بعد احتراقه.. مطالب بنقل موقف الحنطور.. ومرشد سياحي: “الشاي سبب الحريقة”

 شهدت محافظة الأقصر، ظهر اليوم الإثنين، نشوب حريق بموقف الحناطير، الكائن بميدان “وينتر بالاس” “مرحبا” سابقًا، جنوبي معبد الأقصر.
والتهم الحريق الأخضر واليابس من أشجار الموقف، والتي ساعدت على انتشار النيران وتوسيع دائرة الخسائر المادية، ذلك قبل أن تنجح الحماية المدنية بالمحافظة في إخماد الحريق بعد السيطرة عليه، والتهدئة من حالة الاستياء التي انتابت المواطنين بالمنطقة.
تفاصيل الواقعة
تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء طارق علام، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر، إخطارًا من إدارة الحماية المدنية ومركز شرطة الأقصر، يفيد بنشوب حريق بأشجار موقف الحنطور، الكائن جنوبي معبد الأقصر بميدان وينتر بالاس، وسط الأقصر، بسبب درجات الحرارة العالية التي تشهدها المحافظة اليوم.
وعلى الفور، أمر مدير أمن الأقصر بالدفع بـ 5 سيارات إطفاء وعدد من سيارات الإسعاف، لمواجهة أي حالات إصابات بين المواطنين، وانتقلت سيارات الإطفاء إلى موقع الحريق، وتمت السيطرة عليه، دون حدوث أي إصابات أو خسائر في الأرواح، وتم تحرير محضر بالواقعة، لتتولى بعدها النيابة العامة التحقيق في أسباب نشوب الحريق.
تكرار الحادث
يقول حسين عبد النبي، مواطن يقطن جنوبي معبد الأقصر، إن الواقعة تكررت من قبل في الأعوام السابقة ولنفس الأسباب، عندما اشتعلت النيران بـ “العفش” القابل للاشتعال، والذي يغطي سقف موقف الحنطور، الكائن خلف ذات المعبد بجوار مسجد سيدي أحمد النجم بوسط المدينة.
“نصبة شاي”
بينما يؤكد رضوان سعيد حجاجي، مرشد سياحي، أن سبب الحريق الذي التهم أشجار موقف الحناطير، هو “نصبة شاي” أقامها السائقون منذ استبدال السوق السياحي الذي كان بالمنطقة سابقًا.
ويضيف حجاجي، “النصبة دي كانت مستخبية ورا الموقف، وتم رفعها وأخدها الحي قبل النيابة ما تعاين، وعمومًا أنا بطالب بإعادة السوق السياحي بتاعنا تاني، وبتوع الحناطير أثبتوا إنهم أقوى فئة على الأرض، وأنا بجدد طلبي بإنشاء الأكشاك السياحية الخاصة بسوق مرحبا بدلًا منهم، لأننا الأولى بهذا المكان أصحاب بازارات السوق السياحي مرحبا اللي كان جنب الونتر القديم”.
 نقل الموقف
 من ناحية أخرى، طالب عدد من أهالي مدينة الأقصر، بضرورة نقل موقف الحنطور من تلك المنطقة الحيوية والأثرية، إلى مكان أخر، حتى لا تتأثر معدلات السياحة بالسلب، في حالة تكرار الواقعة مرة أخرى.
 وطالبت شافية أحمد، رئيس نادي المرأة بالأقصر، السلطات بالمحافظة بنقل موقف الحنطور إلى مكان أخر، لأنه لا يليق بمدينة بها ثلث أثار العالم، بالإضافة إلى الرائحة الكريهة التي تنبعث منه بشكل يومي.
الوسوم