عضو بحزب العيش والحرية في الأقصر: 30 ناشطا بدءوا إضرابا عن الطعام تضامنا مع سجناء الرأي

عضو بحزب العيش والحرية في الأقصر: 30 ناشطا بدءوا إضرابا عن الطعام تضامنا مع سجناء الرأي
كتب -

الأقصر – محمد جمال:

قال أبو بكر فاضل، عضو اللجنة التحريرية بحزب العيش والحرية بالأقصر، إن عدد النشطاء الذين دخلوا في إضراب عن الطعام، تضامنا مع سجناء الرأي، يتراوح ما بين 25 إلى 30 ناشطا منهم من دخل في إضراب جزئي، ومنهم من سيصعد إلى كلي وأن هذا الخيار هو حرية شخصية ترجع للأعضاء أنفسهم.

وأضاف فاضل أنه وبعد اجتماع أعضاء عدد من الأحزاب منها الدستور والتيار الشعبي والتحالف الشعبى الاشتراكي، فضلا عن بعض الحركات الأخرى وتم اتخاز قرارا بالإضراب عن الطعام للتضامن مع سجناء الرأي، مع فتح مقرات هذه الأحزاب أمام المشاركين في الإضراب على مستوى الجمهورية.

وأكد فاضل، أنهم بدءوا بمحافظة الأقصر منذ أمس الجمعة مشيرا إلى أنه يوجد بالفعل محتجزين على ذمم قضايا مضربين داخل السجون منذ أكثر من 25 يوما، وأن مطالب المشاركين معروفة تتمثل في إسقاط قانون التظاهر والإفراج عن المعتقلين السياسيين.

ولفت إلى أن الإضراب هو وسيلة للتعبير عن الرأي بطريقة سلمية، ليس بسلاح أو عنف وأنهم اتخذوا شعار “جبنا أخرنا” وهو شعار ضد القمع السياسي الذي يتعرض له النشطاء والشباب الثوري الذي خرج في ثورة 25 يناير، ووقف ضد ممارسات جماعة الإخوان المسلمين على حد قوله.