الأقصر تحتفي بإقامة أول جامعة.. تضم 5 كليات والطب والهندسة قيد الإنشاء

الأقصر تحتفي بإقامة أول جامعة.. تضم 5 كليات والطب والهندسة قيد الإنشاء جامعة الأقصر الجديدة - تصوير العلاقات العامة بالجامعة

لاقي خبر صدور قرار من مجلس الوزراء بإنشاء جامعة الأقصر الجديدة ترحيب بين أهالي المحافظة، بعد عدة أعوام من الحلم الذي رغب أبناء مدينة النيل في تحقيقه لتخفيف معاناة السفر لأماكن بعيدة من أجل العلم.

جامعة الأقصر

الجامعة، التي كانت تندرج تحت لواء جامعة جنوب الوادي حتى انفصلت قبل أسبوع بقرار من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، تضم 6 كليات هي الفنون الجميلة والطب والألسن والسياحة والفنادق والآثار والحاسبات والمعلومات.

تقع الجامعة في منطقة العوامية وتحوي عدد من الكليات الموجودة داخل التنسيق الحالي، وهي كليات الفنون الجميلة والألسن والسياحة والفنادق والآثار والحاسبات والمعلومات، وجاري تجهيز 323 فدانًا بمدينة طيبة لإقامة مباني كلية الطب والهندسة قيد الإنشاء في الوقت الحالي، بالإضافة لوجود قرار من مجلس الوزراء بتخصيص 150 سريرًا لإنشاء مستشفى جامعي جديد مستقبلًا.

وتستوعب الجامعة كثافة طلابية تقدر بـ300 فرد للقسم الواحد في الوقت الحالي، بحسب ما صدر من مكتب العلاقات العامة داخل الجامعة، كما تم تخصيص مكتبين لعملية التنسيق داخل كلية الفنون الجميلة وكلية الحاسبات والمعلومات، الكليات تخضع للتنسيق الجديد عدا كلية الطب التي ستضاف للتنسيق بدءًا من العام المقبل.

رئيس الجامعة

بدوي الشحات، رئيس الجامعة الجديدة، يقول لـ”الأقصر بلدنا”، إن الأقصر تمر بحدث تاريخي، بانعقاد أول مجلس جامعي لمحافظة الجنوب من أجل خدمة أبنائه وذلك بعد معاناة شديدة لعدة أعوام، ولذا ينبغي أن نتوجه بالشكر لكل من ساهم في هذا الإنجاز، وعلى رأسهم الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي بقنا على الدور والخطابات التي دعم بها إنشاء الجامعة وانفصالها عن قنا.

وخلال المجلس الأول الذي عقد بالإدارة المركزية، يوضح الشحات، تم مناقشة الخطة الاستراتيجية للجامعة، والمحاور الزمنية الخاصة بها، واعتمدت على خطة عاجلة لمدة عام، وأخرى لمدة 5 أعوام، وأخرى زمنية طويلة الأجل حتى عام 2030.

ويفيد رئيس جامعة الأقصر أن المحاور الرئيسية للخطة الجديدة للجامعة شملت تخصيص لجنة علمية من كلية الفنون والألسن والسياحة والفنادق بهدف التخصصية، وذلك للمساهمة في  تنشيط السياحة وخاصة السياحة الثقافية.

خطة للقضاء على البطالة

يضيف منتصر عبده، مسؤول العلاقات العامة بالجامعة، أن الهدف الرئيسي للجامعة التنمية والخدمة العامة، لذا تم العمل على استراتيجية تهدف إلى خلق فرص عمل لشباب الأقصر في حالة الركود السياحي، بالتعاون بين الجامعة والمحافظة، للاستفادة القصوى من الطاقة الشبابية داخل المحافظة.

ويتابع عبده أن الشق الثالث في الخطة الاستراتيجية للجامعة خاص بالخدمة المجتمعية بين المحافظة والجامعة، بهدف التنمية الفعالة للإقليم، ولا تتوقف خطة التنمية للجامعة الجديدة على ماسبق فهناك شق رئيسي يختص بتنمية موارد الجامعة، من خلال الطلبة الوافدين والدراسات العليا والكليات الغير نمطية التي ستشهدها المحافظة وسيتم الإعلان عنها في وقت قريب.

100 فدان في “طيبة الجديدة”

ويكشف عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي، عن صدور قرار من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بإعطاء الجامعة 100 فدان بمدينة طيبة الجديدة، لإقامة مباني مركزية وملاعب ومدرسة ثانوية سيتم نقلها للجامعة، كما ستخصص مساحة شاسعة لإنشاء كلية الهندسة والكليات الجديدة غير النمطية.

قرار فصل الجامعة

وكانت الجريدة الرسمية نشرت قرار بموافقة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، على إنشاء جامعة الأقصر الجديدة وفصلها تمامًا عن جامعة جنوب الوادي، حمل القرار رقم 1481 لسنة 2019، بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، والخاص بتحويل فرع جامعة جنوب الوادى بمحافظة الأقصر إلى جامعة مستقلة بمسمى جامعة الأقصر.

ونص القرار على أن تنشأ بالإضافة إلى الجامعات المنصوص عليها بالمادة الثانية من قانون تنظيم الجامعات (جامعة الأقصر) ومقرها محافظة الأقصر، ويلغى فرع جامعة جنوب الوادى بالأقصر، وإضافة بند لقانون تنظيم الجامعات، حيث تضم جامعة الأقصر الجديدة كليات (كلية الفنون الجميلة – كلية السياحة والفنادق – كلية الحاسبات والمعلومات – كلية الألسن – كلية الآثار – كلية الطب).

الوسوم