“كابتن آية” أول مدربة لتعليم السيدات القيادة بالأقصر.. تحلم بتأسيس مدرستها الخاصة

“كابتن آية” أول مدربة لتعليم السيدات القيادة بالأقصر.. تحلم بتأسيس مدرستها الخاصة كابتن آية أثناء تعليم إحدى المتدربات قيادة السيارة - تصوير: سلسبيل إدريس

رغم حصولها على ليسانس الحقوق اتجهت آية محمود محمد اتجاها آخر، حين قررت أن تكون أول مدربة لتعليم الفتيات والنساء قيادة السيارات بمحافظة الأقصر، أقصى الجنوب، حيث تندر قيادة السيدات وتنعدم فرص حصولهن على تعليم من خلال امرأة مثلهن.

طرأت الفكرة على آية حين ذهبت للوحدة العامة للمرور لاستخراج رخصة لقيادة سيارتها، حينها كان لزاما عليها التعلم أولا، في مدرسة القيادة كان المدرب رجلا وهو ما لم تحبه آية فقررت التعلم على يد والدها وذهبت للاختبار مباشرة، وقتها فكرت في الآخريات اللاتي لا تسنج لهن الفرصة ليتعلمن على يد أحد أقاربهن فقررت أن تكون أول مدربة سيدة بالمحافظة.

كابتن أية أول مدربة لتعليم قيادة السيارة للسيدات بالأقصر، تصوير سلسبيل إدريس

تدريب 350 سيدة

احترفت “كابتن آية” كما ينادونها، المهنة منذ 3 سنوات، عمدت خلالها لتدريب ما لا يقل عن 350 سيدة وفتاة داخل الأقصر، لتصل شهرتها إلى مداها، فأصبحت السيدات يطلبنها بالاسم.

تبين آية أنها تقوم بتدريب الفتيات والسيدات على القيادة من خلال كورس متواصل لمدة 3 أيام، مقابل 800 جنيه، وفي حالة عدم استجابة المتدربة يتم تكثيف الكورس لحين تفهم المتدربة وكسر حاجة الخوف لديها، موضحة أنها تقوم بشرح طرق صيانة السيارة قبيل البدء في التدريب، وكيفية التعامل مع الأعطال وحالات الطوارىء.

جروب A.S.D luxor، الخاص بتعليم السيدات قيادة السيارات
من جروب A.S.D luxor، انشأته آية للإعلان عن تعليمها السيدات قيادة السيارات

جروب A.D.S luxor

تروي آية أنها قبل تنفيذ فكرتها وجدت بوست منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” معلنا توفير مكان لتعليم السيدات القيادة، فأجرت اتصالا هاتفيا بهم لتنضم بعدها معهم كعضو من ضمن الفريق، لكن بمرور الوقت لم تستمر عضويتها بالمكان، لتذهب لتأسيس صفحة وجروب خاص بها، أسمته A.D.S luxor، اختصارا لجملة Aya Driving School، يضم الجروب عددا كثيرا من السيدات والرجال أيضا، وصممت الكابتن لوجو للأعضاء يوفر خصومات داخل مراكز صيانة السيارات التي قامت بعمل بروتوكول تعاون معهم.

كابتن أية أول مدربة لتعليم قيادة السيارة للسيدات بالأقصر، تصوير سلسبيل إدريس

حلم بالانضمام لوحدة المرور

تتمنى أول مدربة لقيادة السيارة بالأقصر أن تسنح لها الفرصة في فتح مدرسة خاصة بها لتعليم السيدات قيادة السيارة، إضافة لحلمها الدخول ضمن فريق منظومة الوحدة العامة للمرور بالأقصر، ففي حالة طلب الحصول على رخصة القيادة تجد السيدة امرأة مثلها تدربها على القيادة وليس رجلا، وذلك لأن كثير من السيدات يخشين التعامل والاحتكاك مع الرجال.

وتذكر آية أنها حاولت عرض فكرتها على الوحدة العامة للمرور بالأقصر، ولكن قوبلت بالرفض، حيث أن الإدارة طلبت منها تجهيز مكان كبير، بأحدث التقنيات والمعدات الحديثة، ويتواجد به ما لا يقل عن 5 سيارات للتدريب، إضافة لضرورة توافر 4 مدربات يعملن معاها، وضرورة أخذ تصريح من الوحدة العامة لإدارة المرور بالقاهرة، مما اضطرها للتراجع عن الفكرة والعمل منفردة بتدريب السيدات القيادة على سيارتها الخاصة.

كابتن آية أول مدربة لتعليم قيادة السيارة للسيدات بالأقصر، تصوير سلسبيل إدريس
الوسوم