“بثمن بخس” أهالي نجع أبوعصبة خارج منازلهم.. من يكفل حياة كريمة لمئات الأسر؟

“بثمن بخس” أهالي نجع أبوعصبة خارج منازلهم.. من يكفل حياة كريمة لمئات الأسر؟ نجع أبوعصبة.. تصوير أبوالحسن عبدالستار

رغم وجع إزالة منازلهم التي عاشوا وكونوا ذكرياتهم فيها كان حلم أهالي نجع أبوعصبة بالكرنك في محافظة الأقصر بنوال تعويضات مجزية يصبرهم على القرار الذي جاء لاستكمال مشروع كشف طريق الكباش الأثري.

الحلم تحول إلى كابوس مع صغر حجم التعويضات المعلنة، فلا بقي الأهالي في منازلهم ولا نالوا فرصة الانتقال إلى الأفضل.

فجر اليوم الثلاثاء بدأت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة الأثرية أولى حملاتها لتنفيذ قرار الإزالة بتدعيم من قوات الأمن المركزي والداخلية، وسط حالة من الغضب الشديد والحزن بين الأهالي.

منطقة أبوعصبة

مشكلة نجع أبوعصبة الأبرز على طاولات النقاش بالأقصر وبين المسؤولين منذ عام 2015، بعد أن تم الإعلان عن إزالة النجع بالكامل نظرًا لوقوعه على امتداد طريق الكباش وهو ما يعيق المشروع الأكبر والمسمى بمشروع الكباش والذي يربط بين معبدي الأقصر والكرنك، ومن المقرر إعادة افتتاحه قبل حلول عام 2020 بحسب ما أعلنه الدكتور خالد العناني وزير الآثار.

نجع أبوعصبة بطريق الكباش – تصوير أبوالحسن عبدالستار

بداية الأزمة

الأزمة كانت حين أعلنت الوزارة عن صرف تعويضات لسكان المنطقة والبالغ عددهم نحو 2000 نسمة، ففي تصريح سابق وخاص لـ”الأقصر بلدنا”، أكد العناني أن التعويض سيكون حسب ما يقتضيه القانون وأنه تم الاجتماع مع أهالي النجع والاتفاق على آليات التنفيذ لاستكمال المشروع الحضاري الذي توقف منذ أكثر من 10 سنوات.

صورة قديمة لنجع أبوعصبة بطريق الكباش - المصدر مرفقة من أحد الأهالي
صورة قديمة لنجع أبوعصبة بطريق الكباش – المصدر أحمد رشوان

التعويض وفق القانون

وقبل عامين وبعد عدة جلسات بين مسؤولي وزارة الآثار ومحافظ الأقصر السابق الدكتور محمد بدر وأهالي النجع تم التوصل لآلية التعويض، فبحسب ما أعلن سابقًا الدكتور محمد بدر أن تقييم التعويض يعتمد على ما تحدده الدولة والقانون وليس المواطن، والتسعير للتعويض يكون على المباني وليس الأراضي، لكون تلك الأراضي هي أملاك دولة، وفقًا لقانون 144 والتعويض بسبب وجودهم قبل سن القانون الخاص بممتلكات الدولة.

ثمن بخس

ودشن عدد من أبناء المنطقة صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة رئيس الجمهورية بنجدتهم بسبب قلة التعويضات.

يقول نوبي عبدالحق، أحد سكان النجع، إن التعويضات التي تم إقرارها للأهالي لا تساوي حتى ثمن منازلهم بدون الأراضي، فكيف يُعقل أن منزل مكون من أربعة طوابق يتم تعويضه بمبلغ لا يتخطى ثمن المنزل الواحد هل 100 ألف أو 60 ألف جنيه ستغني أسرة كاملة مكونة من أربعة أفراد وتوفر لهم منزل بديل.

يتفق معه محمود أبوعمار، من أهالي المنطقة المتضررين، ويرى أن اللجنة لم تراعي حالة الغلاء السائدة وارتفاع أسعار العقارات التي تجعل المبالغ المصروفة لا توفر منزل أو حياة كريمة للأسرة، في الوقت الذي تساوي فيهم منازلهم مئات الآلاف، مشيرًا إلى أن سعر الشقة السكنية في مدينة طيبة الجديدة كمثال تخطى 180 ألف جنيه لمساحة 70 مترًا.

