الأقصر تحتفل بالذكرى الـ94 لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون وسط احتفالات بعيدها القومي

الأقصر تحتفل بالذكرى الـ94 لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون وسط احتفالات بعيدها القومي ديوان عام محافظة الأقصر

 

تحتفل محافظة الأقصر بعيدها القومي الثامن، يوم الجمعة المقبل الموافق 4 من شهر نوفمبر، والذي يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة الفرعون الصغير “توت عنخ آمون” أشهر ملوك الفراعنة.

ويشهد الاحتفال بالعيد القومي هذا العام عدة فعاليات، تبدأ فجر يوم الرابع من نوفمبر بعروض جوية؛ حيث تزين البالونات الطائرة التي تحمل الإعلام المصرية وصور الملك توت عنخ آمون سماء المدينة، كما تقيم شرطة المسطحات عروضا مائية في نهر النيل بالمراكب الشراعية واللنشات، تليها عروضا فنية وفلكلورية لفرق الموسيقى العسكرية، ومسيرات للشباب والرياضة، وعروض فنية لفرق الفنون الشعبية، ستمتد في طريق كورنيش النيل بدءً من معبد الأقصر، وحتى مبنى ديوان عام المحافظة، وينتهي باحتفالات وعروض فنية بساحة ميدان أبو الحجاج الأقصرى، وذلك تزامناً مع انطلاق الموسم السياحي الشتوي.

وقال محمد بدر، محافظ الأقصر، إن المحافظة تسعى من خلال تلك الاحتفالات، لتسليط الضوء على العيد القومي الجديد للمحافظة، لجذب أكبر قدر من السائحين لحضور الاحتفالات، وتسعى سلطات المحافظة إلى استغلال هذا الحدث في الترويج السياحي للمحافظة، التي تعاني ركودا منذ 6 أعوام.

وتحتفل المحافظة بعيدها القومي هذا العام للمرة الثانية في هذا التاريخ، بعد أن وافق مجلس الوزراء العام الماضي على تعديل موعد الاحتفال من يوم 9 ديسمبر إلى يوم 4 نوفمبر، من كل عام حيث إن تاريخ 4 نوفمبر، هو التاريخ الذي يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون، والذي يعد أكبر حدث أثرى في التاريخ المعاصر، في حين أن تاريخ 9 ديسمبر ليس له إلا مدلول واحد على الأقصر، وهو صدور قرار جمهوري بتحويلها إلى مدينة ذات طابع خاص، وإعلانها محافظة مستقلة عن محافظة قنا، كما يوافق احتفال الأقصر بعيدها القومي هذا العام الذكري الـ94 لاكتشاف مقبرة الفرعون الصغير توت عنخ آمون بمقابر وادي الملوك بالبر الغربي، على يد العالم الأثري الإنجليزي هيوارد كارتر عام 1922، حيث اكتشفت مقبرته كاملة محتفظة بجميع كنوزها بالإضافة إلى جثته.

الوسوم