ولاد البلد

صور| “يسقط التابلت”.. احتجاجات طلاب في الأقصر ضد نظام التعليم الجديد

صور| “يسقط التابلت”.. احتجاجات طلاب في الأقصر ضد نظام التعليم الجديد احتجاج طلاب الثانوية العامة بالأقصر - تصوير: أولياء الأمور
لليوم الثاني على التوالي، احتج عشرات الطلاب في الأقصر على نظام الامتحان الجديد بالتابلت، بعد شهد ارتباكا في عدد من المدارس على مستوى الجمهورية، عقب سقوط السيستم، وفشل الطلاب في الوصول إلى الامتحان الإلكتروني.

واحتشد الطلاب أمام المدارس بمنطقة سان جوزيف بالعوامية وسط الأقصر، معلنين عن غضبهم، وسط هتافات ضد منظومة الامتحانات الجديدة، والتي يتم استخدام التابلت فيها.

تعطل النظام

وأعرب الطلاب عن غضهم بسبب تعطل النظام وعدم القدرة على تنفيذ الامتحان باستخدام التابلت ، مطالبين بعودة النظام القديم، وإلغاء التابلت الذي تسبب في فشل المنظومة بشكل كبير.

محمود إبراهيم، أحد الطلاب بثانوية الأقصر، يشير إلى أن النظام الجديد شتت الطلاب، مطالبا بضرورة تغيير المنظومة، متسائلا: “هل يعقل أن نتحول لفئران تجارب؟ ومرة ندخل بنظام التابلت وبعد تعطله نعود للورق، لا بد من رحيل وزير التعليم ومراعاة حالتنا النفسية السيئة”.

كما رددت عدد من الفتيات بمدرسة الأقصر الثانوية بنات عبارات خلال وقفتهن الاحتجاجية مثل “شمال يمين عاوزين النظام القديم”، “يسقط يسقط نظام التابلت”، وذلك في مسيرة حاشدة جابت بعض شوارع الأقصر الرئيسية.

الشرطة تتابع احتجاجات الطلاب - تصوير: أولياء الأمور

الشرطة تتابع احتجاجات الطلاب – تصوير: أولياء الأمور

أولياء الأمور

في المقابل، يؤكد عدد من أولياء الأمور استيائهم لما يتعرض له أبنائهم، معتبرين أن الوزارة عمدت إلى تطبيق نظام بغير دراسته جيدا، ما أدى إلى فشل ذريع، وهو الأمر الذي لا بد من تغييره على الفور، واستحداثه بعد استقطاب نظام يتحمل قوة الشبكات الخاصة بالإنترنت.

يقول كيرلس بطليموس، أحد أولياء الأمور، إنه لا بد من وقفة حاسمة من مسؤولي الدولة تجاه الكارثة، التي لحقت بأبنائنا، مبينا: “لا نختلق الحجج الواهية لنثبت عدم إضرار نظام التابلت بالطلبة، فكيف نكون في عام 2019 وما زلنا في هذا المستوى التعليمي المتدني”.

ويوضح بطليموس أنه وأولياء الأمور يحملون الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، كافة المسؤولية لو تضرر طالب في درجاته هذا العام، مؤكدا: “لن نقبل بهذا الوضع”.

أمر طبيعي

من جانبه، يوضح عبد اللطيف أحمد عمران، مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة الأقصر، أنه لا داعي للقلق ما بين طلاب الصف الأول الثانوي، حيث أن هناك عدد من الطلاب المقرر لهم الامتحان الورقي، يرغبون في أدائه إلكترونيا والعكس أيضا.

ويشير عمران إلى أن ما يحدث أمر طبيعي، حيث أنه في حال تطبيق نظم جديدة يتمسك البعض بالطرق التقليدية المعتادة ويرفض التحديث، بينما يتطلع البعض للتجديد.

ويكمل أن المديرية تسعى في المقام الأول لمصلحة الطلاب، مشيرا إلى أنه في التصحيح ومنح الدرجات، سيتم وضع مصلحة الطالب في الاعتبار الأول ولا داعي للقلق.

طالبات الأقصر أثناء الاحتجاج - تصوير: أولياء أمور
طالبات في الأقصر أثناء الاحتجاج – تصوير: أولياء أمور
امتحان ورقي

وشهد أول وثاني أيام الامتحانات وفق النظام الجديد “التابلت”، ارتباكا في عدد من المدارس على مستوى الجمهورية، بعد سقوط السيستم، وفشل الطلاب في التواصل مع الامتحان الإلكتروني لمادة اللغة العربية.

وحسب ما يوضح أولياء أمور، فإن بعض اللجان على مستوى الجمهورية أجلت موعد الامتحان حتى الساعة العاشرة والنصف صباحا، لحين توزيع الأسئلة الورقية بعد سقوط السيستم، وذلك لإعطاء الطالب حقه في الوقت الضائع خلال محاولات فتح السيستم.

وبعد حالة الارتباك التي شهدتها المدارس بسبب وقوع السيستم، أعلنت الوزارة عودته بشكل جيد في بعض المدارس، وبدأت مدارس أخرى إعادة الامتحان الإلكتروني مرة أخرى، وسحب الامتحان الورقي من الطلاب بعد عودة السيستم.

وذكر المركز الإعلامي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنّ الوزارة تتابع الامتحانات الخاصة بالصف الأول الثانوي من خلال غرفة العمليات، ويتم توضيح التفاصيل في بيان رسمي من الوزارة.

احتجاج طلاب الثانوية العامة بالأقصر - تصوير أحد اولياء الأمور
احتجاج طلاب الثانوية العامة بالأقصر – تصوير أحد اولياء الأمور
الوسوم