الشيف المنشد.. كروان يعمل في مطعم “تيك أواي”

الشيف المنشد.. كروان يعمل في مطعم “تيك أواي” مؤمن الشيف المنشد أثناء عمله بأحد المطاعم

موهبة استثنائية في فن الإنشاد تلك التي يمتلكها الشاب مؤمن البالغ من العمر 19 عاما.. يعمل مؤمن في أحد مطاعم وسط الأقصر، حيث ينشد مدائح تقتح قلوب الزبائن، وعندما نشر له أحد الزبائن فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أحدث ضجة واسعة، لموهبتة الفذة وعذوبة صوته.

إبداعه لم يقتصر على انشاده، فكثير من الزبائن يشيدون بجودة طعامه اللذيذ، وبسبب صوته العذب جلب الكثير من الزبائن إلى المطعم يستمعون إليه، إضافة إلى تفاعلهم معه فعمله لم يصبح فقط مصدر رزق بل أصبح منصة ينشر من خلالها موهبته الفطرية.

مؤمن الشيف المنشد

وعقب ذيوع قصته عرض الكثير من رواد تلك المواقع تبني موهبة هذا الشاب، فضلا عن تشجيع زبائن المطعم له.. الشاب الذي لم يتلق أي دروسا في الموسيقى أو الإنشاد، ويأمل مؤمن أن يصبح منشدا مشهورا.

يقول مؤمن: أحب الإنشاد الديني منذ صغري، فكنت أنشد في المدرسة، والساحات المعروفة في الأقصر، وأدرس فى معهد المساحة صباحا، وأعمل فى مطعم وجبات سريعة، وأمارس هوايتي فى الإنشاد خلال العمل،  لكنني لم أكن أعرف أن لدي موهبة حقيقية إلا عندما قابلت  المنشد جابر الذهبي، أثناء حضوره إحدى حفلات الإنشاد، وكنت استمع إليه وأنا معجب بقصائده منذ فترة، واستمع  الشيخ لصوتي وأعجب به ودربني على إلقاء القصائد وكيفية الإنشاد.

يضيف الشيف المنشد كما لقبه رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنه فوجئ بنشر فيديو له وهو ينشد أثناء عمله حقق ملايين المشاهدات وكانت كل الردود إيجابية.

كما عرض عليه أحد المصورين، تصوير قصيدة فيديو كليب فى بعض المناطق الإسلامية التاريخية، وعرض آخر المشاركة بحفل في القاهرة، لكنه رفض لارتباطه بالامتحانات.

نال صوت مؤمن استحسنان زبائنه من رواد المطعم

وأشاد الشيخ جابر الذهبي، أحد أشهر المنشدين في الصعيد بموهبة مؤمن، مؤكدا أن صوته فريد من نوعه، وقوي وشجي، ولديه قدرة على التنوع بشكل فطري، وينشد فى حب النبي بصدق، وهو ما جعله يصل إلى قلوب المستمعين والمشاهدين.

ويشير عمرو جمال، أحد الزبائن، إلى أنه يأتي يوميا للمطعم ليأكل ويستمع لصوت مؤمن الشجي العذب بعدما شاهد فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعي ولم يكن يعرف انه يعمل في مطعم بجوار عمله.

الزبائن يحبون الاستماع إلى صوته
الوسوم