حسن محمد وعمر حسين ومصطفى أبوعارف، من أهالي النجع، يطالبون بضرورة وضع حلول عاجلة لإنقاذ 200 أسرة من التشرد، الأمر من وجهة نظرهم يتطلب تخصيص لجنة لإعادة التقييم أو توفير مكان آخر بنفس الكيفية وتعويض الأهالي بمنازل أخرى بمناطق مجاورة وهو الحل الأمثل، ولكن أن تصبح الشقة بثمن زهيد مثل الذي وضعته لجنة التقييم فهو أمر سيتسبب في ضرر بالغ لكافة أهالي القرية ولن يتمكنوا من المعيشة حتى في أبعد القرى.

صورة قديمة لنجع أبوعصبة بطريق الكباش - المصدر أحد الأهالي
صورة قديمة لنجع أبوعصبة بطريق الكباش – المصدر أحمد رشوان

عضو مجلس النواب والمحافظ يبحثان الحلول

فيما التقى الدكتور محمد العماري، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، نائب محافظة الأقصر، بالمستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر لبحث مطالب أهالي نجع أبوعصبة بمنطقة الكرنك شمالي المدينة، فيما يتصل بعملية نقل سكان النجع لاستكمال مشروع كشف طريق الكباش.

العماري يقول إن لقائه بمحافظ الأقصر جاء عقب عقده عدة لقاءات مع وفد ممثل لأهالي نجع أبوعصبة، طرحوا من خلاله مطالبهم بإرجاء عملية نقل الأهالي لحين انتهاء فترة إجازة عيد الفطر المبارك، كما استعرضوا مطلبهم بزيادة التعويضات المقدمة إليهم.

ويضيف أن لجنة مشروع طريق الكباش بمجلس الوزراء ومسؤولي المحافظة كانوا قد ناقشوا تحديد تكلفة تعويض نقل أهالي نجع أبوعصبة وللعقارات المتداخلة مع مسار الطريق بالقطاع الثالث لاستكمال أعمال الكشف، كما تم تجهيز الرسوم والخرائط الخاصة بكل قطاع من الطريق وتحديد الأعمال اللازمة وتكلفتها، وتحديد المرافق الممتدة بطول الطريق من الكهرباء والمياه والصرف الصحي وكابلات التليفون وسبل نقلها والمدة الزمنية المستغرقة لإنهاء إجراءات نقلها.

ويفيد عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر أن اللقاء توصل إلى أنه سيتم دراسة مطالب الأهالي من جانب الجهات المعنية، وأن الحلول المنتظرة من شأنها أن تكون مرضّية لكافة الأطراف بالشكل الذي يضمن استمرار أعمال مشروع كشف طريق الكباش دون وقوع أي ضرر على المواطنين.

نجع أبوعصبة بطريق الكباش -تصوير أبوالحسن عبدالستار

ومن جانب آخر تقدم النائب أحمد إدريس، عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر، بمذكرة إلى رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي، لنقل مطالب أهالي نجع أبوعصبة بمنطقة الكرنك، وتضررهم من حجم التعويضات الممنوحة لهم جراء عملية نقلهم لاستكمال مشروع كشف طريق الكباش.

وقال إدريس في مذكرته: “نود أن ننوه لسيادتكم أن هؤلاء المواطنين يدعمون سياسات الدولة وتوجهاتها في الانتهاء من مشروع طريق الكباش، لما سيعود بالنفع على بلدهم، إلا أنهم يرون أن التعويضات الممنوحة لهم لا تلبي مطالبهم، وغير كافية في ظل الظروف الافتصادية الراهنة.

وبالتالي يطالبون بصرف تعويضات مناسبة تتناسب مع حجم الضرر الواقع عليهم، مع ارتفاع مواد ومستلزمات البناء بطريقة لا تخفى على أحد، وثاني مطالبهم إرجاء عملية نقلهم حتى يتمكنوا من تدبير أمورهم”.

واحتتم نائب الأقصر طلبه قائلًا: “مطالب أهالي نجع أبوعصبة بين أيديكم، تنتظر تدخلكم وقرارًا حكيمًا ومدروسًا يرضي أهالينا، فمطالبهم عادلة ومشروعة، وهؤلاء المواطنين على مدار تاريخهم كانوا في صف الدولة عند المحن والأزمات خلال السنوات الأخيرة، وتحملوا الكثير في سبيل أن تعبر الدولة إلى بر الأمان، ومواقفهم خير شاهد”.

الوسوم