تزامنا مع زيارة “الوزير”.. أهالي الأقصر يعرضون 5 مطالب أمام وزير النقل

تزامنا مع زيارة “الوزير”.. أهالي الأقصر يعرضون 5 مطالب أمام وزير النقل المهندس كامل الوزير يستمع لطلبات المواطنين خلال زيارته الأولى للأقصر - تصوير المركز الإعلامي

تزامنا مع زيارته الأولى لأرض الأقصر، تقدم عدد من أهالي المحافظة بعدد من المطالب للفريق المهندس كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، خلال جولته بمحطة قطار الأقصر من أجل تطوير المنظومة والقضاء على المشكلات التي تعيق خدمتهم.

ضخ التذاكر في الأعياد

وكان على رأس المطالب مناقشة سبل توفير عدد وفير من التذاكر، وذلك قبل أيام من استقبال عيد الفطر المبارك والذي يشهد كثافة كبيرة في الحجز من قبل المواطنين خاصة بمنطقة الصعيد.

يقول محمد العادلي، مهندس، إن الأعياد بالصعيد موسم شاق للسفر، خاصة لغياب التذاكر ونفاذها بسبب التزاحم على الطلب، مضيفا: “لذا نطالب بضخ كميات أكبر بالعلاوات لتفي باحتياجات المواطنين وضرورة مد المواطن بتذاكر محدودة من خلال بطاقة الرقم القومي لعدم المتاجرة بها”.

من جهته، شدد وزير النقل أنه سيتابع توفير كافة السبل اللازمة، للاطمئنان على توافر منافذ وأكشاك بيع التذاكر بالمحطة بأعداد مناسبة، لكثافة الركاب بها خاصة مع قدوم عيد الفطر المبارك.

كامل الوزير في محطة قطار الأقصر - تصوير: المركز الإعلامي
كامل الوزير في محطة قطار الأقصر – تصوير: المركز الإعلامي

السوق السوداء

ثاني المطالب التي تقدم بها الأهالي، هو القضاء على ظاهرة السوق السوداء، فرغم إعلان الهيئة في أوقات عديدة من خلال بيانات صرح بها وزير النقل، بأن هناك تحسن في المنظومة، مثل منافذ ذوي الإعاقة وتجهيز الأكشاك المخصصة لخدمة المواطنين داخل محطات السكك الحديدية؛ إلا أن هناك العديد من المعوقات التي طالب أبناء الأقصر بضرورة إيجاد حلول لها.

وأشار أحمد عبدالنعيم، مسؤول بمكتب التأمينات، خلال زيارة الوزير الأولى إلى الأقصر، إلى مشكلة بيع التذاكر خارج شباك البيع بالمحطة، مطالبا الوزير بإيجاد حل ضد بائعي التذاكر خارج المحطة بضعف الثمن مستغلين نفاذها من شباك الحجز.

وجاء رد وزير النقل بأنه شدد على متابعة إجراءات القضاء على ظاهرة السوق السوداء، وطالب بتسليم كل فرد يقوم بعرض تذاكر الهيئة للبيع بالسوق السوداء لشرطة محطة الأقصر، من أجل منع تلك الظاهرة السلبية.

كامل الوزير يستمع لشكاوى المواطنين - تصوير: المركز الإعلامي
كامل الوزير يستمع لشكاوى المواطنين – تصوير: المركز الإعلامي

مراقبة موظفي حجز التذاكر

“بكري حجاج وأحمد عبد الحق” من أبناء المحافظة طالبا بضرورة وضع مراقبة فورية على شباك التذاكر، حيث أن السوق السوداء تبدأ من الداخل، فلا بد من مراقبة الموظفين بشكل جيد.

وتحدث بكري حجاج، مسؤول بشركة مواد غذائية، عن أزمة السوق السوداء، متسائلا: “كيف لي أن أقضى على الظاهرة بالشعارات والتنبيه؟ مشددا على ضرورة وضع رقابة صارمة على السيستم، والتحقيق الفوري في أي شبهة تحوم حول عدم وجود تذاكر بقطار الجنوب، خاصة خلال حجزه بالمدة المحددة 15 يومًا قبل موعد السفر.

وأضاف: “هل يعقل أن أذهب لحجز تذكرة قبل موعدها بعشرة أيام ولا أجد، وأضطر لشرائها من أمام المحطة بضعف سعرها؟”.

من ناحية أخرى يقول أحمد عبد الحق، مندوب، إن عمله يضطره للسفر في أوقات متعددة، مبينا أن ظاهرة السوق السوداء علاجها بالرقابة وليس بالتحذير، كما أن رقابة منافذ البيع والعاملين على الشباك، هو الحل الأمثل لتلك المعضلة التي يعاني منها الناس.

الوزير يتفقد شبابيك بيع التذاكر- تصوير: المركز الإعلامي للمحافظة
الوزير يتفقد شبابيك بيع التذاكر- تصوير: المركز الإعلامي للمحافظة

شباك ذوي الاحتياجات

ولم تكن السوق السوداء هي المطلب الوحيد لأهالي الأقصر، إذ أن هناك عائق لدى عدد من ذوي الاحتياجات، بضرورة توفير موظف حجز دائم، ومنع استغلال الشباك لغير ذوي الإعاقة تجنبًا للزحام.

ويوجه  محمد عبد الرازق فرمان، أحد ممثلي ذوي الاحتياجات مطلبه بضرورة عدم المساس بأماكن ذوي الإعاقة، والتأكد من وجود موظف الحجز بها.

ويتابع: “لا يعقل أن يقف أحد المعاقين بطابور لساعات، من أجل الحصول على تذكرة بالفعل هناك شباك مخصص لها، ولكن علينا التأكد من وجود الموظف وعدم استخدامه لغير المعاقين”.

زيارة كامل الوزير للأقصر - تصوير: المركز الإعلامي للمحافظة
زيارة كامل الوزير للأقصر – تصوير: المركز الإعلامي للمحافظة

السلامة الفنية

السلامة المهنية كانت من أبرز المطالب العامة لأهالي الأقصر، إذ يؤكد مراد علي، مهندس أن أحد أهم المطالب هو سلامة الجرارات وجودة المحركات ونظافتها، لضمان عدم تعطلها، لافتا إلى أن الحوادث الأخيرة كانت شاهدة على ذلك فحياة المواطن تتوقف على عمال الصيانة.

وشدد المهندس كامل الوزير، على مسؤولي السكة الحديد بمحطة قطار الأقصر بضرورة استمرار انتظام جداول التشغيل على جميع الخطوط، والمحافظة على نظافة المحطات والقطارات، والتنسيق مع شرطة النقل والمواصلات لتأمين خطوط ومحطات وقطارات السكك الحديدية على مستوى الجمهورية، وعدم خروج أي قطار من الورش إلا بعد التأكد التام من الحالة الفنية له، وكذلك انتشار كافة القيادات بمواقع التشغيل، وتشكيل لجان مفاجئة لمتابعة مستوى الخدمة على كافة خطوط السكك الحديدية.

الوسوم