قبيلة العباليك بالأقصر… ينتمون للأشراف ولقبهم “مفتولو العضلات”

قبيلة العباليك بالأقصر… ينتمون للأشراف ولقبهم “مفتولو العضلات”
كتب -

الأقصر ـ حمدي قاسم:

قبيلة العباليك هم أشراف عباسيون ينتهي نسبهم إلى الخليفة العباسي هارون الرشيد “عبل الجسد”، أي مفتول العضلات وقوي الجسد، والذي ينتهي نسبه إلى سيدنا عبدالله بن العباس بن عم سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم، وقبيلة العباليك “العبالاب” يقطنون مع أحفادهم وفروعهم بضاحيتي الكرنك ومنشأة العماري التابعتين لمركز ومدينه الأقصر، بحسب أحمد يوسف عبلوك، أحد أبناء العائلة.

نسب العائلة

تعد عائلة العباليك أحد بطون النقراب، جدهم الشريف أحمد النقر العباسي، حيث نزل جدهم الأعلي الأمير عبيدالله بن الأمير عبدالله بن الأمير يوسف بن الأمير عبدالعزيز عام 812 هـ، ومعه ابنه محمد وداعة الله وابن أخيه أحمد قراش جد”القراريش” وهي قبيلة عريقة بصعيد مصر نزلوا واستقروا بمنطقه تسمى “خور الزق”، بمدينة ادفو بمحافظة أسوان حيث نزلوا عند ابن عمهم الشيخ محمد المهلل العباسي، جد قبيلة المراري بادفو، الذي زوج ابنه محمد من بنت الشيخ محمد المهلل، وأنجب منها الكثير من الذرية الصالحة وعلى أثره تكونت عائلات عريقة ومنتشرة في جميع محافظات مصر من السلوم حتي أسوان، وعلى سبيل المثال لا الحصر لهذه الذرية محمد المنصور، أسوان، موسى الهادي، طنطا، هارون، بني سويف، القاسم، المنوفية، إبراهيم، أسيوط، محمد علي، الشرقية، عباس، الزقازيق، عبدالله البربري، سوهاج، أنيس القرى، قنا، وانتشر أبناء محمد وداعة الله بمحافظات أسوان والأقصر وقنا بصعيد مصر وكان منهم عائلات العبالاب (العباليك) النقراب (النقراتية) اليوسفاب، الكريماب، الجوداب، البدرين، السموع، المنانيع، السناب، الحمايدة، البلم، الكمبالاب، الردواب، البراسي، الحفاني، المغايتة، السرواب، جميع هذه العائلات من عقب الأمير محمد وداعة الله بن الأمير عبيد الله بن الأمير عبدالله بن الأمير يوسف بن الأمير عبدالعزيز بن الخليفة المنتصر بالله منصور العباسي بن حبر الأمة سيدنا عبدالله بن العباس عم الرسول صلى الله عليه وسلم، ويذكر أن الأمير محمد وداعة الله كان ملقبا بأبي سعدة، وله مقام بقرية النخل بادفو، يقام له احتفال ثانوي كما ذكر ذلك في أحد كتب القبائل والأنساب لجمهورية مصر العربية.

أبناء العائلة

من الشخصيات التي تنتمي لقبيلة العباليك (النقراب) منهم الحاج محمد عبدالصادق عبلوك عميد العائلة، واليوزباشا محمد أفندي عبدالحليم غزاوي وكان بالجيش المصري في عهد الخديوي إسماعيل، والحاج محمد علي عبلوك شيخ ناحية منشأة العماري، ومحمد حسن عبلوك موجه بالأزهر الشريف بالقاهرة، وإبراهيم حسن محمد عبلوك بالمركز الدولي للمؤتمرات بالأقصر، وعبدالحق جادوا مدرس بالمرحلة الثانوية، أيضاً أحمد يوسف عبلوك موظف بكهرباء الأقصر وعضو مجلس محلي سابقا.