غرفة السياحة بالأقصر تحذر من نقل معدية السنترال.. والمحافظ يرد (فيديو وصور)

غرفة السياحة بالأقصر تحذر من نقل معدية السنترال.. والمحافظ يرد (فيديو وصور)
كتب – حجاج مرتضى

معدية السنترال

لا يوجد حديث يشغل بال أهالي غرب الأقصر في الآونة الأخيرة سوى الحديث عن معدية السنترال، فبعد إعلان العديد من أبناء غرب النيل رفضهم نقل المعدية لمكان أخر بسبب أعمال الصيانة بطريق الكباش أصبح مصير المعدية في تعداد المجهول خاصة بعد تداول أنباء تشير إلى نقل المعدية أمام معبد الأقصر أو أمام مستشفى الأقصر العام.

وطالب العديد من المواطنين بضرورة عقد اجتماع طارىء يضم ممثلي منطقة غرب الأقصر من النواب والمسؤولين بجانب أهالي غرب النيل ومسؤولي الشركات السياحية لبحث الأزمة.

غرفة السياحة تحذر: النقل سيضر الدخل القومي

بداية يقول “محمد عثمان ” – عضو لجنة التسويق السياحي وغرفة السياحة بالمحافظة، أن خطر عدم وجود كوبري للمشاة لا يمس المواطنين فحسب بل يمس الدخل القومي؛ فالسائحين متضررين بشكل كبير خاصة أن نقل المعدية لمكان أخر وعدم وجود كوبري للمشاة لا يحل أزمة الأتوبيسات السياحية التي تتجول لزيارة معبد الأقصر وتضطر للتحرك في مسافات كبيرة وضيقة مثل طريق الكورنيش أو الطريق المواجه للكباش والمعروف بإنه ضيق للغاية ناهيك عن وجود مخطط قديم للدكتور سمير فرج لوجود ثلاث كباري لخدمة الأقصر والقطاع السياحي وما تم تنفيذه اثنين فقط فلا أعلم لما لم يتم تنفيذ المخطط الخاص بالأقصر، كما وجه الدكتور سمير فرج، ولذا أطالب بوجود لجنة استماع تضم كل الأطياف لا النواب فقط لمعرفة الأضرار والمتطلبات فواجب المسؤول خدمة المواطنين لا سواهم .

من جهة أخري أكد خليل الباروني – نائب رئيس غرفة السياحة بالأقصر، أن عدم وجود كوبري للمشاة بطريق الكباش ونقل المعدية سيضر بالمظهر الحضاري للمحافظة فلو تم نقل المعدية بجوار فندق الونتر بالاس، سيجعل المنطقة يغلب عليها الطابق الشعبي ما يضر بالمظهر الحضاري والأهم هو ضيق المسافة بشارع الكورنيش فالأتوبيسات السياحية تمر بعد غلق الطريق من الشارع الضيق في حين أن طول الأتوبيس ما بين 12 ل13 متر ما يجعل الأمر يمثل كارثة سواء من اتجاه الكورنيش أو اتجاه طريق مسجد ابو الحجاج الغير ممهد لحركة السائحين.

وتابع الباروني تداولنا أنباء بعدم وضع معبد الأقصر في الزيارات الخاصة بسياحة اليوم الواحد أو الخاصة بالشركات السياحية الأوربية والسبب هو وجود معاناة وإهدار للوقت بالنسبة للرحلات السياحية المتجهة لمعبد الأقصر بسبب عدم وجود كوبري للمشاة ما يمثل خطر كبير يهدد الدخل القومي

مواطنون يطالبون ببقاء معدية السنترال في مكانها:

بداية يقول محمود سمعان – “فلايكي”، تحدثت مرارًا وتكرارًا للدكتور محمد بدر – محافظ الأقصر، حول الأمر دون جدوى هل قام السادة المسؤولين بدراسة خطورة نقل المعدية بالنسبة للعاملين بالفلايك النيلية؟
في حالة نقل المعدية سيتجمع كافة العاملين بنقل الأهالي عبر الفلايك لمشاحنات عديدة خاصة أن نيل الأقصر مقسم مناطق فمن المستحيل أن العاملين على نقل المواطنين بالفلوكة النيلية بالمنطقة التي سيتم نقل المعدية لها سيسمحون بوجودنا معهم نقاسمهم لقمة العيش في هذا المكان الضيق.
ويضيف سمعان أن نقل المعدية وعدم عمل كوبري للمشاة تسبب في خطر كبير على المواطنين خاصة المرضى وكبار السن الذين يضطرون للإنتقال لمسافات كبيرة للوصول إلى السيارات ناهيك عن الباعة البسطاء من أهالي غرب النيل والعمال هل عند نقل المعدية سيتمكنون من البيع في تلك الأماكن بالطبع لا ومعروف أن تجمهر أهالي غرب النيل وكثافتهم عند المعدية هو سبب لفتح الرزق للعديد من المواطنين البسطاء الذين يقومون ببيع منتجاتهم للتقوت لهم ولذويهم.
ويتابع أحمد رفاعي – مفتش أثار حديثة، عن الوضع الحالي قائلًأ: لما التعنت ضد مطالب أهالي غرب الأقصر هناك 40 ألف مواطن ناشدون رئيس الجمهورية بالتدخل لعمل كوبري للمشاة فما ذنب ابناء غرب النيل من التحرك لمسافات تخطت كيلو متر للوصول إلى مرفق السيارات ويجب وضع معاناة المرضى وكبار السن في الحسبان فهل لا يشعر مسؤولي المحافظة بمعاناة أبناء البر الغربي؟
والتقط شعبان أحمد – من أبناء غرب النيل، أطراف الحديث، قائلًا إن المسافة والمواصلات والمرضى هم حيثيات القرار لا النواب ولا المسؤولين ويجب على مسؤولي المحافظة مراعاة العاملين بالقطاع السياحي فنقل المعدية سيكون ضرر للعديد من المواطنين المنتفعين بشارع السوق السياحي المجاور للمعدية وديوان المحافظة.

حقوقي: نقل معدية السنترال خطر

ويضيف أحمد البدري – حقوقي، أن غرف السياحة أعلنت خطورة نقل المعدية لمكان أخر وذلك بسبب وجود تكدس كبير لعدد من المشكلات خاصة إعاقة السائحين في التنقل لمعبد الأقصر وشركات السياحة تواجه مشكلات كبرى بعد أن تم غلق الطريق الرابط بين الكورنيش وشارعي يوسف حسن ومعبد الكرنك، ووجود صعوبات يومية في نقل السياح من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر بالحافلات، وذلك بعد أن أصبح موقف انتظار الحافلات السياحية أمام معبد الأقصر، عكس الاتجاه القادمة منه حافلات السياح من معبد الكرنك.
وأشار ثروت عجمى – خبير سياحي، إلى أن حالة من التكدس والزحام المروري والإرتباك في تنفيذ البرامج السياحية لزوار الأقصر من سياح العالم، ستستمر مدى الحياة، حال عدم إقامة الكوبري العلوي الثالث فوق طريق الكباش، مؤكدا أن الكوبري الثالث فوق طريق الكباش الفرعوني، الذي يربط بين معبدي الكرنك والأقصر بطول 2700 متر، كان موضوعا بخطة كشف وإحياء الطريق، نافيا المزاعم التى تقول بأنه لم يكن هناك أي مقترحات سابقة لإقامة كوبري ثالث.
في المقابل قام إئتلاف أحزاب الأقصر، والقوى الوطنية والشعبية وعدد من ممثلي غرفة السياحة بالإضافة لعدد من النواب بإطلاق بيانات تحذيرية للمسؤولين من خطورة نقل المعدية وعدم وجود كوبري للمشاة.

المحافظ يرد:

أكد محمد بدر – محافظ الأقصر، أن قرار نقل المعدية سيتم البحث فيه من خلال اجتماع مع ممثلي أهالي غرب النيل وأعضاء مجلس النواب ولكن يبدو أن تأخر الاجتماع تسبب في فوضى في التصريحات داخل الشارع الأقصري بين رفض المسؤولين لإقامة كوبري للمشاة وبين نقل المعدية لمكان أخر.
وقرار نقل المعدية أو بقائها يتطلب عقد اجتماع مع كافة الأطياف وممثلي أبناء غرب النيل لبحث ما يخدم المصلحة العامة ولا يضر بسياسة الدولة أو بمرافقها ولكن يبقى الأهم هو عدم المساس بمصلحة المواطنين.

اقرأ أيضًا:

ن .

الوسوم