صور| أهالي جزيرة راجح يشكون من إغلاق قطار قصب السكر لمدخل القرية الوحيد

صور| أهالي جزيرة راجح يشكون من إغلاق قطار قصب السكر لمدخل القرية الوحيد صور أثناء توقف القطار على المدخل الرئيسي للقرية - تصوير دعاء منصور

يعاني أهالي قريتي الدقيرة وجزيرة راجح، الواقعتين جنوبي مدينة إسنا بمحافظة الأقصر، من تكرار إغلاق المدخل الرئيسي للقرية، جراء توقف قطار قصب السكر القادم من منطقة الرجحة، الواقعة بداية حدود مدينة إسنا  مرورا بقرى الجنوب الإسناوي القرية – القرايا – العضايمة، حتى يصل عند كوبري الدقيرة، الذي يتقدم المدخل الرئيسي للقرية، محملا بالمحصول المجمع من قصب السكر، متجها به إلى مصنع السكر بمدينة إفو، في محافظة أسوان .

الكارثة التي يعاني منها أهالي القرية تتكرر يوميا – على حد قولهم – مما جعلها تتسبب في تعطيل مصالحهم، كما يتصادف تكرار حدوث الأزمة مع وجود بعض الأهالي المرضى، الذين يريدون عبور مدخل القرية المغلق، من أجل الذهاب إلى أقرب عيادة أو مستشفى للعلاج عبر مخرج القرية الوحيد.

ويقول مصطفى منصور  – أحد أهالي القرية – إن الأزمة تتكرر دائما وباستمرار، دون وجود أي اهتمام بحلها، على الرغم من طول مناجاة أغلب أهالي القرية للمسؤولين بضرورة النظر فيها، ووضع الحلول، حيث يوجد العديد من أهالي القرية المرضى يتجهون يوميا للمستشفيات والمستوصفات الصحية ولا يستطيعون عبور المدخل الرئيسي للقرية عند عبور القطار وتوقفه.

بينما تضيف دعاء منصور – من سيدات القرية – أن الأزمة ليست فقط في توقف القطار بل في طول مدة توقفه “القطار هنا بييجي الصبح مرة ١٠ الصبح ومرة ١١ ومرة ١٢ يعني بييجي وقت الذروة والوقت ده بالذات معظم أهالي القرية بيدخلوا ويخرجوا من المدخل الرئيسي للقرية اللي هو في نفس الوقت بيكون مسدود”.

وتكمل “الأهالي فيه منهم المريض اللي لازم يوصل بسرعة المستشفى واللي رايح شغله واللي جاي من المدرسة.. طيب لما القطر يقف نص ساعة كاملة وأكتر على ما يجمع باقي العربيات الموجودة بمخازن القرية، الناس دي تروح فين المريض ده يموت علشان القطر واقف ولا اللي رايح شغله ويتخصمله علشان متأخر نص ساعة بسبب القطر مين هيعوضه عن الخصم ده ويقولك قطر سكر سكر إيه ده سكره مر علينا”.

وطالبت منصور الدكتور محمد بدر، محافظ الأقصر، بضرورة بحث الأزمة التي كل ومل أهالي القرية من تكرارها بصفة دائمة وبحث حلول عاجلة لها رفقا بالمرضى من أهالي القرية على الأكثر .

حمدي حسن – في الخمسينات من عمره وأحد أهالي القرية، يوضح الأزمة كاملة حيث يقول إن المشكلة مستمرة دائما، حيث يأتي قطار القصب من مدينة إدفو أقصى الجنوب، وذلك في أثناء عودته منها محملا بمحصول المدينة من قصب السكر، ويقل خلفه ما يقرب من ١٤ عربة.

ويستطرد حسن أنه عندما يدخل القطار مدينة إسنا يأتي بقرية جزيرة راجح وبالتحديد على سكة حديد كوبري الدقيرة، الذي يعد المدخل الوحيد للقرية ونجع بحري من الجهة المقابلة، ويقف مدة لا تقل عن نصف ساعة كاملة، بسبب انتظاره ليقل باقي العربات الموجودة بمخازن القرية، والتي تحمل محصول القرية من قصب السكر.

ويشير إلى أن وقوف القطار يؤدي إلى إغلاق الطريق أمام جميع المارة، والذي فيهم بالطبع المرضى، ومن يقوم بتشييع الجنازات للمتوفين من الأهالي وتوقف سيارات الإسعاف الداخلة أو الخارجة من القرية، مما يعني توقف الحركة المرورية بالكامل للقرية خلال فترة توقف ذلك القطار.

وطالب حسن مجتمعا مع أهالي قريته الدكتور محمد بدر – محافظ الأقصر، بضرورة التدخل في الأمر وحل المشكلة وتدخل مدير عام شركات مصانع السكر بإدفو وبحث اقتراح أهالي القرية بأن يكون توقف القطار بعيدا عن الكوبري الذي يتقدم المدخل الرئيسي للقرية لتيسير حركة المرور.

الوسوم