صور| تقديم “الكفن” ينهي خصومة ثأرية بين “السلامات” و”المرجات” بالزنيقة

إسنا – رضوان جابر:

أنهت لجنة المصالحات بمركز ومدينة إسنا جنوب الأقصر، اليوم الإثنين، خصومة ثأرية بين عائلتي السلامات بالزنيقة والمرجات بالكيمان، وذلك بقرية الزنيقة بمركز إسنا، بحضور كلًا من محمد بدر، محافظ الأقصر، واللواء طارق علام، مدير أمن الأقصر، واللواء إبراهيم مبارك، رئيس البحث الجنائي، واللواء أشرف منير، قائد فرقة الجنوب، والعديد من القيادات الشعبية والتنفيذية والعمد والمشايخ والمئات من أهالي القريتين.

وتعود الخصومة الثأرية إلى عام 2013، إثر خلاف نشب بين عائلتي المرجات والسلامات على قطعة أرض أملاك دولة، على الطريق الصحراوي، سقط خلالها شاب من عائلة السلامات، يدعى عاطف قناوي مكي، 40 عامًا، مزارع، لقي مصرعه بطلق ناري في القلب، وحرر محضر رقم 16272 لسنة 2013 جنايات إسنا، وألقت الشرطة القبض على 3 أفراد من عائلة المرجات، هم جمال الضوي محمد، قرية الكيمان، مواليد 1967، مزارع، وماضي أبو الفضل محمد علي، مواليد 1967، مزارع، ذات القرية، وشعبان عبدالحميد أحمد، 40 عامًا، مزارع، الكيمان، وتم الحكم عليهم بالمؤبد، لمدة 25 عامًا.

وتمكنت لجنة المصالحات برئاسة الشيخ خيري الشيباني الأنصاري، من إنهاء الخصومة الثأرية، بعد أن قدم فرد من عائلة المرجات ويدعى عبد العزيز الأمير مدني، 30 عامًا، مزارع، “القودة – الكفن” لكبير عائلة السلامات، الأمير الجندي، 60 عامًا، مزارع، وسط هتافات “الله أكبر ولله الحمد”.

الوسوم