المسلمون يشاركون أقباط الأقصر احتفالات عيد الميلاد المجيد

المسلمون يشاركون أقباط الأقصر احتفالات عيد الميلاد المجيد تهنئة الأقباط بالأقصر - تصوير ديوان عام المحافظة

أقدم عدد من الوفود المختلفة من المسلمون والتنفيذيون في مختلف المراكز والقرى بالأقصر على الكنائس اليوم لمعايدة الأقباط بعيد الميلاد المجيد في جو ملىء بالمحبة والإخاء، كما توافد الآف الأقباط من مختلف القرى والمراكز بالأقصر على الساحات والميادين مزامنة مع الإحتفالات

بداية شهدت منطقة الكورنيش زخمًا كبيرًا من قبل المواطنون اللذين قاموا بإصطحاب ذويهم في جو من البهجة، كما استقبلت الحدائق والمطاعم والكفايهات العديد من الأقباط في جو احتفالي بهيج منذ الصباح الباكر، والذي من المقرر أن يستمر حتى منتصف الليل.

وفود التهنئة

وتكدس الآف الأقباط بالكنائس المختلفة وشهدت كنيسة العذراء بوسط المحافظة توافد عدد كبير من المسلمون والمسؤولون التنفيذيون والأحزاب وأعضاء مجلس النواب، لتهنئة الأقباط بعيد الميلاد الجديد حيث استقبلهم الأنبا يوساب أسقف الكنيسة بجو من املودة والمحبة والإخاء.

وأكد محافظ الأقصر، أنه في مثل هذه المناسبة تظهر جليًا روح المحبة والتماسك والترابط التي تجمع بين المصريين والتي تعطي المثل والقدوة في التسامح بين الأديان وتؤكد أن المصريين نسيج واحد وشركاء في بنيان واحد، وأن مصر ستظل بلد الأمن والأمان.

معايدة القرنة

من ناحية أخرى قام رئيس مركز ومدينة القرنة العميد علاء عبد الجابر، بزيارة كنيسة الضبعية وكنيسة قبلي قامولا ودير المحارب لتقديم التهنئة للأخوة الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك برفقة نائبي رئيس مدينة القرنة مصطفى جبريل وحجازي النحاس، ورؤساء القرى، والنائب محمد محمود ياسين عضو مجلس النواب عن دائرة مركز القرنة.

وأكد العميد علاء عبد الجابر، على مشاعر الأخوة وروابط المودة والمحبة والتسامح الديني الذي يميز الشعب المصري، مشيرا أن أبناء مصر مسلمين ومسيحيين سيظلون دائما يدا واحدة  ونسيجا مترابطا.

معايدة إسنا

قام محمد سيد سليمان رئيس مركز ومدينة اسنا نيابة عن معالي السيد المستشار محافظ الاقصر ، مساء الاثنين ، بزيارة لكنيسة السيدة العذراء مريم وكنيسة الام دولاجى بمدينة اسنا ، وكنيسة دير الشهداء بالقرايا وكنيسة رئيس الملاك ميخائيل بالعضايمة وذلك من أجل تقديم التهنئة للإخوة المسيحيين ، بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك برفقة أجهزته التنفيذية وأعضاء مجلس النواب ورؤساء القرى والازهر والاوقاف والقيادات الشعبية والعمد والمشايخ ، وعدد من القيادات التنفيذية بالمركز.

وأكد سليمان في كلمته على روح المحبة والمودة التي تجمع بين المسلمين والمسيحيين، وأن المصريين جميعا شركاء فى الوطن ونسيج واحد تربطهم روابط الإخوة والوطنية ويعملون معا للنهوض بالوطن وتحقيق الرخاء والتنمية الحقيقية في كافة المجالات ، ولفت سليمان إلى أن مصر ستظل منبعاً للسلام والمحبة وموطناً للأمن والإستقرار تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي ، مشيرًا إلى قوة ووحدة الشعب المصري الذي سيظل دائما يبني وينشد الخير للعالم أجمع.

الوسوم