غلق 6 مراسي نيلية ينذر بكارثة.. عاملون يحذرون بعد اشتعال باخرة

غلق 6 مراسي نيلية ينذر بكارثة.. عاملون يحذرون بعد اشتعال باخرة اصطفاف البواخر النيلية - تصوير وزارة السياحة

حذر عدد من العاملين بالقطاع السياحي من توقف 6 مراسي نيليلة عن العمل، بسبب تقليص المراسي المسموح بها في عملية التشغيل من 9 إلى 3 فقط، وهو ما أدى لاصطفاف البواخر بشكل كبير، وصل إلى 10 بواخر نيلية أمام المرسى الواحد، الأمر الذي ينذر بكارثة على حد وصف العاملين، حيث وصل الأمر إلى اشتعال أحد البواخر بسبب التكدس.

يقول محمد ربيع، مدير أحد البواخر العائمة، إنه منذ سبتمبر الماضي دخلت 6 مراسي تابعة لوزارة السياحة في عملية إحلال وتجديد، ما أدى لتوقفها عن استقبال البواخر النيلية، فيما تم تكثيف العمل على الثلاث مراسي بجزيرة العوامية فقط، وهو ما شكل صفوفا مكتظة من البواخر وصلت إلى 10 بواخر نيلية، وهو مخالف وينذر بكارثة ينبغي التعامل معها مبكرًا، حيث إن اصطفاف البواخر يؤدي للعديد من المشكلات وعلى رأسها إعاقة الحركة وتكدث العوادم والحرائق المفاجئة التي قد تمتد للبواخر المتلاصقة.

نشوب حريق

ويؤكد أحمد فاروق، مدير أحد البواخر، أن هناك حريقا نشب بأحد البواخر وامتد لعدد من البواخر المتجاورة، بسبب التكدس، فالحد المسموح به في المرسى الواحد ينبغي ألا يزيد عن أربعة بواخر، وأن وزارة السياحة تسأل عن الأمر، خاصة وأن موعد إحلال وتجديد المراسي القديمة غير مناسب في هذا التوقيت، الذي يمثل ذروة السياحة داخل محافظة الأقصر.

كما يشير المهندس عبد الله رشدي، مسؤول صيانة البواخر النيلية، أن الأقصر تضم 9 مراسي تابعة لوزارة السياحة، منهم أربعة أمام ديوان المحافظة، وهو ما تم إصدار قرار بتوقفهم من أجل الإحلال والتجديد، وهناك مرسيان أمام “الونتر بالاس” ومعبد الأقصر، وما يعيق عملهم هو وجود عدد كبير من الفلايك أو المراكب الشراعية التي تسبب عائقا كبيرا لحركة الإرساء للبواخر النيلية وعلى وزارة السياحة أن تتخذ القرار الأمثل.

توقيت خاطئ

ويصرح محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق ورئيس غرفة السياحة السابق، بأن التوقيت الخاطىء لعملية الإحلال والتجديد تسأل عنه وزارة السياحة، وأنه ينبغي اتخاذ إجراءات السلامة في أوقات ما قبل شهر سيبتمبر، لأن الموسم الشتوي يبدأ منتصف سبتمبر وحتى شهر مارس، وتواجد البواخر بكثافة قد يتسبب في مشكلات لا تعد ولا تحصى وفي مقدمتها الحرائق وهو ما شهدناه من أيام قليلة من امتداد النار لعدد من البواخر المتلاصقة.

من جهة أخرى، رفضت الدكتورة نيفين العارف، المتحدثة باسم وزارة السياحة، التعليق عن الأمر، قائلة سيتم بحث المشكلة أولا من قبل الوزارة، فيما ناشد العاملون بالقطاع السياحي، لاسيما مديري البواخر النيلية، الدكتور خالد العناني، وزير السياحة، بضرورة التدخل لإنهاء تلك الأزمة.

الوسوم