صور| “بإيدينا نجملها”.. عندما تبدع بألوان الحب في دهاليز الشوارع القديمة بالأقصر

صور| “بإيدينا نجملها”.. عندما تبدع بألوان الحب في دهاليز الشوارع القديمة بالأقصر جانب من أعمال مبادرة بإيدينا نجملها، الصورة من المصدر

“هناك 800 مليون نسمة من فقراء العالم الثالث محكوم عليهم بالموت المبكر بسبب سوء السكن، هؤلاء هم زبائني”.. كلمات قالها المعماري حسن فتحي، الشهير بـ”مهندس الفقراء”، للدلالة على أن من يستطيع إدخال البهجة والسرور والحياة لأي شخص، فليبدع بألوان الحب في دهاليز الشوارع القديمة، ويحاول الحفاظ على الجذور العميقة للأجداد.

بشعار مثل هذا، عقد فريق من كلية الفنون الجميلة بالأقصر، العزم على مساعدة الناس والدولة في تهيئة بيئة مناسبة على العيش، خاصة مع وجود تراث معماري قديم، نفتخر دائمًا بوجوده حتى الآن، ونتخوف من أن نستيقظ يومًا ما لا نجده.

جانب مشاركة طلبة فنون جميلة، بمبادرة بإيدينا نجملها، الصورة من المدر

شارع الطاحونة

فعلى مدار ثلاثة أيام متتالية، عكف فريق من كلية الفنون الجميلة بالأقصر، على إحداث حالة جمالية ومبهجة في شارع الطاحونة المتفرع من شارع سعد زغلول من شارع المحطة، وسط المحافظة، في محاولة لإحياء الشارع الذي يتميز بالطابع المعماري التراثي.

وعند مرورك بشارع الطاحونة الضيق، تطل من جانبيه الشرفات الخشبية الضخمة، والبلكونات المصنعة من الخشب، والتي تشبه العلبة الخشبية، والمثبتة على الحجر، حيث تعد هذه الشوارع نوع من أنواع التراث، الذي يعبر عن عراقة الشارع الأقصرى.

فكرة المبادرة

الدكتورة آية محمد، والدكتورة علياء ماهر، والدكتور عمرو عبد العاطي، والدكتور محمود عبد الحميد، من مدرسي كلية الفنون الجميلة بالأقصر، عملوا على تدشين مبادرة لتجميل وتطوير المنازل والشوارع الجانبية، لإضفاء البهجة عليها، من أجل إدخال نوع جديد للسياحة الداخلية بالمحافظة.

تقول الدكتورة علياء إن مبادرة “بإيدينا نجملها”، تهدف إلى وضع بصمة جمالية لكلية الفنون الجميلة داخل المحافظة، لإظهارها بالمظهر اللائق بها.

وتوضح علياء أن المبادرة استمرت على مدار 3 أيام متتالية، ففي اليوم الأول ذهبت برفقة زملائها إلى العميد أيمن الشريف، رئيس مجلس مدينة الأقصر، لعرض مقترح الفكرة عليه، حيث أبدى إعجابه، ومساعدته لهم.

جانب من اعمال مبادرة بإيدينا نجملها،لتزين وتجميل شوارع الاقصر، الصورة من المصدر

ألوان زاهية

في اليوم الثاني بدأوا بتنظيف الشارع، تمهيدًا لتجميله وتلوينه، حيث ساهم في المبادرة 40 طالبًا وطالبة، من كلية الفنون الجميلة، مستخدمين الألوان الزاهية الملفتة للأنظار والمشعة للبهجة والفرحة.

تشير الدكتورة علياء إلى أنه تم تقسيم المهام، فكل جزء أوكل إليه تجميل جزء محدد من الشارع، لإنجاز المهمة في الوقت المطلوب، وفي اليوم الثالث زاد التعاون، حيث قدم أهالي الشارع يد العون لهم، وكانوا يشجعون أبناء الشارع بالمساعدة في التجميل.

وتضيف أن مبادرة “بإيدينا نجملها” لقت قبول واستحسان كل من أساتذة الكلية وأهالي الشارع، حتى صار كل دكتور مع طلابه الخاصين به، يرغبون في تجميل وتزين كل شارع على حده، مشيرة إلى أن المبادرة أضافت روح من التعاون بين طلبة الفنون الجميلة وأهالي الشارع.

عدد من أساتذة كلية فنون جميلة، المشاركين بمبادرة بإيدينا نجملها لتزين شوارع الاقصر، الصورة من المصدر

الهدف من المبادرة

وبينت أن المبادرة تهدف إلى لفت نظر السياح، وخلق أماكن سياحية جديدة، مشيرة إلى أنه سيجرى العمل ببقية الشوارع، لعمل نموذج يحتذى به في كل شارع بالمحافظة.

معوقات

ورغم حالة البهجة والحب والعزيمة التي غمرت كل من تواجد في شارع الطاحونة، إلا أن هناك معوقات واجهت فريق العمل، وكان أبرزها قلة الإمكانيات والخامات المستخدمة، مبينة أن المبادرة بحاجة إلى تمويل لجلب الخامات المستخدمة في التجميل، لأن هذة الشوارع لا يمكن معالجتها لقدمها، وهذا ما سيزيد من تكلفتها، لذا قرر فريق كلية الفنون الجميلة استغلالها وتزيينها.

دعم حكومي

العميد أيمن الشريف، رئيس مجلس مدينة الأقصر، كشف تفاصيل المبادرة مشيرًا إلى أن أساتذة كلية الفنون الجميلة عرضوا فكرة مبادرة “بإيدينا نجملها” عليه، وتمت الموافقة على المبادرة التي تهدف لتزين وتجميل واجهات المباني بشارع الطاحونة، ضمن حملة لاستغلال الشوارع القديمة وتزيينها، وإحياء التراث وإظهار عراقة الشارع الأقصري، وخلق أماكن سياحية جديدة، حيث شدد على دعمه الكامل للمبادرة، معتبرًا أنها نموذج يحتذى بع على مستوى المحافظة.

الوسوم