الأقصر الجديدة| بدأها مبارك ومساحتها زادت وقرار جديد من المحافظ بشأنها

الأقصر الجديدة| بدأها مبارك ومساحتها زادت وقرار جديد من المحافظ بشأنها
وافق مجلس الوزراء، في اجتماعه، الأربعاء الماضي، على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن تخصيص مساحة ٩٦٧٥.٤٣ فدان من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة بناحية محافظة الأقصر لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لاستخدامها في إقامة مجتمع عمراني جديد “مدينة الأقصر الجديدة”، مع إلغاء القرارات السابقة.
اجتماع مجلس الوزراء – الصورة من المركز الاعلامي لمجلس الوزراء
اجتماع مجلس الوزراء – الصورة من المركز الاعلامي لمجلس الوزراء
وفيما يلي رصدت ” الأقصر بلدنا ” أهم اللقطات المضيئة لمشروع اقامة مدينة الأقصر الجديدة لتتكون لدى القارئ خلفية تاريخية عن هذا المشروع حال ارادته الانتقال إليه والهروب بعيداً عن أزمات الازدحام والاكتظاظ التي تعاني منها مدينة الأقصر الحالية.
• تأسست المدينة بقرار جمهوري رقم ٥٥ بتاريخ ٢٤ فبراير لسنة ٢٠١٠ (منذ ٨ سنوات) من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك القاضي بإنشاء مدينة الأقصر الجديدة ، وما زالت المدينة حتى الآن في طور الإنشاء.
• مساحة المدينة عند صدور قرار بإنشاءها عام ٢٠١٠ بلغت ٨٩٧٦.٧٥ فدان؛ أي ٣٦.٣٢ كم2.
• تقع مدينة الأقصر الجديدة على الشاطيء الشرقي لنهر النيل يخترقها طريق (الأقصر/قنا الصحراوي) من الجانب الغربي والجنوبي من المدينة.
• تقع على بعد ٣.٥ كم جنوب شرق مدينة الأقصر الحالية وعلى بعد ٣ كم من طريق (مصر / أسوان الزراعي) وعلى بعد ١٤كم من مطار الأقصر الدولي (الطريق المقترح) ، وتقع داخل الحدود الإدارية لمدينة الأقصر .
• وتبعد عن مدينة طيبة الجديدة حوالي ١٤.٨ كم.
• ويبلغ عدد السكان المتوقع للمدينة ٢٠٠ ألف نسمة .
صور لموقع ومدينة الاقصر الجديدة – الصور من الموقع الرسمي لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة
صور لموقع ومدينة الاقصر الجديدة – الصور من الموقع الرسمي لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة 
• من المفترض أن تساهم المدينة الجديدة في حل نسبة كبيرة من مشاكل الاسكان الموجودة بجميع أنحاء المحافظة.
• ستوفر المدينة الجديدة عدد كبير من فرص العمل لدى شباب المحافظة وذلك طبقاً للمشاريع الخدمية والمصانع المقرر إنشاؤها بها.
• الهدف الأساسي من إنشاء مدينة الأقصر الجديدة ليس التوسع العمرانى، ولكن الربط ما بين مركز ومدينة الأقصر ومدينة طيبة الجديدة وتكون حلقة الوصل بينهما من خلال جعلها قاعدة تجميع اقتصادية، تشتمل على مركز علاجي عالمي وجامعة متخصصة ومراكز دراسات ومركز تدريب مجهز على مستوى عالي، كما سيتم تجهيز المدينة لتصبح المدينة الأولى على مستوى الجمهورية لاستقبال السياح من ذوى الاحتياجات الخاصة ومراكز ترفيهية،
• أكدت دراسة حصر تصنيفي للتربة نفذتها الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، عام ١٩٩٨، على مساحة ٤٠ ألف فدان شرق نيل الأقصر، أن هناك ما يقرب من ١٩ ألف فدان صالح للزراعة، و٥٥٠٠ فدان محدود الصلاحية وقد صدر القرار الجمهورى رقم ٥٥ لسنة ٢٠١٠، والخاص بإنشاء مدينة الأقصر الجديدة، على مساحة ٨٩٧٦ فدانًا من هذه الأراضى، وأيضا تقرر تخصيص مساحة ١٠٠ فدان لإقامة جامعة أزهرية، وذلك بالمخالفة لقانون المجتمعات العمرانية في المادة الثالثة من الباب الأول والذى يحظر إنشاء المجتمعات العمرانية الجديدة على الأراضى الزراعية.
• بناءً على الدراسة السابقة أصبح ما يقرب من ٥٠٠٠ فدان من أراضي الأهالي بتلك المنطقة ضمن ترسيم الحدود الإدارية للمدينة الجديدة وهو الأمر الذي شكل أزمة بينهم وبين الحكومة المصرية من جهة و استغلال تلك الأراضي لإقامة مبانٍ، سيتسبب في حدوث نقص بالرقعة الزراعية بالمحافظة، بالإضافة إلى أنه سيقضي على مصدر دخل الأهالي الذين يعولون أكثر من 7 آلاف أسرة نظرًا لاشتغالهم بالزراعة بتلك الأراضي من جهة أخرى.
الأقصر الجديدة
• في الثاني عشر من شهر فبراير للعام الجاري أعلن الدكتور محمد بدر – محافظ الأقصر – موافقته على تصعيد الطلب المقدم من النائب الطيري حسن عبده عن دائرة مركز الأقصر بشأن تعديل الحدود الإدارية لمدينة الأقصر الجديدة للجهات المعنية لإعادة ترسيم حدود المدينة ، وذلك نزولاً على رغبة الأهالي ممن يعملون بالزراعة؛ حيث دخل ما يقرب من 5 آلاف فدان من أراضيهم الزراعية بترسيم حدود المدينة الجديدة.
• أخيراً … وافق مجلس الوزراء في جلسته الأربعاء الماضي برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي – رئيس مجلس الوزراء، على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن تخصيص مساحة ٩٦٧٥.٤٣ فدان من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة بناحية محافظة الأقصر لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لاستخدامها في إقامة مجتمع عمراني جديد “مدينة الأقصر الجديدة”، مع إلغاء القرارات السابقة والتي تضمنت تخصيص ٨٩٧٦.٧٥ فدان .
الوسوم