الشمس تتعامد على قدس الأقداس بالأقصر.. والمحافظ: “ظاهرة فلكية تنشط السياحة”

الشمس تتعامد على قدس الأقداس بالأقصر.. والمحافظ: “ظاهرة فلكية تنشط السياحة” ألهم يشهد تعامد الشمس على قدس الأقداس - تصوير ديوان عام المحافظة

شهدت محافظة الأقصر، صباح اليوم الجمعة، ظاهرة فلكية فريدة، حيث تعامدت الشمس على قدس أقداس الإله آمون بمعابد الكرنك، وسط أجواء احتفالية.

ويستعرض “الأقصر بلدنا” عددًا من المعلومات عن ظاهرة تعامد الشمس، وفق ما أعلنه باحثون أثريون وخبراء علم الفلك:

بداية رصد الظاهرة كان عام 2005 عندما أخبر أحد الخفراء بمعبد الكرنك المرشد السياحى ربيع العماري بأنه لاحظ أنه في يوم ما من الثلث الأخير من شهر ديسمبر تضيء أشعة الشمس بمجرد الشروق محور معبد الكرنك وكأنها سجادة حمراء.

يقول عبدالمنعم عبدالعظيم، مدير مركز تحقيق التراث السياحي بالأقصر، إن ظاهرة تعامد الشمس تعتمد على وصولها لأبعد زوايا خط الاستواء، وتبدأ من خلالها ظاهرة الانقلاب الشتوي، وتتعامد الشمس على مدار الجدي وينقلب اليوم فيزيد الليل وينقص النهار، بحسب ما أكده علماء الفلك في أبحاثهم.

عمر هريدي، باحث أثري يشير إلى أن ظاهرة تعامد الشمس على الكرنك والدير البحري تخص الإله أمون، وهو الإله الرسمي للدولة الحديثة، وبمجرد وصول الشمس للنقطة الأبعد تحدث ظاهرة الانقلاب الشتوي وهو ما يعني أن الإله يسمح بمرور الشمس ليعلن فصل الشتاء الجديد وموسم الزراعة والحصاد وهو أمر متعلق بالمحاصيل الشتوية المختلفة، ويأذن للمزارعين بالبدء في الزراعة.

ويكشف محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق السياحي بالأقصر، أن ظاهرة تعامد الشمس على معابد الكرنك أحد أهم الأحداث التي تسعى محافظة الأقصر لاستغلالها في تنشيــط السياحة وجذب مزيد من السياح، وزيادة المناسبات على الأجندة السياحية المصرية والتعريف بعظمة الحضارة المصرية القديمة.

ويلفت عثمان إلى أن ظاهرة التعامد يحضرها آلاف السائحين، وهي مرتبطة بمدلولات فلكية وتعبدية وتوحي بحدوث الانقلاب الشتوي، متابعًا أن الظاهرة يتم رصدها عبر العديد من علماء الفلك لرصد الظواهر الطبيعية بالمعابد، كما تتعامد الشمس على معابد الدير البحري.

واحتفل المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، مع السائحين صباح اليوم بتعامد الشمس على معابد الكرنك، مؤكدًا أن هذا الحدث يعد بارزًا لمساهمته في التنشيط السياحي للمحافظة، ولدلالته على عظمة القدماء المصريين.

وكانت الأقصر هذا العام على موعد مع أضخم ظاهرة فلكية تتكرر كل عام وهي تعامد الشمس على معابد الكرنك الشهيرة من الساعة السادسة والنصف حتى الساعة السابعة والنصف صباحاً، حيث تدخل الشمس من البوابة الشرقية لمعبد الكرنك وتلقي بشعاعها على المحور الأساسي للمعبد وتدخل إلى قدس الأقداس.

 

الوسوم