جنون الأسعار يطارد المواطنين في الأقصر.. و”التموين” يواجه الأزمة بسلع الجيش

جنون الأسعار يطارد المواطنين في الأقصر.. و”التموين” يواجه الأزمة بسلع الجيش مديرية تموين الأقصر
كتب -

شهدت أسواق محافظة الأقصر، مع حلول شهر رمضان، ارتفاعا جنونيا في الأسعار، سواء في السلع الغذائية أو اللحوم والدواجن، وكذلك الخضروات والفاكهة، بل طال الارتفاع أسعار الياميش أيضا، الأمر الذي أصاب أسواقه بالركود.

وعبر مواطنون عن  استيائهم من ذلك، لاسيما بسبب عدم زيادة الرواتب، متسائلين ماذا نفعل لمواجهة غول الغلاء الذي أصاب كل شئ؟

يقول ياسر علي 40 سنة، تاجر، إن رمضان هذا العام  يشهد ارتفاعا في جميع أنواع السلع الغذائية، حيث ارتفع سعر الأرز من 4 إلى 9 جنيهات، كما ارتفع سعر كيلو العدس وهو “لحمة الغلابة” إلى 16 جنيها، وكذلك الفول، وجميع أنواع البقوليات.

ويضيف: ارتفعت أيضا أسعار الياميش، الأمر الذي أدى إلى ركود الأسواق لقلة الإقبال على الشراء، حيث زادت الأسعار الضعف، فقد وصل سعر كيلو الذبيب إلى 40 جنيها بدلا من 30، وجوز الهند من 25 إلى 32، وكذلك البلح أقل كيلو منه 10 جنيهات، وأيضا القراصيا والمشمشية حيث ارتفع سعرهما إلى 60 جنيها بدلا من 45.

ويتابع علي بأن الأمر ليس عبئا على المواطن فقط، بل على التاجر أيضا، حيث يأتي بالسلع بأسعار مرتفعة، لكن لا يجد إقبالا من المواطنين، الأمر الذي يعرضه للخسائر.

بينما يقول جمال محمد أحمد، 48 عاما، موظف، إنه منذ ارتفاع سعر الدولار ، ونواجه ارتفاعا في أسعار السلع واللحوم والدواجن، ولا نعرف كيف نواجه ذلك بالراتب الذي لم يرتفع، ولكن مع دخول شهر رمضان، استمر بل زاد الارتفاع، حيث وصل سعر كيلو اللحمة إلى 90 جنيها، وكان يتم استبدالها بالدواحن، لكن ارتفع سعرها أيضا، ليصل إلى 22 جنيها للكيلو الواحد، كما ارتفع سعر السمك ليصل أقل كيلو إلى 40 جنيها.

ويوضح مهدي أحمد، 45 عاما، جزار، أن ارتفاع أسعار اللحوم يرجع إلى ارتفاع أسعار الأعلاف المستوردة بعد ارتفاع سعر الدولار، وأيضا ارتفاع سعر العجول المستوردة، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع سعر الكيلو.

ولم يتوقف ارتفاع الأسعار عند ذلك، بل وصل إلى الخضروات والفاكهة، يقول أبو المجد حسين، تاجر، إن الأسعار ارتفعت منذ ارتفاع سعر الدولار ، ومع قدوم شهر رمضان، حيث وصل سعر كيلو الطماطم إلى 5 جنيهات، بينما يشتريها من تاجر الجملة بـ60 جنيها للقفص، والفلفل 7 جنيهات، والخيار 6 جنيهات، وأيضا الفاكهة، حيث ارتفع سعر البطيخ إلى 15 جنيها بدلا من 8 جنيهات، وارتفع أيضا سعر كيلو الخوخ إلى 7 جنيهات بدلا من 4، والموز إلى 6 بدلا من 5، والتفاح إلى 10 جنيهات بدلا من 8.

ويستنكر أحمد حسن، 50 عاما، عامل أجري، من ارتفاع الأسعار، حيث إنه لا يستطيع توفير جميع احتياجات أسرته والارتفاع طال كل شىء من السلع واللحوم والخضروات، لا سيما في شهر رمضان، لذا يضطر إلى شراء الأساسيات فقط، حيث أن رزقه “يوم بيوم” وبعض الأيام يبقى عاطلا، مردفا أن الزيادة ليست فقط في ذلك، بل ارتفعت أيضا أسعار فواتير الكهرباء والمياه، والأدوية أيضا، ليبقى المواطن البسيط بين نار غلاء الأسعار، دون تدخل من الحكومة.

ومن جانبه، يقول سيد الطاهر، وكيل مديرية التموين بالأقصر، إنه منذ بداية شهر رمضان استعدت المديرية بإطلاق حملات مكثفة لضبط الأسعار بالاسواق، وكذلك وفرت معارض “أهلا رمضان” لبيع السلع واللحوم والدواجن بأسعار مخفضة، بالتعاون مع وزارة التموين والغرف التجارية.

وتابع بأنه كذلك وفرت الوزارة، بالتعاون مع القوات المسلحة، سيارات مبردة لبيع اللحوم والدواجن للمواطنين بأسعار تناسب الجميع، التي تجوب جميع أنحاء المحافظة، لا سيما بالقرى المحرومة.

الوسوم