صور| افتتاح فعاليات المؤتمر السادس لمبادرة “النداء” في الأقصر

صور| افتتاح فعاليات المؤتمر السادس لمبادرة “النداء” في الأقصر محافظا الاقصر وقنا يفتتحان المؤتمر السادس لـ"النداء " المصدر :ديوان عام المحافظة

افتتح المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، اليوم الخميس، مؤتمر المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة السادس “النداء”، والذي عقد هذا العام تحت عنوان “التكتلات والتنمية الاقتصادية في صعيد مصر”، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.

حضر افتتاح المؤتمر الذي تستضيفه محافظة الأقصر على مدار يومي 14، 15 فبراير الحالي، اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، والمهندس ماجد عثمان، وزير الاتصالات الأسبق، والسفير هاني سليم، مساعد وزير الخارجية، والدكتور أحمد كمالي نائب وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور وليد بريقع المدير التنفيذي لمؤسسة نداء، وراندة أبو الحسن الممثل المقيم بالإنابة للبرنامج الانمائي للأمم المتحدة بمصر، والدكتورة هبة حندوسة المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للتنمية المتكاملة.

وأعرب محافظ الأقصر، في كلمة التي ألقاها نيابة عن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، عن تقديره للدكتورة هبة حندوسة، أمين عام المبادرة، وكافة فريق العمل، لافتا إلى أن المبادرة تمثل تجسيدا عمليًا لتناغم الأدوار وتكاملها بين كل مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والحكومة في سبيل تحقيق التنمية.

وأشار إلى أن خطة التنمية المستدامة 2030 عندما تم إطلاقها في سبتمبر 2015 ارتكزت على عدد من المبادئ من بينها الشراكة الفاعلة بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتحقيق أهدافها السبعة عشر، كما ارتكزت رؤية مصر 2030 على مفهوم النمو الاحتوائي والمستدام والتنمية الإقليمية المتوازنة.

وأضاف ألهم، أنه من بين الجهود وخطط وبرامج العمل المرحلية برنامج عمل الحكمة للفترة 2018 – 2022 ويتضمن عددا من المحاور والتي تعطي الأولوية لبناء الانسان المصري بمفهومه الشامل للصحة والتعليم والثقافة والرياضة وتحقيق النمو المتوازن في مجالات تحسين مستوى جودة الحياة وبناء اقتصاد قائم على المعرفة.

ولفت إلى سعي الدولة إلى تكثيف الاستثمارات حيث ضخت الدولة خلال هذه السنوات الأربع استثمارات عامة تزيد قيمتها عن 1.5 تريليون جنيه وحرصت على زيادة الاستثمارات الموجهة لمحافظات الصعيد.

 

ويتناول المؤتمر جدوى التكتلات الاقتصادية باعتبارها نموذج فعال لتحفيز التنمية الاقتصادية، وذلك من خلال تطوير الصناعات الحرفية من كونها مجرد صناعات فردية إلى تكتلات وكيانات قائمة على أساس جغرافي، ومناقشة مميزات سلسلة القيمة التي تساهم بشكل كبير في زيادة الدخل.

فيما تتناول اللقاءات أيضا عرض أفضل التجارب من عدد من دول العالم منها الصين والهند والمغرب، فضلاً عن مناقشة الاحتياجات والتحديات التي تعوق تنمية التكتلات في مصر.

ويشارك في جلسات المؤتمر نحو 250 من الخبراء والأكاديميين المتخصصين في مجال تنمية التكتلات الاقتصادية وأساتذة من جامعات بارزة ونخبة متميزة من المستثمرين وقطاع الاعمال الخاص والقطاع المصرفي وصناع القرار ومسئولين على المستوى المحلي وممثلي الجمعيات الأهلية وممثلي الجهات المانحة المحلية والدولية، بالإضافة إلى المستفيدين من هذه المشروعات المقامة بمحافظات جنوب الصعيد.

ويُعقد المؤتمر بدعم من بنك القاهرة وبنك الإسكندرية والبنك العربي الأفريقي والبنك الأهلي المصري والبنك التجاري الدولي ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وبرنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني (TVET).

وعلى هامش المؤتمر سيتم تنظيم زيارة ميدانية للأعمال المنفذة على أرض الواقع لعدد من ورش الحرف اليدوية بمختلف نجوع وقرى محافظة قنا.

يٌذكر أن المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة (النداء) بدأت نشاطها في أبريل 2012 في محافظة قنا كمشروع تابع للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وتحت مظلة وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، وكان الهدف هو تدريب الشباب والسيدات في أكتر القرى احتياجا في صعيد مصر “وفقا للعديد من الدراسات” على مهارات مختلفة لإيجاد فرص عمل ومصادر للدخل، وتمكنت “النداء” توفير أكتر من 4 آلاف فرصة عمل.

الوسوم