صور| ٣ شباب أقباط يتطوعون في بناء مسجد الشهيد مصطفى حجاجي بالشغب 

صور| ٣ شباب أقباط يتطوعون في بناء مسجد الشهيد مصطفى حجاجي بالشغب 

 

شارك ٣ شباب أقباط في بناء مسجد الشهيد مصطفى حجاجي “قيد الإنشاء” بقرية الشغب بمدينة إسنا، في مشهد اعتبره الجميع تجسيدا للوحدة الوطنية في أفضل صورها.

“معاكم لحد مايخلص”.. كانت هذه الجملة انطلاقة عمل الشباب الثلاثة “مينا- جرجس – وصليب”، وهم ثلاثة شباب يعملون في البناء والتشييد، تطوعوا للمساعدة في إكمال أعمال الإنشاءات بمسجد الرائد الشهيد مصطفى حجاجي، في مشهد يعبر عن تلاحم نسيجي الأمة بالقرية ووحدة الصف الوطني المصري، لتضرب قرية الشغب مثالًا ودروسًا في الوحدة الوطنية للمصريين.

وأعرب المهندس وائل حجاجي، شقيق الشهيد الذي حمل المسجد ايمه، عن سعادته بمشاركة هؤلاء الشباب، قائلًا “تربينا في القرية على احترام وتقدير بعضنا البعض، وسعدت كثيرًا بعرض مينا وجرجس وصليب للمساعدة في أعمال إنشاء المسجد، الذين لم يكتفوا بالمشاركة بل أعربوا عن استمرارهم العمل في المسجد حتى الانتهاء من إنشائه”.

وقال حجاجي؛ إن روح المحبة السائدة بين أبناء مصر أكبر من نار الفتنة التي يرغب المخربون في إثارتها، فهي كفيلة بإخمادها، موجهًا شكره للشباب الثلاثة متمنيًا أن يظل المسلمون والأقباط يتبادلون المشاركات فيما بينهم سواء في الأعمال أو الحياة الاجتماعية.

يشار إلى أن الشهيد مصطفى حجاجي، تخرج في كلية الحربية دفعة 103، وكان قائد الكتيبة 101 سلاح حرس الحدود، واستشهد فى 2015 في هجوم شنه إرهابيون على كمين بالشيخ زويد بسيناء، وتم تكريمه بعد استشهاده بمنحه ترقية استثنائية “رائد” كما تم تكريمه في محافل عديدة منها الحديث عن شخصيته في الكتاب “أبطال الدفعة 103 حربية” للدكتور إبراهيم شلبي، كما تم تخليد ذكراه في بلدته بإطلاق اسمه على مدرسة وحدة الشغب الابتدائية ومدرسة الزراعة.