الأقصر عاصمة الطب الحديث بجنوب الصعيد في 2019.. وهذه الأسباب

الأقصر عاصمة الطب الحديث بجنوب الصعيد في 2019.. وهذه الأسباب زياردة وزيرة الصحة ـ تصوير: رضوان جابر

“الأقصر عاصمة للطب الحديث بجنوب الصعيد”، هكذا صرحت الدكتوره هالة زايد، وزيرة الصحة، خلال زيارتها لمستشفيات الأقصر، وذلك كتعبير مجازي عن حجم الإمكانات داخل المنظومة الصحية بالمحافظة.

قال السيد عبدالجواد، وكيل وزارة الصحة لـ”الأقصر بلدنا”، إن الأقصر هي عاصمة للطب خلال العام الجاري نظرًا لحجم الإمكانات والتجهيزات بعدد من المستشفيات والتي تعد هي الأضخم بين كافة محافظات الصعيد، وفيما يلي نستعرض أهم الإنشاءات الحديثة داخل المحافظة خلال التقرير التالي.

مستشفى إسنا

بدأ العمل بمستشفى إسنا في 25 مارس 2015، وبلغت نسبة إنجاز الأعمال به 95%، وهو تابع لأمانة المراكز الطبية المتخصصة، وتم تتفيذه وفقًا لمعايير الجودة لبناء المستشفيات، ليصبح صرحًا طبيًا لخدمة مرضى الأقصر، وتشرف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على تنفيذ الأعمال الإنشائية بالمستشفى، ومن المنتظر تسلمه خلال الفترة القليلة المقبلة.

وعن هيكل المستشفى، تم إنشاء مستشفى إسنا الجديد على 6 طوابق عليا، إضافة إلى الطابق الأرضي، ويحتوي على 250 سريرًا، و9 غرف عمليات، و77 غرفة إقامة، و8 غرف إفاقة، وغرفتين للعزل، وغرفتي عمليات ولادة قيصري، بالإضافة إلى كشكين ولادة، وتبلغ ميزانية المستشفى ما يقارب 301 مليون جنيه.

كما يحتوي المستشفى على أقسام للمناظير، قسطرة القلب، قسم للحضانات بإجمالي  13 حضانة، قسم الرعايات بإجمالي 28 سرير رعاية مركزة.

كما تم دعم المستشفى بقسم آخر للإفاقة يحتوي على 7 أسرة، ويحتوي أيضا على قسم الاستقبال والطوارئ على 7 أسرة ملاحظة وغرفة عزل، وسريريّ إنعاش، 4 أسرة فرز، سرير صدمة، غرفة عمليات صغيرة، بالإضافة إلى 5 معامل و15 عيادة خارجية وصيدلية، بالإضافة إلى تجهيز غرفة للأشعة المجهزة، لتركيب كافة أجهزة الأشعة الحديثة والرنين المغناطيسي والمقطعية.

مستشفى أرمنت المركزي

لم تكن مستشفى إسنا هي المعيار الوحيدة للطفرة الطبية بمدينة المائة باب، بل كان لمستشفى أرمنت النصيب الأكبر من الإمكانات المقرر لتخدم أبناء المحافظة.

يعد مستشفى أرمنت إحدى المستشفيات الحكوميية البارزة، والذي يقدم خدمة طبية ذات جودة عالية، حيث بلغ نسبة العمل بالمستشفى أكثر من 88%، وخلال الشهر الماضي استقبل قسم الطوارئ 6 آلاف و508 مواطنون، وتردد على العيادات الخارجية 5 آلاف و954 مواطنا، كما تم إجراء 145 عملية جراحية ما بين بسيطة ومتوسطة وكبرى.

والتصميم الخاص بالمستشفى يتكون من 7 طوابق، 112 سريرا، 24 سرير عناية مركزة 7 أسرة للإفاقة، 21 سريرا للغسيل الكلوي، 12 حضانة، كما أنها تحتوى على 4 غرف عمليات كبرى، ويوجد بها 3 طوابق لسكن الأطباء، وتشمل أيضا وحدة لقسطرة القلب، بالإضافة إلى وحدة CCU، وتم إدراجها لهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية.

