طلاب ألسن الأقصر يطالبون بتأجيل الامتحانات.. وعميد الكلية: ننتظر قرار “الأعلى للجامعات”

طلاب ألسن الأقصر يطالبون بتأجيل الامتحانات.. وعميد الكلية: ننتظر قرار “الأعلى للجامعات” جامعة الأقصر الجديدة - تصوير العلاقات العامة بالجامعة

بعد قرار كلية الألسن بجامعة الأقصر، بتحديد موعد الامتحانات للفرقة الرابعة في الأول من يوليو المقبل، يطالب عدد من الطلاب بتأجيل أو إلغاء الامتحانات أو تقديم بحث أو امتحان إلكتروني، أو الاكتفاء بنتيجة الفصل الدراسي الأول لحين استقرار أوضاع أزمة كورونا.

ونشر الطلاب استغاثة على صفحات التواصل الاجتماعي موجهة لرئيس الجامعة وعميد الكلية.

“ولاد البلد” يرصد آراء الطلاب في التقرير التالي..

تقول أمنية نافع، طالبة بالفرقة الرابعة بكلية الألسن جامعة الأقصر، إن قرار تأجيل الامتحانات بات ضروريا في ظل تفاقم الأوضاع وارتفاع عدد الإصابات والوفيات، فالأقصر من المحافظات التي تأتي في مقدمة المحافظات الاكثر إصابة ووفاة بالفيروس.

تأجيل الامتحانات

وتضيف نافع، أنها مغتربة ومقيمة بمدينة سفاجا، وتخاف من الذهاب للأقصر، فالكلية بعيدة نسبيا عن المدينة وتضطر إلى استقلال أكثر من وسيلة مواصلات للوصول إلى الكلية مما يعرضها للإصابة المؤكدة، على حد وصفها.

وأكدت الطالبة، “قمنا بصياغة بيان للمطالبة بتأجيل الامتحانات، ولم يهتم بنا أحد وقاموا بوضع جدول الامتحانات وظلمونا في ترتيب المواد”.

وتوافقها الرأي زميلتها حنان عوض، طالبة بالفرقة الرابعة بكلية الألسن، مشيرة إلى أن المدينة الجامعية المكتظة بالطلاب تقع في شارع التلفزيون وسط الأقصر، وستخرج يوميا للامتحانات مما يعرضها للإصابة حتى لو تم تعقيم اللجان، مشيرة إلى أن الكلية تقع في الأقصر وهى المدينة التي تسجل نسبة إصابات مرتفعة بالفيروس، مطالبة بإلغاء الامتحانات والاكتفاء بنتيجة الترم الأول.
ويلفت أحمد علي، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الألسن، إلى أن معظم طلاب ألسن مغتربين، مضيفا، “أنا مثلا مقيم بمحافظة سوهاج، وينتابني خوف شديد من الإصابة بكورونا، فلا يوجد أماكن بمستشفيات العزل فماذا سأفعل إذا أصبت وأنا مغترب لذا نطالب بتأجيل الامتحانات أو إلغاها.
رد عميد الكلية
من جانبه يرد الدكتور ربيع سلامة، عميد كلية الألسن بجامعة الأقصر، على الطلاب قائلا إن قرار التأجيل أو عدمه موضوع أمام المجلس الأعلى للجامعات، وسيتم بحثه يوم الأحد المقبل، ولن نستيطع اتخاذ أي قرار إلا بعد هذا الاجتماع، فنحن في الأساس لا نريد امتحانات خوفا على أبنائنا الطلاب، وكذلك هيئة التدريس، فالكل في مركب واحدة، لكن الموضوع ليس بيدنا.
 ويضيف سلامة، “وصلني بيان استغاثة من الطلاب، فتواصلت مع عمداء باقي الكليات فوجدت أن معظم طلاب باقي الكليات يحرصون على تأدية الامتحانات والخلاص منها، وأنا متفهم خوف الطلاب وأولياء أمورهم، وعرضت الموضوع على رئيس الجامعة، فقال لي إن الموضوع على مستوى كل جامعات الجمهورية، وننتظر حتى نرى قرار المجلس الأعلى النهائي بشأن الموضوع، مشيرا إلى أن الطلاب كانوا قد طلبوا إجراء الامتحانات منتصف شهر يوليو، وهذا في يدي لكن أنتظر قرار المجلس الأعلى للجامعات، ولكن ماذا سيفيد التأجيل ونحن لا نعرف نهاية لهذا الأمر.
كما أكد أن الجامعة اتخذت اجراءات احترازية مشددة، كتركيب كبائن تعقيم، وشراء كواشف حرارة ومواد تعقيم وكمامات، وتخفيض عدد الطلاب إلى 10 في كل لجنة، بين كل طالب نحو مترين للتباعد.
رئيس الجامعة أثناء تركيب كبائن التعقم .. المصدر: العلاقات العامة بالجامعة
الوسوم