مركز شباب حاجز المريس بالأقصر مغلق رغم الانتهاء منه قبل 6 أعوام

مركز شباب حاجز المريس بالأقصر مغلق رغم الانتهاء منه قبل 6 أعوام
كتب -

الأقصر- هبة جمال:

رغم تجهيزه وانشائه على أعلى مستوى، إلا أن مركز شباب حاجر المريس، بمحافظة الأقصر، لا يعمل منذ 6 أعوام، حيث كان قد تم الانتهاء بالفعل من إنشائه، وتجهيزه على أعلى مستوى، ولكن منذ ذلك الحين لم يعمل، ولم يتم افتتاحه بشكل رسمي رغم تكلفة إنشائه الضخمة.

كما يعاني المركز التابع لقربة المريس بمركز الطود، جنوبي محافظة الأقصر، من الإهمال، حيث تعرض للسرقة وتلف محتوياته، وهو ما يعتبره الأهالي إهدارا للمال العام.

يقول محمد فتحي “45 عاما” معلم، أن مركز شباب حاجر المريس تم إنشاؤه منذ 6 أعوام، وتم تجهيزه على أعلى مستوى، ولكن حتى الآن لم يعمل ولم يتم افتتاحه بشكل رسمي، بالرغم من أنه تكلف الكثير، مضيفا أننا لا نعرف حتى الآن سر عدم تشغيل المركز وتزويده بموظفين ومتخصصين بالأنشطة الرياضية، لافتا إلى أن حاجر المريس بها عدد كبير من السكان بحاجة لمركز شباب يفرغ طاقات الشباب، مشيرا إلى أن عدم تشغيل المركز يعد أهدارا للمال العام، حيث إنه أصبح قديما، وتلفت جميع محتوياته رغم عدم العمل به، ودون أن يستفيد به أحد.

ويشير أبو الحسن الشاذلي (30 عاما) من أهالي القرية إلى أن أي مسؤول من الشباب والرياضة لم يزر المركز بعد الانتهاء من إنشائه ورؤيته على الواقع، رغم أنه مجهز ومعد على أعلى مستوى ولا ينقصه شىء، ولكنه يتعرض للسرقة حيث إن بواباته مفتوحة دائما دون وجود فرد أمن أو حراسة، وهو أمر يغري اللصوص، خاصة أن المركز يبعد عن القرية الأم أكثر من 10 كيلومترات.

شكوى

ويضيف الشاذلي: تقدمنا بشكوى إلى وكيل وزارة الشباب والرياضة بسبب الإهمال الذي يعاني منه مركز شباب حاجر المريس، لكن كان رده أن أهالي الحاجر هم الذين يعزفون عن دفع الاشتراكات للمركز الشباب، وأنهم من يسرقونه.

ويضيف مصطفى الحايك  (55 عاما) مسؤول حسابات بمعهد المريس الأزهري، أن مركز شباب حاجر المريس تم إنشاؤه منذ أكثر من 6 سنوات مضت، ولكن منذ ذلك الحين لم نر نشاط داخل المركز، بالرغم من وجود ملعب على مساحة واسعة، ولكن لا ينقصه سوى بعض الإنارة من الداخل ومياه، ولكن يحتاج إلى موظفين لإدارته، لافتا إلى أن الاحتياجات بسيطة ولا تستحق كل ذلك الوقت لتشغيله.

ويشير الحايك إلى أن المركز يتعرض للسرقة نتيجة للاهمال، علاوة على تلف بمحتوياته وتلف أعمدة الإنارة بداخله، حتى النوافذ تعرضت للكسر.

من جانبه، ألقى مدحت السيد، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالأقصر، بالمسؤولية على الأهالي، مؤكدا أنه بسبب بعد مركز شباب حاجر المريس عن الكتلة السكانية يعزف الأهالي عن الذهاب إليه، مشيرا إلى أنهم يرفضون أيضا دفع رسوم الاشتراكات لتعيين موظفين للمركز.