صور| أب يطعن نجله بسكين ويسبب له عاهة .. ووالدته تستنجد بمحافظ الأقصر: اعتبره زي ابنك

صور| أب يطعن نجله بسكين ويسبب له عاهة .. ووالدته تستنجد بمحافظ الأقصر: اعتبره زي ابنك

تجرد أب من كل معاني الأبوة، فبدلا من أن يهدي له لعبة تناسب سنه الصغير، أهدى له إصابة هي بمثابة “عاهة” تسببت في عدم قدرة الطفل في ممارسة حياته الطفولية بشكل طبيعي وذلك بعد اعتدائه عليه بالضرب، وإصابته بجرح خطير بمنطقة البطن، إثر شجار نشب بينه وبين زوجته بقرية الشغب بمدينة إسنا جنوب الأقصر بدون ذنب أجرمه أو خطأ اقترفه.

بدأت الواقعة عندما تلقى مركز شرطة إسنا إخطارا يفيد بورود بلاغ بإصابة طفل يدعى”قاسم ص ع” 3 سنوات، ومقيم بقرية الشغب بجوار المعهد الديني، بجرح غائر بالبطن ونزيف حاد، إثر تلقيه ضربة بمنطقة البطن بواسطة سكين حاد، تسببت في خروج أحشائه للخارج.

وعلى الفور انتقل ضباط المركز إلى مكان الواقعة حيث تبين بإجراء التحريات أن والد الطفل ويدعى “صبري ع ع” 30 سنة، عامل أجري مقيم الشغب قام بطعن نجله بطعنتين نافذتين في بطنه، وتم نقل الطفل إلى مستشفى الأقصر الدولي، واحتجازه بقسم الإنعاش تحت الرعاية الطبية وتم ضبط المتهم والذي دخل في حالة من البكاء الشديد أثناء الإدلاء بأقواله في الاتهام الموجه إليه وتحرر محضر بالواقعة رقم 4455 إداري مركز شرطة إسنا لسنة 2017، وتم العرض على النيابة التي أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات.

لم تنته الواقعة عند هذا الحد فقد كانت الإصابة التي تعرض لها الطفل خطيرة تسببت له في حدوث مضاعفات وغيرت مكان الإخراج لديه بسبب حدوث عطل في فتحة الشرج مما أدى إلى توقف عملية الإخراج لدى الطفل من المكان الطبيعي وأصبح يستعين بأكياس ليقضي حاجته فضلا عن ضرورة عمل عملية تصحيح له ليعود إلى حياته الطبيعية وهي كلها أمور تحتاج لنقود لا تستطيع الأم توفيرها خاصة بعد حبس الأب.

“ولاد البلد” انتقلت إلى منزل الطفل ضحية حادث الطعن بالشغب، والتقينا بوالدته وتدعى “حميدة عيد محمود” 35 سنة، ربه منزل، مقيمة قرية الشغب والتي حكت تفاصيل الواقعة “لدينا 3 أبناء هم “بسملة” 6 سنوات وطفلين توأم هم “قاسم وجيهان” 3 سنوات ، ونشبت المشاجرة  بسبب بنتي “سارة” والتي أنجبتها من زوجي الأول والذي توفي وتزوجت بعد 13 سنة من وفاته من زوجي الحالي ويوم الواقعة طالبني بإني أطلقها من زوجها “ابن خالتها” الذي تعيش معه بإدفو وقام بالركض خلفي في الشارع وضربي ماسكا سكينا واستغثت بعمدة القرية والجيران وأقاربي وهددني أنه هيذبح عيالي أمام عيوني خفت أن أبات معه فتركت له المنزل وقضيت الليلة عند بنت عمي وعدت مرة أخرى في اليوم التالي بصحبة شقيقتي “فاطمة” وجدت زوجي جالسا على “الدكة” طالبته بالخروج من المنزل خوفا على حياة أطفالي رفض وقام بإخراج السكين وركض خلفي مرة أخرى في الشارع ثم عاد وضرب ابني “قاسم” ابن الثلاث سنوات بالسكين وطعنه طعنتين بمنطقة البطن أخرجت أحشائه ثم ألقاه في الشارع وفر هاربا”.

وأضافت حميدة “لم أكن مستوعبة ما حدث جريت في الشوارع وشعري مكشوف حتى أستطيع أنقذ ابني السائل دمه ونقلته إلى المستشفى بعد أن أخطرت العمدة الذي كلف الخفراء بالبحث عن زوجي والقبض عليه وتم إخطار المباحث، وبمعاينة الحالة تبين أن “قاسم” أصيب بقطع في المستقيم والأمعاء والمثانة والمعدة والكبد وتم حجزه 15 يوم في المستشفى الدولي في العناية المركزة وإجراء عملية جراحية له كما تم تحديد موعد لإجراء عملية أخرى له وهي عملية تعديل الإخراج بسبب وجود عطل في فتحه الشرج وتم عمل فتحه جانبية له لاستخراج البراز.

وناشدت “حميدة” أهالي الخير ومحمد بدر محافظ الأقصر والجمعيات الخيرية، “حالتي غير ميسورة وخاصة مع التكاليف الأخيرة للعملية والمعاناة التي يعانيها الطفل واشتري كيس الإخراج بحوالي 200 جنية وليس لدي دخل بالإضافة إلى اللبن والمكمل الغذائي يتكلف 100 وحفاضات البول و4 غيارات يومية للجرح من شاش وقطن وبلاستر تتكلف 150 جنية بخلاف العلاج والطعام المخصص الذي سيستمر لمدة 6 شهور وأناشد كل قلب رحيم مساعدتي في علاج ابني فأنا ليس دخل ثابت وأعيش على معونات أهل الخير واتمنى من المحافظ أن يعتبر ابني زي ابنه ويساعده كما أطالب الحكومة بعدم تضييع حق ابني لأنه مالوش ذنب في أي حكاية والفاعل يأخذ جزاءه العادل”.

 

الوسوم