حوار| وكيل وزارة الصحة بالأقصر: نسعى لإنهاء قوائم الانتظار.. وهكذا واجهنا نقص عدد الأطباء

حوار| وكيل وزارة الصحة بالأقصر: نسعى لإنهاء قوائم الانتظار.. وهكذا واجهنا نقص عدد الأطباء دكتور السيد عبد الجواد - وكيل وزارة الصحة بالأقصر - تصوير: أسماء الطاهر

في الوقت الذي أُطلقت فيه مبادرات تهم صحة المواطن المصري، شهدت محافظة الأقصر استباقة في تطوير المنظومة الصحية بالمحافظة.

“الأقصر بلدنا” أجرى الحوار التالي مع الدكتور السيد عبد الجواد، وكيل وزارة الصحة بالأقصر للتعرف على أوضاع القطاع وماستشهده الأقصر من مشروعات جديدة خلال الفترة المقبلة.. إلى نص الحوار.

بداية حدثنا عن المستهدف في مبادرة 100 مليون صحة بالأقصر، وما تم إنجازه؟

الإجمالي المستهدف في الأقصر 794 ألف مواطن أعمارهم أكبر من 18 عاما، وتم توفير 251 فريق ثابت ومتحرك، وتخطينا  نسبة الفحص لأكثر  من 68% من الإجمالي المستهدف حتى الآن، ووفرت وزيرة الصحة كافة المستلزمات الطبية، كما تستمر فعاليات المبادرة بالأقصر حتى آخر فبراير المقبل، بالتعاون مع محافظ الأقصر وتعاون الكنيسة والأوقاف لفحص كافة المواطنين في جميع المؤسسات.

وما دور مديرية الصحة في مبادرة “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس؟

تجري مديرية الصحة بالأقصر، عدة تجهيزات لإطلاق قوافل طبية وثقافة وصحية وسكانية، وقوافل تنظيم أسرة، يتم تسييرها للقرى والنجوع، والقرى  الأكثر احتياجًا داخل المحافظة.

ما أهم المشروعات الصحية التي شهدتها الأقصر في قطاع الصحة خلال 2018؟

مستشفي الأقصر العام، وأرمنت التخصصي، بالإضافة إلى تسلم 14 وحدة صحية، منها 8 وحدات صحية “تطوير وإنشاء جديد” بدعم الوزارة، إضافة إلى 6 وحدات بدعم المجتمع المدني، إلى جانب الانتهاء من تطوير سكن أطباء مستشفى القرنة المركزي، وتطوير مستشفى رمد إسنا “صيانة وترميم” من قبل مديرية الصحة بالمحافظة.

هل هناك مشروعات صحية يجرى افتتاحها خلال العام الحالي؟

بالطبع؛ هناك مستشفى العديسات المركزي تم إنجازه بأكثر من 95%، وأوشك على الانتهاء، ومستشفى البياضية وكذلك مستشفى إسنا التخصصي، التى يتم افتتاحها عقب توصيل الصرف الصحي للمستشفى.

إضافة لأربع وحدات صحية مطورة، يضافوا إلى قطاع الصحة بالمحافظة، وصيانة مستشفى حميات الأقصر، ومن المقرر الانتهاء من تطويرها خلال العام الحالي 2019، إضافة إلى تطوير مستشفى الأقصر الدولي.

ما هو الوضع الحالي لمستشفى الأقصر العام المقرر تحويله إلى جامعي؟

وقعنا بروتوكول من جانب وزارة الصحة، وقعته الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، كشراكة وتشغيل، لتصبح إدارة المستشفى تابعة لوزارة الصحة، ومن المقرر توفير خدمات المستوى الثالث في الخدمات الطبية، والتي تستفيد منها المحافظة في إطار توافر مستشفى جامعي، إضافة لرفع المستوى التدريبي والمهني للأطباء، وينعكس كل هذا بالإيجاب على المرضى.

تعاني محافظة الاقصر من عجز في توافر الأطباء.. كيف تواجهون تلك المشكلة؟

العجز في مصر كلها، لكن نتدارك  هذا العجز في الأقصر من خلال ما نفذناه من وحدة مركزية يخدم بها طبيب على مدار الساعة، وتم تدارك هذا ايضا بانتداب أطباء المستشفيات للعمل بالوحدات الصحية في المدن المختلفة للمحافظة، إضافة إلى استغلال أطباء المعاش، ذلك المشروع الذي أعلنت عنه وزيرة الصحة، للاستفادة منهم، وتم الإعلان في المحافظة للاستعانة بهم وبخبراتهم في الوحدات.

ما هي خطط المديرية للارتقاء بالمنظومة الصحية في المحافظة خلال العام الحالي؟

تنفذ المديرية مبادرة لفحص فيروس سي لطلاب المدارس الثانوية، إلى جانب حملة لعلاج الأنيميا والتقزم للمرحلة الابتدائية، التي تبدأ بعد شهر، وحملة شلل الأطفال، إضافة للمشروعات المزمع افتتاحها خلال 2019، وفي انتظار قافلة لجراحات اللوز والعيون تابعة لجامعة الأزهر لم يتحدد موعدها بعد.

ماذا عن قوائم الانتظار بصحة الأقصر؟

صحة الأقصر أوشكت على إنهاء كافة قوائم الانتظار، سواء للحالات الحرجة أو الهادئة، وشهدت المحافظة انفراجة كبيرة في هذا الموضوع،  فمستشفى الأقصر الدولي يعمل على إنهاء قوائم الانتظار للحالات الحرجة، أما باقي المستشفيات بالمحافظة تعمل على إنهاء قوائم الانتظار في العيون واللوز، وتمت ما يزيد عن 700 عملية جراحية خلال الأشهر الأخيرة من عام 2018.

مادور مديرية الصحة في التغلب على مشكلة عدم توفر أماكن لمرضى الكُلى ببعض المستشفيات؟

بعد افتتاح المستشفى العام وإضافة 50 ماكينة غسيل كلوي جديدة، تم التغلب على تلك المشكلة، ولا نتوقع حدوثها في الأقصر خلال الفترة المقبلة، خاصة أن مستشفيات الأقصر أصبحت تستقبل مرضى الغسيل الكلوي من محافظة قنا.

الوسوم