في ليلة الجمعة.. أدعية مستجابة حث بها الرسول الكريم

في ليلة الجمعة.. أدعية مستجابة حث بها الرسول الكريم
يقول الشيخ محمد صالح عبد الرحمن – وكيل وزارة الأوقاف بالأقصر، إن ليلة الجمعة من أفضل الليالي التي خلقها الله عز وجل وكذلك يومها، حيث فيه بدب الخليقة، وللخير الكثير الذي يوجد بليلة الجمعة ويومها حثنا رسول الله صل الله عليه وسلم  بالإكثار من  الدعاء والصلاة، لما لها من أجر وثواب عظيم.
ويضيف عبد الرحمن أن في يوم الجمعة هناك ساعة لاستجابة ما ندعو بها كل ما نريد ونحلم، ولكن هذا لا يعني عدم أهمية باقي الأيام، بل كل يوم وجب علينا الدعاء فيه، مشيراً إلى أنه توجد بعض الأدعية التي حثنا بها الرسول صل الله عليه وسلم على الدعاء بها في ليلة هذا اليوم المبارك من بينها:
 اللّهم يا مَن أمره بين الكاف والنون ويا أرحم من الأم الحنون، اللّهم لجعل قارئ رسالتي في الدارين سعيد وعند غفلة الناس منيب واغفر لأم أنجبته ولأب أحسن تربيته واجعل أعلى الجنة دار إقامته.
الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السّماء وهو السميع البصير، اللهمّ إنّي أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهّر بها قلبي، وتكشف بها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتصلح بها أمري، وتغني بها فقري، وتذهب بها شرّي، وتكشف بها همّي وغمّي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي، وتبيّض بها وجهي يا أرحم الرّاحمين.
لا إله إلّا الله الملك الحق المبين لا إله إلّا الله العدل اليقين، لا إله إلّا الله ربنا ورب آبائنا الأولين سبحانك إنّي كنت من الظالمين، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حيّ لا يموت بيده الخير وإليه المصير وهو علي كلّ شئ قدير. اللهم أرزقنا حبك وحب من يحبك. اللم لاتمنع بذنوبنا فضلك ورحمتك يا أرحم الراحمين ويا أكرم الأكرمين، اللهم لاتسلط علينا بذنوبنا من لايخافك فينا ولا يرحمنا. اللّهم أنت الحليم فلا تعجل، وأنت الجواد فلا تبخل، وأنت العزيز فلا تذلّ، وأنت المنيع فلا ترام، وأنت المجير فلا تضام، وأنت على كل شيء قدير.
اللهم لا تصدّ عنا وجهك يوم أن نلقاك، اللّهم لا تطردنا من بابك فمن لنا يا ربنا إن طردتنا يا رب العالمين ويا أرحم الراحمين. اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، اللهم لا تعاملنا بما نحن أهله وعاملنا بما أنت أهله. اللهم لا هادي لمن أضللت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدّم لما أخّرت، ولا مؤخّر لما قدّمت. اللهم لا تحرم سعة رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عنى مواهبك لسوء ما عندي، ولا تجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك الكريم عنى برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللّهم لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مبارك فيه، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهم لك الحمد عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك، اللّهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد على الرضى. لا إله إلّا الله إقراراً بربو بيته سبحان الله خضوعاً لعظمته ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم.
اللهم إنّي أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهر بها قلبي وتكشف فيها كربي وتغفر بها ذنبي وتصلح بها أمرى وتغني بها فقرى وتذهب بها شرى وتكشف بها همي وغمي وتشفي بها سقمي وتقضي بها ديني وتجلوا بها حزني وتجمع بها شملي وتبيض بها وجهي يا أرحم الراحمين.
الوسوم