“موهبة ورسالة”.. عدسة محمد عبدالشافي تروج لمعالم الأقصر السياحية

“موهبة ورسالة”.. عدسة محمد عبدالشافي تروج لمعالم الأقصر السياحية محررة "الأقصر بلدنا" مع محمد عبدالشافي أصغر مصور يروج للمعالم السياحية بالأقصر

راوده حلم الالتحاق بكلية الشرطة لسنين طوال، لكن الحظ لم يحالفه، فقرر تغيير وجهته ليصبح أصغر وأشهر مصور فوتوغرافي يعمل بمجال الترويج السياحي داخل محافظة الأقصر.

محمد عبدالشافي، 22 عامًا، ابن قرية قامولا التابعة لمركز ومدينة القرنة غربي الأقصر، تمنى منذ صغرة الالتحاق بكلية الشرطة، إلا أن الأقدار حالت دون ذلك، فالتحق بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة أسوان، ولكنه هوى التصوير، فقرر عدم التخلي عن هوايته كما تخلى عن حلمه.

عمل عبدالشافي في مجال الفوتوشوب والتصميم لمدة عام، ثم اتجه للعمل كمصور فوتوغرافي ومحرر للتقارير الصحفية بأحد المواقع داخل محافظة الأقصر، ليقوم بعدها بعمل مشروع خاص بالتصوير مع زميلته نرمين حسني، وبعد برهه من الزمن تنفض الشراكة بينهما، ليحول عبدالشافي كمساره ويتجه نحو إبراز روعة وجمال الأقصر من خلال الصور.

الملك رمسيس الثاني بعدسة محمد عبدالشافي
الملك رمسيس الثاني بعدسة محمد عبدالشافي

الترويج السياحي

قرر عبدالشافي استغلال أدواته الاستغلال الأمثل لتنشيط السياحة على منصات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والذي من خلاله يتم مخاطبة السوق الخارجي لإظهار جمال وإبداع المقاصد السياحية.

عمد الشاب أثناء عمله إلى الاهتمام بتوثيق أي تطور يحدث داخل المحافظة، من خلال تصويرة للأماكن السياحية والأثرية، ولم يقتصر عمله على الأقصر فقط، ولكنه عمل على الترويج للسياحة أيضا داخل محافظات “أسوان- مرسى مطروح- مرسى علم”، وتم اختيار إحدى صوره لصالة الأعمدة بمعابد الكرنك، كأفضل صورة لعام 2019، لتتزين بها محافظة الأقصر.

صورة عبدالشافي التي تم اختيارها كأفضل صورة لعام 2019 لتزين محافظة الأقصر
صورة عبدالشافي التي تم اختيارها كأفضل صورة لعام 2019 لتزين محافظة الأقصر

يدفع عبدالشافى رسومًا أثناء دخوله للأماكن الأثرية والسياحية، ولكنه ينشر الصور عبر صفحته بالمحان، ويكتفي بما يتقاضاه من جلسات التصوير التي ينفذها، وتختلف أسعارها باختلاف المناسبة، فيصل سعر “سيشن الخطوبة أو الحنة” إلى 700 جنيه، والزفاف 1200 جنيه، بينما يسجل “السيشن الكاجول” 350 جنيهًا.

صالة الأعمدة بمعبد الكرنك من تصوير محمد عبدالشافي
صالة الأعمدة بمعبد الكرنك من تصوير محمد عبدالشافي

حلمه

لم يتلقى عبدالشافي أي دورات تدريبيه لتعلم التصوبر، واعتمد بالكامل على موقع الفيديوهات يوتيوب لمعرفة الأساسيات ثم تطوير نقسه، وهو يتمنى أن يستطيع تدريب الهواة والراغبين في تعلم التصوير بالمجان مستقبلا، ويحلم بأن يصبح من أهم المصورين المتميزين، وأن يكون المصور الرسمي للمؤتمرات الهامة التي تحدث داخل الأقصر.

صورة لمحمد عبدالشافي من داخل معبد حتشبسوت
صورة لمحمد عبدالشافي من داخل معبد حتشبسوت

اقرأ أيضًا:

صور وفيديو| سمر ناجي.. مرشدة سياحية تتبنى مبادرة لتعريف الصم والبكم بآثار الأقصر

الوسوم