وزير الآثار: افتتاح” طريق الكباش” سيتواكب مع عودة السياحة للأقصر

وزير الآثار: افتتاح” طريق الكباش” سيتواكب مع عودة السياحة للأقصر
كتب -

الأقصر – أبو الحسن عبد الستار و محمد صالح:

أعلن الدكتور محمد إبراهيم، وزير الدولة لشؤون الآثار، عن أن افتتاح تجديدات وترميمات طريق الاحتفالات” طريق الكباش” بالأقصر، التى اوشكت على الانتهاء سيتواكب مع عودة السياحة للأقصر وسيكون بمثابة مقدمة جيدة لموسم سياحى جديد، نافيا وجود أية معوقات تحول دون اتمام مشروع طريق الاحتفالات” طريق الكباش” الذى يربط بين معبدى الكرنك والأقصر الأثريين، بطول 2700 متر، والذى يتخذ من تماثيل الكباش الموجودة على امتداده اسما له، أو للأعمال الجارية لإنشاء كوبريين فوق الطريق، أو أن يكون تأجيل الافتتاح مرتبطا بأية أحداث أو تطورات سياسية، كالانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأوضح إبراهيم لـ” ولاد البلد”، عقب انتهاء جولته التفقدية لأعمال تجديد وترميم طريق الاحتفالات اليوم، الثلاثاء، أن الانتهاء من تجديد” طريق الكباش” سيترافق مع الانتهاء من بناء الكبارى التى تقوم ببنائها محافظة الأقصر،  لتيسير الحركة المرورية المتقاطعة مع مسار الطريق الذى سيكون مخصصا للسياحة فقط، دون أى تعارض مع حركة السير فى المنطقة التى ستصبح فور انتهاء الأعمال الهندسية الجارية أكبر متحف مفتوح بالعالم.

وشدد، إبراهيم، على أنه لا توجد أية معوقات أمام إستكمال المشروع، لافتا إلى أن وجود: كنيستى العذراء؛ التى مضى على بنائها قرن من الزمان، ما يجعلها تدخل فى نطاق المبانى الآثرية؛ والكنيسة الأنجيلية، الواقعتان على طريق الاحتفالات “طريق الكباش”، يكسبانه بعدا أوسع مدى وجاذبية سياحية أكبر.

وأشار، إبراهيم، إلى أنه اتفق مع اللواء طارق سعد الدين، محافظ الأقصر، الذى رافقه فى جولته التفقدية، على بذل كل الجهود لاتمام المشروع على أكمل وجه واستخدام كافة الوسائل البصرية والإضاءة وغيرها لجعل المنطقة ذات جاذبية جمالية تتناسب مع قيمتها الآثرية التى لا تضاهى.

هذا وتفقد وزير الدولة للآثار الأعمال الجارية بمشروع تركيب نموذج لمقبرة الملك توت عنخ آمون بمنطقة بيت هيوارد كارتر، وهو المشروع الذى يهدف لتخفيف عدد زوار المقبرة الأصلية لتوت عنخ آمون الواقعة بمنطقة وادى الملوك الشهيرة غرب الأقصر.

كما تفقد أعمال البعثة الأثرية المصرية الأوروبية التى تعمل بمعبد الملك امنحتب الثالث، ومن بينها تمثالين ضخمين للملك امنحتب الثالث جرى جمعهما وترميمهما وإعادة تركيبهما فى المعبد أخيراً، بجانب إعادة تركيب رأس تمثال للملك الذى شهد معبده مجموعة من الاكتشافات الأثرية المتواصلة التى عثر خلالها على عشرات التماثيل الفرعونية.

إلى هذا سيقوم وزير الدولة لشؤون الآثار، غدا الأربعاء، بزيارة لمعبد أبيدوس الأثرى بمحافظة سوهاج، حيث سيتابع أعمال الحماية والترميم الجارية بالمعبد، ويبحث وضع مشروع لتطوير المنطقة المحيطة به، وذلك بعد أن شهد الأسبوع الماضى إزالة كافة التعديات التى تعرض لها حرم المنطقة الأثرية خلال السنوات القليلة الماضية.