كشف أثري جديد غربي الأقصر يعود للأسرة 18

كشف أثري جديد غربي الأقصر يعود للأسرة 18 العثور على كشف أثري جديد - تصوير وزارة الأثار

عثرت البعثة الأثرية المشتركة، التابعة للمعهد الفرنسي للآثار الشرقية، وجامعة “ستراسبورج” بفرنسا، العاملة في المنطقة الواقعة حول مقبرة “بيتا مينوب” في المنطقة الشمالية بجبانة العساسيف، على لوحة من الحجر الرملي وتابوت خشبي، يعودان لعصر الأسرة 18، وفق بيان صادر عن وزارة الأثار، اليوم الخميس.

وقال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إنه تم العثور على التابوت بجوار اللوحة في حالة جيدة من الحفظ، فاقدا فقط جزء من القدم ومغطى بطبقة من “الملاط” ويبلغ حجمه 1.7 متر، كما حفر عليه اسم صاحب التابوت والذي يدعى “بويا”، مما يرجح أن التابوت يعود أيضا لعصر الأسرة 18.

أما عن اللوحة الحجرية، فقال الدكتور فريدريك كولين، رئيس البعثة الأثرية، إنه عثر عليها فاقدة جزء من جزئها الشمالي ويبلغ حجمها 1 متر * 0.65 متر، ونقش عليها ثلاث نصوص لتقديم القرابين وأسماء لاثنين من كبار رجال الدولة، هما تيتي عنخ وأنيني صاحب مقبرة TT81.

الوسوم