ممثل عمال السياحة بالأقصر يتهم أصحاب المصالح الشخصية بمحاربة الاتحاد المحلي

ممثل عمال السياحة بالأقصر يتهم أصحاب المصالح الشخصية بمحاربة الاتحاد المحلي
كتب -

ممثل عمال السياحة بالمحافظة:

المصالح الشخصية وراء محاربة بعض النقابيين للاتحاد المحلى لعمال الأقصر

الأقصر- هبة جمال:

يقول عبدالستار محمد حسن، ممثل عمال السياحة بالأقصر، إن الاتحاد المحلى للعمال بالأقصر تأسس للحفاظ على حقوق العمال فى القطاع الخاص بجميع التخصصات، متهمًا من يحارب الاتحاد المحلي من بين النقابيين بالبحث عن مصالح شخصية، مشددًا أن أعضاء الاتحاد لن يغمض لهم جفن حتى يحصل كل عامل على حقوقه كاملة، موضحًا أنه سيتم قريبًا إنشاء لجان لمحاربة الفساد فى الأقصر بالتعاون مع جميع الجهات، وأن على من لديه شكوى ضد أي جهة التوجه فورًا للاتحاد بهذه الشكوى ليجري التحقيق فيها على الفور.

ماذا عن فكرة إنشاء اتحاد محلى للعمال بالأقصر؟

فى البداية اقترحت فكرة إنشاء أول لجنة نقابية للعاملين بالسياحة والفنادق بالأقصر حين كنت أعمل بالقطاع الخاص وأنشأتها عام 1977 فى فندق “ايتاب” بالأقصر، ثم أشهرت النقابة فى ذلك الوقت عندما لم يكن هناك نقابة للقطاع الخاص لأنها كانت فى ذلك الوقت تابعة للقطاع العام، وكانت تسمى فنادق القطاع العام، والذين كان لهم نقابات عن القطاع العام ينظم عملها القانون العام المعروف الآن بقانون القطاع العام التابع فى ذلك الوقت لوزارة الاستثمار، وكان النقابيان المعروفان فى ذلك الوقت هما صاحب فندق “الوينتر بلاس” بالأقصر المرحوم عبادي إمام، الذى كان له دوره المعروف فى الدفاع عن حقوق العمال، والنقابي الثانى نوبى يوسف جوهر، وكان يعمل بفندق “الأقصر أوتيل” الفندق الذى تم هدمه وبناء بازارات مكانه، وأذكر أن الأمر الذى شجع على إنشاء الاتحاد المحلى للعمال هو عدم وجود أية جهة تختص بالدفاع عن القطاع الخاص والعمال فى ذلك الوقت.

اشرح لنا الدور الذي يقوم به الاتحاد المحلى للعمال؟

الاتحاد المحلي هدفه الرئيسي هو الدفاع عن حقوق العمال فى القطاع الخاص الذين قد يتعرضون لتعسف أصحاب الأعمال، مثل الفصل التعسفي وخلافه، إضافة إلى السعي وراء تعديل القانون 12 لعام 2003 الذى أهدر حقوق العمال تمامًا، وتغيير التشريعات ووضع تشريعات جديدة تحمى حقوق المواطنين.

ما هي تبعية الاتحاد العام للعمال بالأقصر؟

الاتحاد المحلى للعمال هو اتحاد خاص لكنه يتبع نقابات عمال مصر.

من هم أعضاء الاتحاد؟

الاتحاد المحلى لعمال الأقصر يرحب بجميع من يريد الانضمام إليه، لكن أعضاء الاتحاد الآن هم أعضاء من جميع اللجان النقابية بالأقصر يشكلون معا الاتحاد الذي يدافع عن حقوق جميع العمال سواء فى السياحة أو فى الصناعة أو الزراعة، والاتحاد يمكن اعتباره بمثابة البيت المفتوح لجميع العاملين فى القطاع الخاص.

لماذا تطالبون بتغيير القانون 12 لعام 2003 الخاص بالعمال؟

لأنه بعد تعديل قانون القطاع الخاص الثانى “87” إلى قانون 12 لعام 2003 بعد مداولات بين أصحاب الأعمال وممثلي العاملين بالقطاع الخاص، تبين أن هذا القانون أهدر حقوق العمال تماما وأعطى أصحاب الأعمال حرية التصرف مع العاملين التابعين لهم فى القطاع الخاص، وهذا بالطبع بعد عملية الخصخصة وتأجير فنادق القطاع العام لشركات القطاع الخاص، وساعد هذا الأمر النقابيين الذين يعملون في القطاع العام على تأجير فنادقهم للقطاع الخاص وبيع ضمائرهم إما لجهل بالقانون أو غيره، ومن يفعل ذلك لا يستحق أن يكون نقابيا.

نطالب بتغيير القانون 12 لعام 2003 لكي يتماشى مع ثورة 25 يناير و30 يونيو وتطبيق العدالة الاجتماعية للعاملين بالدولة، ونحن نطالب باجتماع مع وزيرة القوى العاملة ووزير السياحة ووزيرة التأمينات الاجتماعية ووزير الصناعة تحت رعاية رئيس الوزراء لإصلاح وتلاشى عيوب هذ القانون.

ما هي أبرز العقبات التي واجهتكم في الأقصر؟

واجهنا حملات مضادة يقودها نقابيون يشككون في نوايا القائمين على الاتحاد بغرض تحقيق مصالح شخصية، فمثل هؤلاء يتقاضون أضعاف رواتبهم من القطاع الخاص، لكن هذا الاتحاد يعمل على لم شمل جميع النقابيين للمحافظة على حقوق أبناء الأقصر بجهود الشرفاء والمخلصين من أبنائها.

هل واجهتك أية تحديات شخصية عند بداية تأسيس الاتحاد؟

بالفعل كنت نجحت في حل مشكلة 250 عاملا بفندق ايتاب الأقصر، حاولوا استبعادهم من العمل، عرض على أصحاب المصالح الشخصية مبلغ 100 ألف جنيه رشوة، لكنني لم أقبل ذلك حفاظا على حقوق أبناء بلدي.

ما هي أهم انجازات الاتحاد منذ بداية عمله؟

بعد ان تم اتخاذ القرار بتكوين الاتحاد المحلى للعمال بالأقصر عقدنا اجتماعا لمناقشة أوضاع العاملين بشكل عام، لأن جميع العمال بالمحافظة فى جميع التخصصات يواجهون مشكلات فى عملهم، إضافة إلى أنه تم تحويل 250 عاملا من القطاع الخاص وضمهم إلى القطاع العام، وتدعيم عمال فندق الوينتر بلاس الذين تم إيقافهم عن العمل بتهمة تحريضهم لزملائهم على الاحتجاج دون وجود أدلة على ذلك.

هل هناك خطط محددة يسعى الاتحاد لتنفيذها؟

فى الفترة المقبلة سنسعى إلى تشكيل لجان لمحاربة الفساد بمحافظة الأقصر، حتى يتسنى لكل من لديه معلومة تدين شخص معين فى أي جهة أن يتقدم بها إلى الاتحاد، وسيتم التحقيق فيها على الفور، من أجل دعم ومساندة العمال الذين يقع بعضهم ضحية لأصحاب أعمال جشعين، وسيكون للاتحاد خلال الفترة المقبلة نشاطا واسعا، ونطالب بمساندة كافة الجهات المعنية لنا، إضافة إلى أننا نسعى لعقد مؤتمر بحضور رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى من أجل مناقشة تعديل قانون 12 لعام 2003 ومناقشة مشكلات العمال بشكل عام.