مستشفى الأقصر العام 

تم افتتاح أعمال تطوير مستشفى الأقصر العام رسميا، وذلك بقيمة بلغت 171 مليون جنيه بمعرفة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

بدأ التشغيل التجريبي لها عام 2017 بطاقة 354 طبيبا و237 من هيئة التمريض، حيث يتردد على أقسام المستشفى المختلفة 57 ألف مواطن بما فيها الغسيل الكلوى والرعاية المركزة والحضانات بمعدل 18 ألف مواطن شهريا.

شملت أعمال البناء للمبنى الجديد لمستشفى الأقصر العام، إضافة  فرش الغرف وتركيب الأجهزة وشبكات التكييف والمياة والكهرباء وتجربتها، كما شملت أعمال تطوير المستشفى إضافة طابق أرضي و4 طوابق بسعة 157 سريرا، من بينهم 115 سريرا لإقامة المرضى وذويهم، 9 أسرة للعناية المركزة، 31 حضانة للمبتسرين بجانب 19 حضانة آخرى دعم من صندوق تحيا مصر، 3 عناية قلب، 49 ماكينة غسيل كلوي، وقسم العيادات الخارجية به 5 عيادات تخصصية، بالإضافة إلى صيدلية وقسم الاستقبال والطوارئ.

مستشفى للقلب 

تنتظر المحافظة خلال العام الجاري افتتاح مستشفى جديد للقلب، ومن المقرر أن تعمل عليها جمعية الأورمان بمنطقة العديسات جنوب المحافظة، ويعد المستشفى الأول الذي يخدم أهالي الأقصر لتخفيف معاناة السفر وأعباء المسافات البعيدة.

مستشفى شفاء الأورام

يقام مستشفى شفاء الأورام بمدينة طيبة الجديدة، ومختصة لعلاج الأورام السرطانية بالمجان، وتكلفة بنائها تصل إلى 150 مليون جنيه، تم تجهيزها بأحدث الإمكانيات، حيث أنها مقامة على مساحة 4 أفدنة (16800 متر)، مكونة من 100 سرير إشعاعي و100 سرير كيماوي.

طاقات بشرية 

لم تكن الإمكانات والتجهيزات الحديثة هي الوحيدة لتطوير المنظومة الطبية، بل الكوادر الطبية هي المطلب الأهم لدى المواطنين، وهذا ما ستعمل عليه المستشفى الجامعي الجديد المقرر افتتاحه قبل 30 يونيو من العام الجاري.

كان عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي قد أوضح ـ في تصريحات له ـ  أن المستشفى تضم ‏أكبر تجمع لأجهزة الغسيل الكلوي بالمحافظة، وتضم 50 جهازًا لغسيل الكلى، وقسم طوارئ كامل بغرفة فرز وغرف ملاحظة ‏وجميع الأشعة وجهاز التشخيص المبكر للأورام ووحدة كاملة للمناظير، ودور كامل للنساء والولادة وغرفة إفاقة وحضانات كاملة ‏ورعاية مركزة وبنك دم وغرف إقامة وسكن أطباء.
كما تضم مدرسة تمريض لتغذي المستشفى بما يحتاجه من تمريض، بالإضافة إلى مختلف ‏الأقسام الطبية والعلاجية وذلك لدعم المستشفى والكلية بكل ما يحتاجونه.

موعد التسليم

ومن المقرر أن تتسلم مديرية الصحة، كافة الأعمال الجديدة بالمستشفيات قبل نهاية يونيو القادم، لتبدأ محافظة الأقصر بعدها مرحلة جديدة ومختلفة في المنظومة الطبية لخدمة أبناء الأقصر والصعيد.

 

 

 

الوسوم