كيفية الزراعة والري وفوائدها.. ماذا تعرف عن الذرة الشامية؟

كيفية الزراعة والري وفوائدها.. ماذا تعرف عن الذرة الشامية؟ زراعة الذرة الشامية - الصورة من الهندس محمود عبد الرازق

تعد الذرة الشامية من المحاصيل الزراعية المهمة، لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف، ما يساعد على التخلص من الكولسترول، كما تعد محارب قوي لمرض السرطان، إضافة لاستخدامها في صناعة الأعلاف التي تقدم للحيوانات.

وفي هذا التقرير يقدم لنا المهندس محمود عبدالرازق-مهندس زراعي، أفضل توقيت لزراعة الذرة الشامية، وكيفية زراعتها وفوائدها.

الوقت الأفضل للزراعة

يقول المهندس محمود عبد الرازق، مهندس زراعي، إن أنسب وقت لزراعة الذرة الشامية، هو النصف الثاني من شهر أبريل بعد إتمام حصاد المحاصيل الشتوية، أو في شهر مايو، ويفضل زراعتها بعد زراعة القمح والشعير، وذلك حتى تقي المحصول الإصابة بالآفات.

تجهيزات قبل الزراعة

عند زراعة الذرة الشامية، يفضل تسميد الأرض قبل فترة مناسبة من الزراعة، لأن السماد يقوي الإنتاجية ويزيد من حجمه، كما يفضل اختيار مكان تصله أشعة الشمس بكثرة، وتعتبر درجة الحرارة الملائمة من 18 إلى 32 درجة مئوية، كما أنه من الضروري تقليب التربة إلى عمق 15.2 سنتيمتر بالمحراث، وذلك لتفتيت أي تكتلات.

ويتابع عبد الرازق، يجب وضع السماد على الأرض، وحفر صفوف بعمق 2.5 سم، ومن ثم يتم زرع الذرة الشامية على بعد 7.6 إلى 10 سم من بعضها، مع الحرص على وضع ما لا يقل عن 5 حبوب فى كل مكان، وذلك بسبب وجود حبات تالفة قد لا تنمو، كما يجب مراعاة تجفيف التربة بشكل جيد قبل البدء في الزراعة، مما سيؤدي إلى زيادة في إنتاجية المحصول.

ري الذرة الشامية

يجب الحرص على ري الذرة الشامية بانتظام، ويفضل ري التربة بكمية كبيرة من الماء مرة واحدة في الأسبوع، كما يجب التأكد من خلو التربة من الأعشاب الضارة التي تبتلع الماء، ويجب الحذر من أن زيادة مياه الري يؤدي إلى اصفرار النبات وخنق الجذور، والعجز عن امتصاص الماء.

الري بالتنقيط، ويكون كل ثلاثة أيام، وذلك حسب نوع التربة، ودرجة الحرارة والطقس، مع مراعاة الوقت بين الري من آن لآخر، وذلك حتى لا تذبل البادرات، أو تنتج نباتات متقزمة.

الري بالغمر، ويعد من أفضل الطرق لري الأراضي الجيرية، حيث تحتفظ هذه التربة بدرجة الحرارة والرطوبة العالية، وتروى مرة كل 21 يوم.

مصدر للطاقة والفيتامين

ويوضح الدكتور أحمد حسين، أخصائي التغذية العلاجية وعلاج السمنة والنحافة، أن الذرة الشامية تعد مصدر غني بالسعرات الحرارية، حيث تحتوي على 342 سعر حراري لكل 100 جرام منها، لذلك فإن تناولها يسبب زيادة في الوزن بشكل سريع، كما يقلل من الإصابة بسرطان القولون، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف.

وتعد الذرة الشامية مصدر فيتامين جيد للمرأة الحامل، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من حمض الفوليك، كما يساعد على حماية القلب من تصلب الشرايين، لوجود كميات مناسبة من الدهون التي يحتاجها الجسم بها، كما أنه يقلل من التعرض للذبحة القلبية.

مكافحة الأمراض والآفات

تتنوع الأمراض والآفات التي تصيب محصول الذرة الشامية، ويعرض لنا المهندس محمود عبد الرازق جزءًا منها:

1- الذبول المتأخر: وهو العدوى الفطرية التي تصيب نبات الذرة، مما يؤدي إلى انسداد الأوعية الخشبية، ويتسبب في ذبول الرزع، وينتج نبات صغير الحجم.

2- الدودة القارضة على الذرة: وهذا النوع من الآفات يهاجم بادرات الذرة في مراحل نموها الأولى، ويتميز بوجود قرض تام في سوق البادرات الصغيرة عند مستوى سطح التربة، مما يؤدي إلى ذبول النباتات المصابة ثم موتها وسقوطها على الأرض منفصلة عن الجذور، وعند البحث أسفل النباتات المصابة تشاهد اليرقات السمراء المقوسة.

ولمكافحة هذه الآفات، يجب العناية بالعمليات الزراعية مثل الحرث والعزيق وإزالة الحشائش، وعدم الإفراط في استخدام التسميد العضوي، إضافة لاستخدام المصائد الضوئية.

ويعد المن من أفضل الطرق للتخلص من هذه الحشرة عن طريق إزالة النوارات المصابة بشكل خفيف، أما المصابة إصابات شديدة فتحتاج للمعالجة الكيمائية، ولحماية النبات من الإصابة بالمن يجب الالتزام بميعاد الزراعة الموصي به من قبل الوزارة “15 مايو – 15 يونيو تقريبا”، كما يجب التغطية الكاملة لسطحي أوراق النبات بمحلول الرش.

الوسوم