تعّرف على فن الواو مع الشاعر الأقصري عبدالرحيم المترجم

تعّرف على فن الواو مع الشاعر الأقصري عبدالرحيم المترجم الشاعر عبدالرحيم المترجم

هو عبارة عن بيتين شعر اسمهما “مربع واو ” موسيقاه شبيه للبحر المجتث، (مستفعلن فاعلاتن) وغالبا يزاد أو ينقص حرف في المربع، لكنه لا يخل بموسيقى المربع لنطق اللسان العامي، الذي غالبًا تسكن كثيرًا من حروفه لسلاسة النطق لدى العامة، بعكس الفصحى التي تتطلب الالتزام بتشكيل أواخر الكلمات المعروفة، بعلم النحو وكذلك علم الكلام والمعاني، الذي يهتم بتشكيل الكلمة ومقصد الكلمة، وعلم الرسم أو الخط الذي يهتم بالكتابة العربية السليمة.

فن الواو هو فن صعيدي قديم، ويقال أنه أول من ألّف مربع واو، هو ابن عروس القوصي بمربعه الشهير

“ولابد من يوم معلوم

تترد فيه المظالم

أبيض على كل مظلوم

واسود على كل ظالم”

وسمي بفن الواو لكثرة الواوات أو حرف الواو فيه

وهو نوعان أحدهما يسمى بـ المربع المفتوح ليس فيه جناس، بين صدري البيت الأول والبيت الثاني، وكذلك أيضا عدم إتيان الجناس في عجزي البيت الأول والثاني، كمثل المربع سابق الذكر لابن عروس، إذ تكفي فيه القافية المطلقة فيه بلا قيود غير الالتزام بالقافية فقط.

أما الآخر فيسمى بـ المربع المقفول  يتوفر فيه لون الجناس البياني بين كلمتين، أو أواخر كلمات صدري البيت الأول والثاني، وعجزي البيت الأول والثاني بحيث يكونان متفقان في اللفظ مختلفان في المعنى.. مثال

“يا خِلّي خلّي الخليقة

للخالق اللي خلقهم

لا انت اللي فصّل خَليقه

واللا اللي صوّر خِلقهم” ( عبدالرحيم مجلي المترجم )

حيث كلمة خليقة الأولى تعني الخلائق، والثانية تعني الملابس، أما كلمة خلقهم الأولى تعني خلق الله الذي خلقهم، والثانية تعني وجوههم إذ الله صورها فأحسن التصوير.

وفيما يلي بعض من شعراء ودهاقنة فن الواو أو مربعات الواو:

(حماده الفارسى، محمد خربوش، مصطفى احمد أبو إسلام، محمود جاد خضيري، خالد حلمي الطاهر، عبدالستار سليم، حمادة العجمي، أبو أيمن، فايز ابو حمزه، عبدالناصر ابو لبيب، الشاعر صالح الشروني، والكثير الكثير ممن ذكرت ولم أذكر من أرباب المعاني والقول)

2 : فن الموال (الموال الرباعي)

الموال الرباعي، فن جميل من الفون المليئة بالحكمة والغزل والمنطق والعتاب والمدح وغير ذلك، في قالب شعري جميل يتكون من أربع سطور، هم عبارة عن بيتين من بحر البسيط بناطقه العامي (مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن) أو شبيهة لموسيقى البحر بزيادة أو نقصان، يختل سماعيا إن زاد أو نقص بكثير عن الحد المسموح به.

بالنسبة للقافية فيه، عرفنا أنه على موسيقى بحر البسيط، وفيه يتفق صدر البيت الأول وعجزه وعجز البيت الثاني في قافية واحدة، ويكون صدر البيت الثاني ونصف حشو البيت الثاني إن أمكن على قفلة واحدة .

وهو نوعان الأول يعرف بِـ الموال الرباعي المقفول أو المغلق، وهو يتوفر فيه لون الجناس البديعي بين كلمات نهايات قوافيه، بحيث تتحد في النطق وتختلف في المعنى.

وهنا مثال للموال المقفول مع الشرح

يا مطنقر الشاش قول الشاش دا ماشاشي

وعملي شملول بارمها ضروب ومشاشي

أتاريك بالكدب على رمي اليمين ولفت

دكران وحلفت قولك ليه ما مشاشي (حمادة الفارسي)

نلاحظ صدر البيت الأول انتهى بـ ما مشاشي، وعجز البيت الأول انتهى بـ ومشاشي، وعجز البيت الثاني انتهى بـ مشاشي، وصدر البيت الثاني انتهى بـ ولّفت، ومنتصف حشو عجز البيت الثاني كلمة وحلفت.

والكلمات ماشاشي تعني ليس بشاشي، والشاش هو وشاح يلف حول الرقبة للرجال، أما كلمة مشاشي جمع كلمة مشاش وهو نوع من ملابس الصعيد، أما كلمة مامشاشي تعني كلمتك لم تمشي كما قلت مسبقا ووعدت.

أمال الموال الرباعي المفتوح، فهو لا يتوفر فيه لون الجناس التام البديعي بين كلمات نهايات قافيته

وهنا مثال للموال المفتوح:

يا دمع ياللي اشتكى من البعد والفرقةْ

متشتريش البكى والمُرّ والحرقةْ

سيبها على ربّك وكّل أمورك ليه

الهمّ لو تدّيه لحيسرقك  سرْقة (عبدالرحيم مجلي المترجم)

نلاحظ انتهاء صدر البيت الأول بكلمة الفرقة، وعجز الأول انتهى بكلمة الحرقة، وعجز البيت الثاني بكلمة سرقة، وانتهاء عجز البيت الثاني بكلمة ليه، ونصف حشو صدر البيت الثاني كلمة تّيه. وهذا يسمى موال مفتوح ليس فيه جناس تام بين نهايات قافيته.

الوسوم