تعد مهنة الطب البيطري من أهم المهن لما لها من ارتباط وثيق بين صحة الإنسان والحيوان كذلك، ومع قرب حلول شهر رمضان المبارك تتزايد الضغوط على مديرية الطب في الأقصر، في ظل كميات البروتين التي تزخر بها السفرة المصرية خلال الشهر الكريم، حتى يتوفر للمجتمع الغذاء السليم الخالي من مسببات الأمراض.

الدكتور عاطف أحمد علي، وكيل مديرية الطب البيطري بالأقصر، يلقي الضوء على استعدادات المديرية لشهر رمضان المبارك، ودور المديرية في القضاء على الكلاب الضالة، ووقاية الإنسان والحيوان من الأمراض المشتركة، إضافة إلى الخطوات المتخذة للقضاء على الكلاب الضالة، التي تسبب إزعاجا كبيرا للأفراد لا سيما زوار المدينة السياحية.

ما هي خطة مديرية الطب البيطري استعدادا لشهر رمضان المبارك؟

تستعد مديرية الطب البيطرى برفع حالة الطوارئ داخل المجازر، كما يتم التركيز على الأغذية الحيوانية خلال شهر رمضان المبارك، عن طريق تكثيف حملات على الأسواق، والكشف على محال اللحوم والدواجن المتواجدة بالثلاجات والمجمعات الاستهلاكية بشكل يومي، للحفاظ على صحة المواطن الأقصري.

كيف يتم التعامل مع مبادرات اللحوم والأسماك التي تقدمها مديرية التموين أو المبادرات المجتمعية؟

نقوم بالتأكد من سلامة الطعام المقدم للمواطنين، عن طريق حملات تفتيشية لتلك المبادرات، والتأكد من صلاحيتها للاستخدام الآدمي.

ما خطة المديرية في التحصين الدوري للأبقار؟

عملية التحصين هو عمل روتيني وهو يتم على مستوى الجمهورية في وقت واحد، حيث تم عمل حملة التحصين الدوري ضد مرض الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع، وجاري تجهيز الحملة الثانية ضد مرض الجلد العقدي للأبقار والأغنام، ونهيب بالمربين والفلاحين على مستوى المحافظة، بتقديم حيواناتهم للجان، ونحن على أتم استعداد للوصول للمواطنين أينما يكونوا.

ما هي تكلفة التحصينات الدورية؟

أسعار التحصينات تعد شبه زهيدة ورمزية، فلا يوجد حيوان يتم تحصينه إلا عن طريق إبرة جديدة، فتحصين الجلد العقدي يصل لـ10 جنيهات، أما بالنسبة لتحصين الحمى القلاعية فيصل لـ17 جنيهًا، ويتم التحصين من مرض الحمى القلاعية كل 4 أشهر، بينما التحصين ضد مرض حمى الوادي المتصدع كل 6 أشهر.

كيف نفرق بين لحوم الماشية ولحوم الحمير؟

لحوم الحمير تتميز بأن لونها أحمر مائل إلى الزرقة، وتكون أليافها بيضاء شديدة الوضوح، ونسبة الدهون بها تكون منخفضة بصورة كبيرة مقارنة بالأنواع الأخرى من اللحوم، كما تتميز دهونها بالليونة الشديدة والقوام الزيتي.

وتكون ضلوع الحمير أطول وأنحف من ضلوع الذبائح الأخرى، وبعد الطهي بعدة ساعات يصبح اللون داكنًا للغاية، مبينة أن مذاقها يكون مستساغ للغاية وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من السكر ومادة الجليكوجين، ويتميز ملمس اللحم بعد الطهي بالخشونة مقارنة باللحوم الأخرى، وذلك نظرًا لاحتوائه على مواد نشوية وكربوهيدرات.

أما عن لحوم الماشية تتميز باللون الأحمر الفاتح، والألياف رقيقة ناعمة وذلك لوجود طبقات من الدهون بين الألياف، وأليافها ترى بالعين المجردة وتكون واضحة داخل اللحم، موضحة أن لحوم الحمير خطيرة للغاية وذلك لما تحتويه لحومها وأحشائها من أمراض بيولوجية كالبكتيريا والفطريات الطفيلية والفيروسات الخطيرة، والتي قد تصيب الإنسان بأمراض معوية وميكروبية مزمنة، إضافة إلى إصابة الإنسان بما يعرف بالدودة الشريطية جراء تناوله للحمها.

