صور| أهالي شرق أرمنت الحيط يغرقون في مياه الصرف الصحي.. ومسؤولان يردان

صور| أهالي شرق أرمنت الحيط يغرقون في مياه الصرف الصحي.. ومسؤولان يردان أرمنت الحيط شرق - تصوير: داليا شنقير

يعاني أهالي نقطة شرق بأرمنت الحيط، من مياه الصرف الصحي التي أغرقت شوارع المنطقة ومنازلها، من أكثر من 5 شهور، بسبب وجود كسر في ماسورة الصرف، والتى تقع على بعد 9 أمتار من الأرض، حسب مايقول أهالى المنطقة لـ”الأقصر بلدنا”.

“الأقصر بلدنا” تجول داخل المنطقة، وسط سكانها، الذين يظهر على ملامحهم مدى المعاناة التي يعيشونها، فلا يستطيعون أن يخطوا خطوة واحدة بالشارع، قبل أن تغوص قدماك في برك من المياه الراكدة، ولا يتحرك أحد من المسئولين، حسب ما ذكر أهالى القرية لـ”الأقصر بلدنا”، رغم وضوح السبب المتمثل في وجود كسر بالمحطة.

حياة غير آدمية

“بنمشى فى الشارع، ورجلينا بتغرس فى الطين” بهذه الجملة بدأ قناوى الأسد، خمسيني، من أهالى منطقة النقطة بأرمنت، الحديث عن حالها، وحال أهل المنطقة، لـ”الأقصر بلدنا”، مستكملا “عايشين في الحال ده بقالنا أكثر من 5 شهور، حياتنا غير آدمية، ومهما اشتكينا محدش بيسمع”.

ويضيف “المياه مستمرة منذ أكثر 5 شهور”، مشيرا إلى أن سيارة الكسح الواحدة تكلفهم 70 جنيهًا، يضطر إليها الأهالي يوميا، بالإضافة لسيارات الردم، والتى لم تغير من الأمر شيئا”.

ويوضح أن هذه المنطقة بها 6 منازل، والتى تتأثر تدريجيا بالسلب، خاصا مع دخول فصل الشتاء، والذى ستتضاعف فيه المشكلة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ويقول ممدوح أبو المجد، أحد أهالى منطقة النقطة شرق، لـ”الأقصر بلدنا”، إن بيته أغرقته مياه الصرف الصحي، نظرا لأنه من المنازل القديمة الهابطة، مشيرا إلى أنه بدأت تظهر عليه علامات التصدع، لذلك فهو يستعد لبنائه من جديد، حتى يتمكن من رفع مستوى المنزل متر أو أكتر، لحمايته من الانهيار.

“المسؤولين بيتقرفوا ييجو هنا علشان إحنا ناس غلابة”

ويقول عمرو السيد، أحد أهالى المنطقة، لـ”الأقصر بلدنا”، إن هذه المياه ماهي إلا مرض، وسط منطقة سكنية، قد يصيب كل من يمر بها، خاصة الأطفال، مشيرا إلى أنها تجعل من أهل المنطقة فريسة لأمراض الفشل الكلوي، والفيروسات، والديدان بالمعدة وحساسية الصدر، والملاريا، مضيفا “مفيش محافظ ولا رئيس مجلس مدينة إلا وعنده علم بالكارثة، لكن المسؤولين بيتقرفوا ييجو هنا علشان إحنا ناس غلابة مالناش قيمة عندهم، إحنا مواطنين دراجة رابعة، مالناش قيمة”.

حال الأهالي مع المسؤولين

ويفيد قناوي الأسد، “توجهت إلى اللواء محمد يحيى رئيس شركة المياه والصرف الصحي بالأقصر، لحل هذه المشكلة، ولكن فوجئت بالرد “ملناش دعوة، دي تبع شركة عثمان للمقاولون العرب، وأنا استلمت استلاما مبدئيا، ولم أستلم نهائيا”، ثم توجهت إلى محمود الفرشوطي مهندس بالمقاولون العرب، وفوجئت بالرد “إحنا سلمناهم”.

ويضيف “حاولت منذ السبت الموافق 21 أكتوبر، الوصول للمحافظ، بعد أن جمعت طلبا من الأهالي يفيد بغرق منطقة النقطة شرق بأرمنت الحيط، بسبب وجود كسر في ماسورة المياة بمحطة رقم 2 الفرعية، ولكن الأمن رفض إدخالي مبنى المحافظة، قائلا “لو معاك مشكلة للمحافظ اعرضها عليه يوم الإثنين، في اليوم المفتوح، ويشير الأسد إلى أن هذا اليوم هو يوم جماهيري، تؤخذ فيه المشاكل وتُركن.

وتابع “أما العميد عبد الله عاشور رئيس مجلس مدينة أرمنت، فقد قام منذ عدة أيام -بعد تعدد شكاوى المواطنين، وتذمر الأهالي- بتوصيل ماسورة تصل إلي عمق المياه، لسحب المياه منها إلى المحطة، مشيرا إلى أنه حول أيضا مياه مطحن أرمنت إلى الصرف بالمحطة، بدلا من الترعة، مشدد على أن المشكلة لم تتغير بعد.

رد المسؤولين

من جانبه، أوضح العميد عبد الله عاشور رئيس مجلس مدينة أرمنت، فى تصريح خاص لـ”الأقصر بلدنا”، أن هناك كسرا فى خط ماسورة الصرف الصحي بمحطة رقم 2 الفرعية، والذي نتج من هبوط البيارة لأسفل، ما أدى إلى ظهور المياه فوق الأرض، مشيرا إلى أنه يمد هذه المنطقة بسيارات الكسح باستمرار، تجنبا لغرق الشوارع، مؤكدا أنه لم يستلم أي شكوى من المواطنين منذ 3 أسابيع، وفي حالة وصول شكوى قبل هذه الفترة، كان يمدهم بسيارات الكسح، مع توضيح السبب لهم، لحين الانتهاء من إصلاح الكسر.

ويضيف أن شركة المقاولون العرب، بدأت في إصلاح الكسر، بعد عمل الدراسة لتجديد وإحلال الهيكل الخرساني، منذ ليلة عيد الأضحى الماضي، والتي أوضحت أن هذا العمل سوف يستغرق 3 شهور، منذ بداية العمل فيه.

ويقول اللواء محمد يحيى رئيس شركة المياه والصرف الصحي بالأقصر، في تصريح لـ”الأقصر بلدنا”، أن المشكلة تكمن في عدم تنفيذ خطة الصرف الصحى بالطريقة الصحيحة، والذي سبب وجود الكسر، مشيرا إلى أن هذه المشكلة تقع على عاتق الهيئة القومية للمياة والشرب، والتي بدورها توجه المقاولون العرب لإعادة تنفيذ الخطة وتأهيل الصرف من جديد.
الوسوم