صور| الطرق المحفورة تغضب أهالي البياضية.. ومسؤول: رصفها الآن إهدار للمال العام

حالة من الغضب تجتاح أهالي مدينة البياضية، جنوبي الأقصر، بسبب طول فترة إقامة مشروع الصرف الصحي بالمدينة والتي تسببت أعمال الحفر المصاحبة له في تشويه الصورة الجمالية للعديد من الشوارع والطرق الرئيسية بالمدينة.

الأزمة -بحسب أهالي- تكمن أكثر فيما تسببت فيه أعمال الحفر من تكسير الطرق وتشويه صورتها في انتشار الأتربة والغبار الناتجان عنها فأصبح المواطنون يسلكون الطرق السليمة وما أبعدها وفئة أخرى تسلك الطرق والشوارع الأقل حفرا للحفاظ بالقدر الممكن على ملابسهم من الاتساخ.

يقول حسني محمد صديق – 53 عامًا، مقيم بمنطقة رواج، وسط مدينة البياضية،إن أسوء ما قد ينتج عن تكسير وحفر الطرق هو الأتربة الناتجة عنها ورياح الغبار التي دائماً ما تتسب في اتساخ الملابس وانتشار الأمراض خاصة الصدرية.

ويتابع: “والله عايز تكسر الطريق كسره مفيش مشاكل لكن نرجو أن يتم مراعاة عدم طول مدة العمل، موضحًا أن هناك الكثير من الأضرار التي عانوا منها.

تلف قطع غيار السيارات:
أما محمد زايد – سائق أجرة، 57 عامًا، تناول الأزمة من زاوية أخرى وهي التلفيات والأضرار الناجمة عن حفر الطرق وتكسيرها فترة طويلة والتي “تقصف” عمر العربة وتجعلها في طلب متزايد كل فترة على قطع الغيار غير المتوفرة أساساً بالمدينة.

ويتابع “الطرق المكسرة أكبر ضرر لينا لأنها تفسد إطارات السيارات بالإضافة إلى أنني أضطر لغسل السيارة كل يوم بسبب الأتربة”.

رش الطرق:
وطالب عدد من أهالي مدينة البياضية بضرورة رش الطرق بالمياه التي لا تصلح للشرب وذلك لتسكين وتبطين الأتربة الناتجة عن الحفر وعدم تحركها مع أي تيارات هوائية جهة المنازل التي عادة ما تكون بشرفاتها ملابس جرى لها عملية تنظيف.

وقال محمد موسى عبدالله – شاب في الثلاثينات من عمره، لـ”الأقصر بلدنا”: أنا أطالب إن مجلس المدينة على الأقل يقوم برش الطرق المكسرة.

رئيس مجلس مدينة البياضية يرد:
وفي ذات السياق صرح محمد سيد سليمان – رئيس مجلس مدينة البياضية، بأنه بحث مع مسؤولي شركة الغاز الطبيعي بالمدينة وكذلك الممثلين عن شركة مياه الشرب والصرف الصحي لطلب ضرورة الإسراع في الانتهاء من مشروع الصرف الصحي والغاز حتى يتم إدخال الطرق في خطة الرصف ويتم رصفها رأفة بأهالي المدينة.

وأكد سليمان أنه لا يستطيع رصف الطرق الآن وفي نفس الوقت لم تنته المشاريع القائمة به فيعد ذلك إهدارا للمال العام وهذا لن يحدث أبداً.

وطالب رئيس مدينة البياضية، أهالي المدينة بالانتظار والتحلي بسعة الصدر والتحمل فترة أخرى لأجل بلدهم كي تنتهي جميع المشروعات بمدينتهم ولا يتعرضون لأي معاناة أخرى من أي نوع آخر.

 

 

الوسوم