وكيل وزارة الصحة بالأقصر: لدينا مخزون من الأدوية.. ونسعى لتقديم خدمة أفضل

وكيل وزارة الصحة بالأقصر: لدينا مخزون من الأدوية.. ونسعى لتقديم خدمة أفضل دكتور أسامة دسوقي وكيل وزارة الصحة

تساؤلات عدة يطرحها الشارع الأقصري بشأن الصحة، وخاصة في الوقت الراهن، بعد الارتفاع المفاجىء في أسعار الدواء واختفاء بعض الأصناف من السوق، إلى جانب خضوغ أغلب المنشآت الصحية بالمحافظة للتـطوير، ورغبة المواطنين في معرفة الخطط الجديدة للقطاع، وكيفية مواجهة المشكلات التي تعيق المنظومة بالمحافظة.

“ولاد البلد” حاورت وكيل أول الوزارة بالأقصر، الدكتور أسامة دسوقي، والذي تولى المنصب منذ ثلاثة شهور فقط، وكان هذا نص الحوار:

ما آخر المستجدات بشأن المنشآت الصحية في الأقصر.. ومتى تنتهي أعمال التطوير بها؟

تخضع مستشفيات الصحة بالأقصر إلى عمليات تطوير، منها تطوير شامل وأخرى تمت إزالته  لبنائها من جديد، فمستشفى الأقصر العام قيد التطوير الشامل بمبلغ 110 مليون جنيه، ويتم الانتهاء منه في آخر ديسمبر من العام الحالي، بينما مستشفى العديسات بحري تم بنائه، ومن المقرر تسليمه فى مارس من العام المقبل، أما البياضية المركزي تكلف تطويره مبلغ 119 مليون جنيهًا ويتم تسليمه فى مارس المقبل، كما يتم الانتهاء من أعمال الإنشاءات بمستشفى إسنا المركزي في مارس المقبل ايضًا بتكلفة 140 مليون جنيه، أما أرمنت المركزي جار الانتهاء من أعمال التجديد به  ومن المقرر تسليمه خلال الشهور القليلة المقبلة، أما مستشفى القرنة المركزي تم دعمها بتمويل مالي وسيتم إنشاء تنك أكسجين سعة 10 آلاف لتر لتفعيل الخدمة بالعناية المركزة به.

هل هناك خطط تم وضعها لتطوير الوحدات الصحية بالقرى؟

بالفعل، وضعنا خطط لتحسين الأوضاع بالوحدات وتقديم خدمة أفضل للمواطن، وفي هذا الشأن فإنه تم تخصيص مبلغ 4 مليون جنيه لكل إدارة من الإدارات الصحية تتولى صرفها على الوحدات التي تم إدراجها ضمن مشروع “تحسين الخدمات الصحية”، و الممول من البنك الدولي، وهم 23 وحدة يتم تطويرها كمرحلة أولى ثم إدراج الـ23 الآخرين في المرحلة الثانية، على أن يتم تجهيزها بفرش كامل “طبي- وغير طبي”، وكذلك تشمل تعاقدات مع أطباء جدد وأمن ونظافة، بينما هناك وحدتين من الـ46 وحدة،  تخضعان للإحلال والتجديد وهما ” وحدة الطود الصحية – ووحدة البغدادي”، وينتهي المشروع باكمله في يونيو 2017.

ترددت أنباء عن زيادة دعم مستشفى إسنا الجديدة بـملايين الجنيهات ولتزويدها بمهبط طائرات ما صحة ذلك ؟

المستشفى الجديد حتى الآن تشرف على تنفيذه القوات المسلحة،  ولا دخل لنا فى اعتماد أية  زيادات جديدة،  ولكن مستشفى إسنا جاء قرار رسمي بضم جميع العاملين والموظفين به  من أطباء وتمريض بالمستشفى للأمانة العامة.

وماذا عن تبعية مستشفى أرمنت  والأقصر العام بعد الزيارة الأخيرة لوزير الصحة؟

مستشفى أرمنت المركزي خلال جولة الوزير منذ ثلاثة شهور اتفق مع المحافظ على أن يتم تحول المستشفى إلى تعليمي، لكن لم يصل قرار رسمي كمستشفى تعليمي أو تظل كما هي مستشفى مركزي، لكن مستشفى الأقصر العام أوضح الوزير أنه سيتم تحويلها لمستشفى جامعي ولم يأت قرار رسمي بذلك ايضاً.

وفي حال تطبيق القرار، فما هو مصير أطباء المستشفى؟

المستشفيات التعليمية هي تابعة للصحة ولكن لها إدارة مستقلة وهي  هيئة المستشفيات التعليمية، لكن الجامعى  تتبع المجلس الأعلى للجامعات، وفي حال تطبيق القرار سواء بجامعية مستشفى الأقصر أو تحويل أرمنت لمستشفى تعليمي فإن الهيكل الإدارى للمستشفى التعليمي يتم دعمه من أقرب مستشفى تعليمي كما يتم الاستعانة ببعض من الأطباء بالمستشفى، لكننا لا  نستبق الأحداث وسننتظر قرار الوزارة بشأن تبعية المستشفيات بالمحافظة.

لماذا  تعتبر الأقصر من أكثر المحافظات التي تعاني عجزًا في الأطباء؟

الأقصر لم تدرج كمنطقة نائية، وهذا النظام  يعتمد دعم الطبيب بحوافز تصل إلى 600% زيادة ، وبالتالي هذا لم يجعل الأقصر منطقة جذب للاطباء، وهذه مشكلة تقف عائقاً أما الاطباء المقيمين، وكذلك أطباء التكليف حيث يأتي لبعضهم قرار التجنيد فيتسبب ذلك بدوره فى  احتياج الوحدات لأطباء،  حيث نحتاج حاليًا  إلى 18 تعاقداً لأطباء الوحدات.

ما هي آليات الإدارة لمواجهة ذلك العجز؟

نشرنا إعلان  طلب للتعاقد مع أطباء بلغوا سن المعاش لسد العجز في الوحدات الصحية، ولسد العجز في المستشفيات،  وقعنا بروتوكول تعاون مع جامعة أسيوط وجامعة جنوب الوادي للتعاقد مع أطباء تخدير وباطنة وعظام،   سيتم دعم المستشفيات بهم لتغطية العجز، كما يتم انتداب أطباء بين المستشفيات حسب الاحتياج، فمثلًا قمنا مؤخرًا بندب طبيب جراحة من الأقصر العام إلى إسنا بعد إبلاغ طبيب إسنا بإجازة مرضي.

مدير إدارة إسنا الصحية الدكتور أحمد سعد تمت إقالته وليس هو من تقدم بالاستقالة.. فما تعقيبك على ذلك؟

الدكتور أحمد سعد قدم استقالته ذاكراً السبب  وهو أنه يرغب فى التخلي عن منصبه لانشغاله باستكمال دراساته العليا، وتم قبول استقالته وتعيين الدكتور رأفت البدري مديرًا لإدارة إسنا خلفًا للدكتور أحمد سعد.

هناك شكاوى من نقص الأدوية بالمستشفيات والوحدات الصحية بالأقصر،  بم تعقب؟

لايوجد نقص بالأدوية في الأقصر أو المحاليل، حيث تم دعم المستشفيات والوحدات بالمحاليل والأدوية والأمصال الخاصة بأمراض الشتاء، كما لدينا مخزون  من عقار الإنسولين والأدوية يكفينا لشهور.

الوسوم