مخاطر وعلاج “الحمى القلاعية والجلد العقدي” في ندوة إرشادية بإسنا

مخاطر وعلاج “الحمى القلاعية والجلد العقدي” في ندوة إرشادية بإسنا مديرية الطب البيطري بالأقصر_ تصوير سلسبيل إدريس

نظمت مديرية الطب البيطري بالأقصر، بالاشتراك مع مديرية الزراعة، اليوم الاثنين، ندوة إرشادية عن مرضي الحمى القلاعية والجلد العقدي وأعراضهما، وذلك بالوحدة الصحية بمركز ومدينة إسنا، جنوبي محافظة الأقصر.

ألقى الندوة الدكتورة مروة ربيع طبيبة إرشاد بمديرية الطب البيطري، والمهندسة إيمان شوقي سيفين، رئيسة القسم الحيواني بمديرية الزراعة بالأقصر.

تناولت الندوة التعريف بمرضي الحمى القلاعية والجلد العقدي، وأعراضهما، وكيفية التعامل معهما، وطرق الوقاية والحماية منهما.

وأوضحت مروة ربيع طبيبة الإرشاد بمديرية الطب البيطري، أن الحمى القلاعية هي مرض فيروسي سريع الأنتشار يصيب الأبقار والماعز والأغنام، ويكون مصحوبًا بأرتفاع في درجة الحرارة، وتورم شفتا الحيوان المصاب، وانخفاض في إنتاج الحليب، والإجهاد المتكرر، وتقرحات على الجلد بالفم، مبينة أن العدوى تكون من خلال الغذاء والمياة الملوثة، والعلف الملوث بالفيروس، والاستنشاق حيث بمكن أن ينتقل بواسطة ذرات الغبار فس المناطق الموبوءة.

وأضافت حسن أن الجلد العقدي هو مرض فيروسي حاد شديد العدوى، يصيب الأبقار، ويكون مصحوبًا بحمى، ويتميز بظهور مفأجيء لعقد جزرية مختلفة الحجم، في معظم أنحاء جلد الحيوان، مع تضخم وورم في الغدد الليمفاوية، مشيرة إلى أن الجلد العقدى ينتقل عن طريق لدغ الحشرات، أو عن طريق أكل وشرب مياة ملوثة بلعاب الحيوانات المصابة، كما أنه بسبب خسائر اقتصادية (كالهزال- انخفاض في إنتاج اللبن- تلف في الجلد).

الوسوم