الكنافة.. الأكثر بيعًا في رمضان وارتفاع طفيف في أسعارها بالأقصر

الكنافة.. الأكثر بيعًا في رمضان وارتفاع طفيف في أسعارها بالأقصر تحضير الكنافة في الأقصر

الكنافة البلدي هي المنتج الأكثر رواجًا في رمضان وينتشر بشكل كبير في الشوارع والأسواق وحتى الميادين طوال الشهر الكريم والكنافة بنوعيها “البلدي والآلي “تعد الأكثر مبيعًا دونًأ عن غيرها من المنتجات الأخرى كالقطائف وبلح الشام ولقمة القاضي .

والكنافة عبارة عن حلوى تتكون من خيوط عجين، يضاف إليها السمن والسكر والمكسرات وتعتبر إحدى أشهر الحلويات في بلاد الشام خاصة في فلسطين حيث تشتهر الكنافة النابلسية فهي من الحلويّات الدارجة في جميع الفصول والمواسم ويكثر تحضيرها على وجه الخصوص في شهر رمضان فهي تُنشّط الصائم بعد الإفطار وتمدّه بالطاقة والسعرات الحراريّة اللازمة له فهي غنيّة بكميات كبيرة من السكر والفيتامينات وتحتوي على كميّات كبيرة من البروتينات واليود والحديد والفسفور.

وتاريخ نشأت الكنافة يعود حسب أشهر الروايات في مراجع التاريخ لآلاف السنين فكانت تقدم للأمراء والملوك فى بداية ظهورها ثم انتقلت ليتناولها الجميع الفقراء والأغنياء .

وبداية ظهورها تعددت فيه الروايات فمنهم من أرجعها لخلفاء الدولة الأموية و”معاوية بن سفيان “ومنهم من قال أن أحد الأطباء وصفها لمعاوية لتسد عنه الجوع في الصيام .

وفى رواية أخرى أن الكنافة وجدت في العصر الفاطمي وأنها تعلقت ببلاد الشام وانتقلت لكافة الدول العربية والإسلامية بعد ذلك .

وطرق عمل الكنافة تختلف من مكان لآخر وفي الأقصر تعد الكنافة باللبن والكنافة بالسمن والسكر والكنافة بالقشطة والكنافة بالمانجوا والمبرومة .

وأسعار الكنافة بالأقصر ارتفعت نسبيًا عن موسمها السابق:

يقول عم “حجاج القوصي – كنافاني بالأقصر “أي صانع كنافة”، أنه أسعار الكنافة الآلي واليدوي سجلت 15 جنيها للكيلو وأسعار الكنافة باللبن 17 جنيها للكيلو.

والكنافة من المأكولات التراثية وهي أحد أهم الأطباق على مائدة رمضان بل وتعد مصدر رزق للعديد من المواطنين اللذين يفترشون الشوارع والميادين طوال الشهر الكريم لبيع الحلوى التي يقبل عليها كافة أبناء المحافظة خاصة الكنافة البلدي .

يقول سعيد الكنفاني: انتظر الشهر الكريم بفارغ الصبر لكونه موسمي الوحيد في بيع الكنافة للمواطنين بالشوارع والإقبال على شرائها من الباعة طوال الشهر الكريم يجعل منها مقصدًا هامًا للربح رغم الصعوبة والحرارة الشديدة في الصعيد .

اقرأ أيضًا:

رمضان في الأقصر بين الماضي والحاضر.. طقوس متوارثة أبرزها الدورة والمدفع

الوسوم