جمعيات خيرية بالأقصر تنظم أكبر قافلة إعاشة لقرى الطود

جمعيات خيرية بالأقصر تنظم أكبر قافلة إعاشة لقرى الطود
نظمت جمعية الندافين الخيرية، بمدينة الطود – جنوبي الأقصر ، أكبر قافلة خيرية لأهالي نجع أبوبكر الفتاتيح والعرب والرواعي والندافين والنجمة وكتاب العبابدة.
الجمعيات المشاركة
القافلة الخيرية تعد هي الأكبر على مستوى تلك المناطق فقد دخلت فيها العديد من الجمعيات الأخرى بالمدينة مثل جمعية داتا نجع خميس الخيرية بقباح، جمعية المحافظة على القرآن بالمهيدات ، جمعية تنمية المجتمع بنجع علوان ، الجمعية الاسلامية بنجع الدار ، جمعية رواد الخير ، جمعية مكي اسماعيل ، جمعية تنمية المجتمع بمنشية النوبة ، جمعية أبوعنان بالحسينات ، وجمعية الهادي بوسط مدينة الطود.
ذلك بالإضافة إلى الدور البارز الذي قامت به جمعية رسالة الخيرية والتي أرسلت العديد من متطوعيها إلى الأقصر للمشاركة في هذا الحدث الخيري الضخم بجانب مشاركة متميزة من مؤسسة اسمعونا – قطاع جنوب الصعيد .
أعمال القافلة
بدأت أعمال القافلة بتوقيع بروتوكول تعاون مشترك بين جمعية الندافين شرق الخيرية بمدينة الطود وبين جمعية رسالة الخيرية ومؤسسة اسمعونا – قطاع جنوب الصعيد – وتضمن البروتوكول تقديم جميع أنواع سبل الاعاشة لأهالي القرى الفقيرة بمدينة الطود وعلى اثر ذلك استقبلت المدينة الشبابية بالطود الجمعة الماضي متطوعين جمعية رسالة الخيرية للمشاركة في القافلة بجانب متطوعين مؤسسة اسمعونا وجمعية الندافين ومراقبة من ادارة التضامن الاجتماعي بالطود .
القافلة كانت تستهدف اقامة أسقف لعدد من منازل المناطق المذكورة وعمل عدد من المشاريع التي تخدم الأهالي بالاضافة إلى توزيع عدد كبير من شنط محملة بالمواد الغذائية وقطع قماش للمسنين فضلاً عن فرش عدد من المساجد ومساعدة مادية للمقبلات على الزواج وتنظيم حفلات ترفيهية للأطفال ختاماً بإجراء الكشف الطبي للمصابين بأمراض الرمد من الأهالي مجاناً.
حصاد القافلة
يقول محمد ربيع – رئيس مجلس ادارة جمعية الندافين شرق الخيرية – إن القافلة نجحت بجهود الجمعيات المشاركة فيها في تنفيذ عدد ٢٦ سقف بنجع أبو بكر الفتاتيح والعرب والرواعي والندافين والنجمة وكتاب العبابدة وعمل ١٤ مشروع يخدم الأهالي وتوزيع عدد ٢٠٠ شنطة مواد غذائية بها الاحتياجات الغذائية الرئيسية لكل بيت (سكر – شاي – أرز – مكرونة – سمن – زيت – عدس- فول ) و٨٠ قطعة قماش للمسنين ومساعدة عدد ٥ مقبلات على الزفاف بتقديم مساعدات مادية وأجهزة كهربائية وعمل عدد من الحفلات للأطفال وفرش عدد من المساجد .
وأضاف ربيع أنه تم الكشف على عدد ١٠٠ حالة من أهالي تلك القرى وذلك بالتعاون مع جمعية داتا نجع خميس ضمن قافلة طبية لأمراض العيون تم توفير لهم العلاج اللازم مجاناً دون تحملهم أدنى تكلفة مشيراً إلى أن هذه القافلة هي الأولى فقط من ضمن سلسلة قوافل خيرية أخرى ستقودها الجمعية بالمدينة خلال الفترة المقبلة ليعم الخير جميع أرجائها ويضمن المشاركة الفعالة لدى مؤسسات المجتمع المدني .
الوسوم