صور| شباب قرية طفنيس بإسنا يقطعون الطريق السريع لإفطار الصائمين‎

صور| شباب قرية طفنيس بإسنا يقطعون الطريق السريع لإفطار الصائمين‎ مائدة الرحمن بقرية طفنيس تصوير: زينب حجاجي

إذا قادك حظك للمورر بالطريق الزراعي المواجه لقرية طفنيس بالمطاعنة التابعة لمركز إسنا بالأقصر وقت آذان المغرب خلال أحد أيام شهر رمضان فبالتأكيد تناولت طعام الإفطار على مائدة الرحمن التي ينظمها أهالي القرية لإفطار الصائمين على الطريق.

على حصر متجاورة في أحد جوانب الطريق، يفترش أهل طفنيس مائدتهم العامرة بما لذ وطاب من الأطباق محدثين المسافرين بكرم أهل الصعيد “كله لازم ينزل ويأكل”.

السيد حماد، أحد الشباب المعدين للمائدة، يقول: في كل عام نقوم نحن شباب القرية بجمع المال من بعضنا قبل حلول شهر رمضان المبارك لإعداد مائدة لإفطار المسافرين والسائقين على الطريق الزراعي الغربي، هي عادة سنوية بدأناها منذ 6 سنوات ومن حينها اعتدنا على القيام بها في رمضان من كل عام.
وعن التكلفة يشرح حماد أن نفقات إعداد المائدة تختلف كل يوم عن الآخر بحسب نوع الطعام المعد، فأحيانًا تضم المائدة المحشى والفاصوليا والأرز والمكرونة وأحيانًا يقومون بإعداد البيتزا والبطاطس وغيرها من الأكلات، كما أنهم يوفرون كل يوم نوعًا مختلفًا من الفاكهة بالإضافة إلى العصائر المختلفة.
تضم المائدة نحو 150 فردًا، ويحرص منظموها البالغ عددهم نحو 35 شابًا متطوعًا، بحسب حماد، على توفير مائدة منفصلة صغيرة للنساء والأطفال.
ويعرب رضوان أبوالمجد، أحد شباب القرية، عن سعادته بتنظيم تلك المائدة سنويًا، والتي تدل على التكافل والتضامن بين المسلمين، وعن نظام العمل للخروج بالمائدة في هذا الشكل يشرح أبوالمجد أن الشباب يقسمون أنفسهم على المهام المطلوبة، فجزء منهم يقوم بإعداد الطعام، ومنهم من يقوم بتجهيز المائدة وفرشها وتحضير العصائر والمياه للصائمين، ومنهم من يقوم بالتنظيف بعد الانتهاء من الإفطار.
ويوضح أن الشباب قاموا بعمل خيمة على الطريق السريع وجهزوها بالأواني والأجهزة اللازمة لإعداد الطعام، من خلال قيام كل واحد فيهم بجلب ما يستطيع للمساعدة في تجهيز الخيمة والخروج في النهاية بمائدة إفطار يومية طوال رمضان.
الوسوم