عودة السياحة إلى الأقصر أول يوليو.. والمحافظ يكشف خطة الموسم بعد كورونا

عودة السياحة إلى الأقصر أول يوليو.. والمحافظ يكشف خطة الموسم بعد كورونا المستشار مصطفى ألهم _ محافظ الأقصر

قال المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، إن المحافظة تستعد لموسم سياحي جديد بعد توقف السياحة منتصف مارس، بسبب جائحة كورونا، حيث بدأت المنشآت السياحية والفنادق والعائمات، مضيفا أنه تواصل مع وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، لطلب السماح لمحافظة الأقصر، باستقبال السائحين بعد موافقة اللجنة العليا لإدارة الأزمة، على استقبال محافظات مطروح والبحر الأحمر وجنوب سيناء للسياحة، لأن الأقصر محافظة سياحية كبيرة ولها اسمها وثقلها.

السياحة بالأقصر

وأضاف المحافظ أن الموسم السياحي في الأقصر هو الشتاء ولابد من الاستعداد له مبكرا، وأبلغنا الوزير بفتح جميع المزارات الأثرية بدءا من أول يوليو، كما قرر تخفيض ثمن تذكرة الدخول 50% للزائر الأجنبي حتى 31 أكتوبر المقبل.

وتابع المحافظ، عقدنا اجتماعا مع أصحاب الشركات السياحية والفنادق الثابتة والعائمة، ووكيلي الصحة والسياحة، لاستعراض وبحث استعدادات الموسم السياحي وحل المشكلات التي تعترضهم، كما راجعنا الموقف الصحي بالمحافظة والذي يعتبر جيدا وغير مقلق، ووجدنا أنه لا مانع من استئناف استقبال السائحين مرة أخرى.

لم نتضرر كثيرا

وأكد المحافظ، أننا لم نتضرر سياحيا كثيرا لأن الموسم السياحي في الأقصر ينتهي أساسا منتصف أبريل، ونحن حتى 16 مارس كان النشاط السياحي مازال في الخدمة، لأن الموسم الصيفي السياحة تكون ضعيفة جدا في الأقصر لأننا نعتمد على الموسم الشتوي في الأساس.

وأشار ألهم إلى أن الموقف الصحي الحالي للمحافظة مبشر، حيث تم القضاء على قوائم الانتظار في المستشفيات، وأعداد الإصابات اليومية قلت بشكل ملحوظ بعد أن كنا نسجل 50 و60 إصابة يوميا عقب شهر رمضان، أصبحنا الآن لا نتجاوز 20 إصابة يوميا، فضلا عن ارتفاع نسب الشفاء ووصولها إلى 1154 حالة، أيضا نسجل خروج من المستشفيات حوالي من 20 لـ40 حالة يوميا، إذن موقف الأقصر جيد ومبشر لاستقبال أي نشاطات أو فعاليات، كما أن 80% من الإصابات في المحافظة تتركز في الجنوب وتحديدا إسنا والضبعية وقليلا في أرمنت أما المدينة فأصبحت شبه خالية تماما من الإصابات.

واشار ألهم، إلى ما تم اتخاذه من إجراءات، واصفا إياها بأنها أكثر تحرزًا، مثل تخصيص ثلاث عمارات سكنية كعزل لمصابي كورونا بمركز إسنا ومدينة الضبعية، وكذلك الإشراف الطبي على المعزولين منزليا، ومتابعة حالات المخالطين، ونؤكد أن الموقف الصحي للمحافظة جيد يسمح لنا باستئناف بعض الانشطة كالنشاط السياحي مع اتخاذ التدابير الوقائية.

طريق الكباش

ولفت المحافظ إلى أن مشروع إحياء طريق الكباش وصل إلى مراحل الانتهاء فالطريق الأول الواقع في نجع ابو عصبة أوشك على الانتهاء، والطريق الثاني توقف العمل فيه لوجود اكتشافات وحفريات، حيث سلمت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشروع للآثار مرة أخرى لاستكمال البحث والتنقيب عن الاكتشافات الأثرية، وبخصوص المباني والمنشآت التي تعيق الطريق فقد تم إنشاء مقر آخر للكنيسة الانجيلية ووصلت مراحل التنفيذ فيه إلى 95% وسيتم استلامها الاسبوعين المقبلين، وكذلك تم الانتهاء تماما من المركز الخدمي الخاص بالكنيسة الارثوذكسية، وقريبا سيتم افتتاح الطريق هذا العام.

الوسوم