثم بدات أول كورس فى رياضة الزومبا، مبينة أنها فى أول مرة قد تكون صعبة، ولكن بعد الاستمرار يبدأ الجسم الاعتياد على الحركات الرياضية، ويتم ممارستها بسهولة.

وتوضح عبدالحميد أن الكورس كامل يكلف 200 جنيه، ونصف الشهر 100جنيه، بينما الجلسة الواحدة 20 جنيها.

وتشير إلى أن هدفها الأساسي في الاشتراك بالمركز وبكورسات رياضة الزومبا، هو إنقاص الوزن، والذي بدأ يؤتي ثماره فعلا، بممارسة الزومبا واتباع إرشادات الطبيب.

وتضيف منة محمود، 20 عاما- إحدى المتدربات بمركز “Life style”: لم أكن أعرف ما هي رياضة “الزومبا”، ولا طرق ممارستها، حتى ذهبت للمركز، وبدأت ممارسة الرياضة، بهدف تنسيق مناطق محددة من الجسم، ولكن الهدف الأساسي هو زيادة وزني.

تتابع: الكابتن هند تتولى تدريبي بطريقة معينة، حتى يتم زيادة مناطق معينة من الجسم، ومع هذة التمارين الرياضية.

تتضيف أنها منذ مشاركتها بالجلسة الثالثة للزومبا، بدأت ترى نتائج جيدة، معربة عن سعادتها بوجود مركز لتدريب خاص للسيدات على مزوالة الرياضة بالأقصر، دون التعرض لأي مضايقات.

الوسوم