حوار مع وكيل مديرية الطب البيطرى بالأقصر- تصوير سلسبيل إدريس
محررة ولاد البلد مع وكيل وزارة الطب البيطري بالأقصر

كيف يتم التأمين على الماشية داخل المجازر؟

المجازر هي صمام الأمان الأول للحفاظ على صحة وسلامة المواطن، فتقوم مديرية الطب البيطري، بالتفتيش على محال الجزارة بالمحافظة، ويتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة عند الذبح داخل المجازر، كما يقوم الطبيب المختص بفحص الحيوان، للتأكد من خلوه من أي أمراض ظاهرية.

ويتم الكشف على الحالة الصحية للحيوان قبل الذبح، وبعد الذبح يتم معاينته، حتى نستطيع تشخيص أي مرض قد يؤثر على صحة وسلامة الإنسان، ثم يتم ختمها ونقلها داخل عربات لتوصيلها إلى المحلات، أما إذا ثبت إصابته بأي من الأمراض يمنع دخوله إلى المجزر، ويتم إعدام الحيوان في حالة إصابته عن طريق أفران صحية خاصة بالإعدام بأماكن بعيدة ويتم دفن الحيوان بطريقة صحية.

كما يوجد صندوق للتأمين على المذبوحات، ففى حالة إعدام الحيوان، يقوم الصندوق بالتعويض المادي، ودفع قيمة الحيوان للجزار.

ما هو عدد المجازر بمحافظة الأقصر؟

5 مجازر على مستوى المحافظة، 3 مجازر منهم بمركز ومدينة إسنا، ومجزر بمركز ومدينة أرمنت، ومجزر بوسط البندر بالأقصر.

ما دور المديرية في السيطرة على سوق الأدوية البيطرية؟

توجد بالمديرية إدارة الخدمات البيطرية، والتي تقوم بالتفتيش على المنشآت البيطرية، ففي حالة بيع أدوات بيطرية غير مرخصة، أو عدم اكتمال التراخيص، يتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية.

ما هو دور مديرية الطب البيطري في القضاء على الكلاب الضالة؟

تنتشر الكلاب الضالة في الشوارع بكثرة، وهي الكلاب التي ليس لها صاحب، وتكون عرضة للإصابة بأي مرض، من الأمراض الخطيرة كمرض السعار، والتي تؤثر تأثيرا مباشرا لأنها تعد من الأمراض المشتركة التي تنتقل من الحيوان للإنسان، لذلك تقوم مديرية الطب البيطرى بعدة حملات للقضاء على الكلاب الضالة، خوفًا من انتقالها للإنسان، ومرض السعار هو مرض فيروسى.

لذلك تسعى مديرية الطب البيطري بالأقصر للقضاء على الكلاب الضالة، طبقًا لبرنامج معد خصيصًا على مستوى المديرية والإدارات التابعة لها، عن طريق عمل حملات أسبوعية، وذلك بالتعاون مع شرطة المرافق والوحدات المحلية، حيث يتم القضاء على 30 كلبا في الحملة الواحدة.

نبذة عن الدكتور عاطف أحمد علي

– حاصل على بكالوريوس الطب البيطري بجامعة أسيوط، عام 1985.
– حصل على دبلومة من جامعة جنوب الوادي، ودرجة الماجستير من جامعة أسيوط، والدكتوراة من جامعة أسيوط.
– بدأ حياته العملية في الوحدات البيطرية والمجازر الحكومية بمركز نجع حمادي.
– سافر للرياض للعمل في مؤسسات علاجية لعلاج الصقور الملكية لمدة 10 سنوات.
– عاد من المملكة العربي السعودية وعمل كرئيس لقسم التفتيش على الأغذية بنجع حمادي.
– ثم عمل كمدير لمجزر نجع حمادي.
– بعدها عين مديرا للإدارة البيطرية بدشنا.
– وأخيرا مديرا لمديرية الطب البيطري بمحافظة الأقصر.