معدية السنترال| مواطنون يطالبون بكوبري للمشاة.. ومحافظ الأقصر يرد

معدية السنترال| مواطنون يطالبون بكوبري للمشاة.. ومحافظ الأقصر يرد

كتب – حجاج مرتضى

سادت حالة من الغضب غرب محافظة الأقصر عقب تداول أنباء بنقل معدية السنترال التي تنقل أهالي غرب الأقصر بشرق الأقصر بعد توقف الحركة المرورية بشارع السنترال المواجه لمرسى المعدية بسبب أعمال الصيانة والترميم بطريق الكباش.

وأعرب العديد من أهالي غرب الأقصر عن رفضهم التام لنقل المعدية لمكان آخر غير شارع السنترال، نظرًا لما فيه من ضرر كبير على المرضى والمواطنين في تنقلهم لقضاء حوائجهم، وبسبب توقف العمل بسوق البازارات المواجه لشارع السنترال.

وطالب العديد من المواطنين بضرورة عمل كوبري للمشاة لحل الأزمة وعدم الحاق الضرر بهم وبذويهم، ولسهولة التنقل داخل المدينة معلنين رفضهم لأى قرار متعلق بنقل المعدية لمكان آخر.

ويقول جمال الصادق، أمين حزب الشعب الجمهوري، أن معاناة الأهالي تستلزم تدخل فوري من قبل المسؤولين، مشيرًا إلى أن وجود كوبري مشاة هو الحل الأمثل، خاصة مع وجود أكثر من 40 ألف مواطن متضرر من بعد المسافة، ويستوجب التنقل وشراء المتطلبات من داخل المدينة ونقل المعدية هو ضرر ولن يجدي بشيء.

معدية السنترال

بينما يقول الطيب عبد الله، نقيب المرشدين السياحيين السابق، إن مطلب أهالي غرب الأقصر الرئيسي هو عمل كوبري للمشاة، مبينًا أنه لا بديل عن ذلك، ومعاناة المرضى والمواطنين هي الأجدر بأن تؤخذ في الحسبان لدى المسؤولين.

حقوقي: نقل معدية السنترال خطر

واستطرد شعبان هريدي – عضو جمعية حقوقية، حديثه عن الأزمة قائلًا: إن نقل المعدية سيضر بشكل كبير العاملين بالبازارات المجاورة لشارع السنترال، وسيضر أهالي الشرق والغرب، بسبب بعد المسافة وصعوبة التنقل إلى وسط المدينة، لذا نرجو التعامل، من خلال رغبة وحقوق المواطنين، وليس بما يضر مصالحهم، خاصة أن نقل المعدية ليس بالحل، وكوبري المشاة ليس بالضرر على الدولة أو طريق الكباش.

في المقابل يقول أحمد البدري، محامٍ، إن على مسؤولي محافظة الأقصر الخضوع لمطالب الجماهير الغفيرة، مضيفًا: “نحن أهل الغرب لا نرضى سوى بكوبري المشاة وبقاء المعدية في موقعها الأزلي ومن يتداولون الأخبار الخاصة بتراضي أهالي غرب الأقصر بنقل المعدية عار تمامًا عن الصحة ومستعدون لمواجهة كل من تحدث عنا بخلاف الحقيقة”.

المحافظ يرد:

من جانبه كشف الدكتور محمد بدر، محافظ الأقصر، عن استكمال المرحلة الأولى من مشروع الكباش، والمفترض الإعلان عنه خلال العام الحالي، مع تحويل خطوط السير بمنطقة المعدية والسنترال، الأمر الذي تطلب غلق الممرات وتحويل خطوط السير بالمنطقة ما أدى لجدل كبير حول مصير منطقة المعدية بين تصميم كوبري للمشاة أو نقلها لمكان أخر وسط مطالب عديدة من أبناء غرب النيل بعمل جلسة لتحديد مصير تلك المنطقة التي تخدم أكثر من 40 ألف مواطن أقصري دون المساس بالدولة أو بمصلحة المواطنين.

الوسوم