عمال السكة الحديد بالأقصر يهددون بالاضراب عن العمل

عمال السكة الحديد بالأقصر يهددون بالاضراب عن العمل
كتب -

الأقصر – غادة رضا:

يبدو أن الحديث عن الحد الأدني للأجور ، وهو العنوان الأبرز للاحتجاجات في العديد من القطاعات الاقتصادية والانتاجية والخدمية، مجرد تكئ للتعبير عن شكاوى كثيرة، بعضا يتعلق بطبيعة علاقات العمل، ومستلزماته، وظروفه، والرعاية المفترض توفيرها لبيئة العمل، يبدو هذا واضحا من متابعة خبر تهديد عمال السكة الحيديد بالأقصر بالاضراب عن العمل في حال عدم الاستجابة لمطالبهم  بتطبيق الحد الأدنى للأجور، لافتين إلى أن” الحد الأدنى والأقصى للأجور يطبق على جميع الهيئات ماعدا العاملين في هيئة السكك الحديدية”.

وعبر العاملون عن شكواهم من ظروف العمل، فأشار ممدوح حجاج محمود، براد عربات القطار، إلى أنه يعانى من مرض” الغضروف”، وقال:” لا يوجد علاوات، ولا أرباح، ولا حماية ضد المخاطر، انا مريض ومن حقي أن أخذ علاج من القسم الطبى بالسكة الحديد، حسب بطاقة التأمين الصحى، ولكن القسم الطبى التابع للسكة الحديد لا يتوفر به العلاج الكافى لخدمة الموظفين بالسكة الحديد”.

ويواصل، عبد الموجود فراج، براد عربات، الشكوى من تدني الخدمات الطبية:” يتم خصم نسبة معينة حسب راتب كل موظف لتوفر علاج للعاملين، لكننا لا نجد علاجا لأمراضنا التي تتسبب طبيعة عملنا في اصابتنا بها.

مصطفي عبد اللطيف إبراهيم، حارس بوابه، يقول:” إن جميع موظفي السكه الحديد لم يحصلوا على الزى الرسمى، المقرر لهم قانونا، منذ 10 سنوات، وهذه أبسط حقوقنا.

ويلفت محمد نور الدين، موظف إلى أن” المهندسين يفرقون في التعامل بين الملاحظ والعامل، وهذا سبب في التذمر والضيق”.