على مساحة 107 فدان.. تفاصيل إنشاء محطة حرارية جديدة لدعم شبكات الكهرباء في إسنا

على مساحة 107 فدان.. تفاصيل إنشاء محطة حرارية جديدة لدعم شبكات الكهرباء في إسنا وفد صيني يتابع مراحل بدء مشروع المحطة الحرارية بإسنا - المصدر: مجلس الوزراء

بعد صدور القرار الجمهوري رقم 229 لسنة 2019، أعلن مجلس الوزراء عن تخصيص 107 فدان بمنطقة إسنا لإنشاء محطة الطاقة الحرارية من أجل تأمين وتدعيم مصادر التغذية الكهربائية بصعيد مصر، نظرًا لارتفاع الأحمال، خاصة أن الأقصر وبالتحديد مركز إسنا يعاني من العديد من المشكلات في قطاع الكهرباء، نظرًا لتهالك المحطات القديمة والشبكات، وذلك وفق ما نشرته جريدة الوقائع المصرية المختصة بالقرارات الجمهورية.

ووفق بيان صادر عن وزارة الكهرباء، فإن مشروع محطة توليد كهرباء الأقصر ذات الدورة المركبة هو الأول من نوعه، حيث أنه يعمل بقدرة 2250 ميجاوات بنظام الـBOO الحديث، والذي يعمل على تنظيم الكهرباء بمحطات ومراكز الشبكات داخل منطقة الصعيد، وبالتحديد بمركز إسنا، بالتعاون بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة أكواباور الدولية.

فريق صيني لمتابعة المشروع بالدبابية – المصدر: مجلس الوزراء
المحطة الحرارية

“المحطة الحرارية” كما أعلنت شركة أكواباور الدولية القائمة على المشروع من خلال بيان، هي محطة توليد طاقة كهربائية تعمل باندفاع البخار، فالمحطة الحرارية تعمل على تسخين المياه وتحويلها إلى بخار مضغوط.

ويُوجَّهُ ذلك البخار في ضغط عالي إلى تدوير توربين بخاري ويكون ذلك التوربين موصولًا بمولد كهربي، ليساهم في سلاسة لضخ الدورة الكهربائية، وذلك بنظام حديث تم تنفيذه بعدد من المناطق في الدول العربية.

كشك كهرباء بإسنا – المصدر: محافظة الأقصر
تخفيف الأحمال

وقال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، في بيان رسمي صادر عن الوزارة، إن الهدف من المشروع هو تخفيف الأحمال بمنطقة إسنا، وهو مشروع حديث يهدف لنمو الاقتصاد بتكلفة تبلغ 2.3 مليار دولار، ناهيك عن إقامة المشروع لخدمة أبناء الصعيد وتوفير العمالة وضخ استثمارات جديدة لخدمة قطاع الكهرباء.

وتابع شاكر في بيانه، إن المشروع من المقرر – حسب الخطة – أن يساهم في خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة بالمنطقة، تصل إلى حوالي 3000 فرصة عمل من مهندسين وفنيين وعمالة.
القرار الجمهوري للمحطة الحرارية – المصدر: مجلس الوزراء
ضعف الكهرباء بإسنا
من جهة أخرى، أكد محمد كريم، مدير محطة كهرباء إسنا، في تصريحات لـ”الأقصر بلدنا”، أن المحطة ستعمل بنظام حديث يهدف لضخ وتعديل الطاقة بشبكات مركز إسنا، وأن الموقع الذي من المقرر أن يتم فيه المشروع العام الجاري، هو منطقة الدبابية، الأمر الذي سيساهم في حل مشكلة الكهرباء الضعيفة التي تعاني منها إسنا على مدار سنوات عديدة.
الاستثمار بمنطقة الصعيد
بينما أكد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في بيان صادر من رئاسة الوزراء، أن هذا المشروع يأتي في ضوء تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأهمية متابعة تنفيذ محاور برنامج تنمية الصعيد، ومن بينها استكمال الخطة القومية لتطوير شبكة الكهرباء، بما يتسق مع استراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030″، لافتًا إلى أن الاتفاقية تعكس جهود الدولة في جذب القطاع الخاص، وتشجيعه على المشاركة في تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية، كما تؤكد ثقة المستثمرين في إمكانيات قطاع الكهرباء في مصر بصورة خاصة، وقدرة الاقتصاد المصري على جذب الاستثمارات الخارجية بصورة عامة.
أثناء تركيب صندوق كهرباء بإسنا – محافظة الأقصر
وأشار محمد عبد الله أبو نيان، رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة للمشروع، وفق بيان وزارة الكهرباء، إلى أنهم سعداء لكون الشركة جزءًا من نجاح قطاع الكهرباء في مصر، لافتًا إلى ما حققه هذا القطاع من نقلة نوعية في مراحل التوليد والنقل والتوزيع على مستوى التكاليف وحجم الاستثمارات، فضلًا عن مشاركة القطاع الخاص في مجال إنتاج الكهرباء، مؤكدا أن العمل في محطة الأقصر هو التعاون الرابع بين شركة “أكوا باور” ومصر، والشركة تعمل بكفاءات عربية، وتحرصُ على تحقيق التكامل من خلال مشروعاتها، ليكون لها بُعد خاص بالتنمية المجتمعية إلى جانب البعد الاقتصادي.
الوسوم