وزير الزراعة يفتتح معرض الوادي لتقنيات الزراعة الحديثة بالأقصر

وزير الزراعة يفتتح معرض الوادي لتقنيات الزراعة الحديثة بالأقصر
كتب -

الأقصر- محمد جمال:

افتتح الدكتور أيمن فريد أبو حديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الأحد، معرض الوادي لتقنيات الزراعة الحديثة، حيث كان برفقته اللواء طارق سعد الدين، محافظ الأقصر، والمهندس خالد عبد الراضي، وكيل وزارة الزراعة بالأقصر، حيث أقيم المعرض بقاعة فندق “اشتايجن برجر” بوسط الأقصر.

ويعتبر هذا المعرض، الخامس الذي يقام بالأقصر للمبيدات والأسمدة والمعدات الزراعية، كما أقيم علي هامش الإفتتاح مؤتمر آفاق التنمية الزراعية ومستقبل صعيد مصر، الذى يناقش الأوضاع الزراعية في مصر.

وقال أبو حديد،؛ إن الصعيد يقع في أولى أولويات وزارة الزراعة والحكومة المصرية، مشيرا إلى أن هذه هي الدورة الخامسة لمعرض تقنيات الزراعة الحديثة، حيث أن الدورة الأولى كانت في عام 2010 وحضرها 28 شركة، ولكن هذه الدورة الخامسة للمعرض ويشارك بها نحو 65 شركة، موضحا أن ذلك يعد تطورا كبيرا في نسبة المشاركة.

وأضاف؛ ثمة تطورا كبيرا في مشاركة الأهالي والفلاحين بالمعرض، مؤكدا أن الصعيد يتميز بمميزات عديدة، أولها: نقاء المياه حيث إن المياه نقية بنقاء أهلها في الصعيد، والأمر الثاني: الشتاء المعتدل والذي يمكن المزارعون من زراعة محاصيل غير موجودة في أي مكان آخر، مضيفا أن الوزارة تسعي جاهدة لتيسير الأمور على المزراع وأن قطاع الزراعة ينتج حوالي 17% من الدخل القومي لمصر.

وأشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إلى تخصيص حوالي 200 ألف فدان من نصيب محافظة الأقصر خلال الثلاث خطط الخمسية المقبلة، وأن هذه المساحات مخصصة لهيئة التعمير والتنمية الزراعية، بالتنسيق مع وزارة الري، موضحا أنه تم في الخطة الخمسية الأولي تخصيص 50 ألف فدان يتوفر لها مصدر مائي معتمد من وزارة الري.

وأشار أبو حديد؛ إلى أن الوزارة تقوم ببناء 100 منزل في الظهير الصحراوي بقرية المحاميد الجديدة بالإضافة إلى 50 منزلا تم بنائها في نجع البركة، غربي الأقصر.

وأعرب وزير الزراعة، عن استيائه الشديد جراء استمرار التعدي علي الأراضي الزراعية بالدولة، مختتما بالتأكيد على أن “الأراضي الزراعية مخزون استراتيجي نعيش علية ولابد من المحافظة عليه من قبل الحكومة بالتعاون مع الأهالي، وسوف يتم تخصيص قوة بوليسية لإزالة التعديات علي الأراضي الزراعية”، مشيراً إلى أن العقاب سيكون من خلال ثلاثة محاور هي؛ هدم البناء وتغريم المعتدي بنفقات الإزالة وكذلك غرامات التبوير وتغريمة لإعادة زراعة الأرض.