مياه الصرف تغرق كابل كهرباء بعمارات توماس.. ورئيس المدينة يرد

مياه الصرف تغرق كابل كهرباء بعمارات توماس.. ورئيس المدينة يرد

كتب- رضوان جابر

يشتكي أهالي منطقة عمارات “ب” البحرية بقرية توماس 1 بمركز ومدينة إسنا جنوب الأقصر، من وجود كابل كهربائي موصل بمحول كهربائي وعمود إنارة أسفل مياه الصرف الراكدة خلف العمارات، يشكل خطرا على الأهالي والأطفال خاصة إذا تعرى الكابل بفعل الملوحة.

معاناة دخلت في الشهر الثاني دون تحرك للمسؤولين رغم مناشدات الأهالي، يقول علي محمدين، أحد سكان المنطقة، تقدمنا بشكاوى لمجلس المدينة والكهرباء لفصل الكهرباء عن المنطقة، واستخراج كابل الكهرباء من مياه الصرف لكن دون جدوى منذ أكثر من شهر.

ويضيف عبد الحميد عليوة، أن المنطقة بأكملها معرضة، لكارثة إذا لم يتم استخراج كابل الكهرباء خصوصا وأن الكابل موصل بمغذي كهرباء، مناشدا رئيس المدينة بسرعة التدخل قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه.

وتشير ليلى عثمان، من سكان المنطقة، أحد أهالي المنطقة، إلى أننا نعيش في قلق خوفا على أطفالنا خاصة وأن مياه الصرف تغرق المنطقة وتحيط بها من مختلف الجهات، فإذا حدث وتعرى الكابل ستحدث كارثة.

تتابع: طلبنا سيارات كسح لنزح المياه رد علينا مجلس المدينة، لتنزحها على حسابنا الخاص، وهذه بركة مياه كبيرة لن نستطيع نزحها على حسابنا فمعظم القاطنين هنا من معدومي الدخل.

الأقصر بلدنا تواصل بدوره تواصل مع محمد سيد سليمان، رئيس مدينة إسنا، الذي أكد أن المجلس فور علمه بالمشكلة أرسل سيارات كسح لنزح مياه الصرف، رغم أن النزح يكون على حساب المواطن، وتم إبلاغ شركة الكهرباء لفصل التيار عن المنطقة واستخراج الكابل من المياه.

الوسوم