سامعينكم.. شاب بالأقصر يشكو من فصله تعسفيًا من “الأورمان”

سامعينكم.. شاب بالأقصر يشكو من فصله تعسفيًا من “الأورمان” جمعة محمد
كتب -

يشكو الشاب محمد جمعة أبوالمجد، من فصله تعسفيًا من عمله بجمعية الأورمان فرع محافظة الأقصر، والذي عمل بها إداريًا.

ويحكى أبوالمجد “أنه عمل  بجمعية الأورمان فرع الأقصر منذ شهر أبريل 2015،  حينما كان يقدم حفل للايتام، وتعرف على أحد المتوطعين بداخلها،  وعرف من خلاله بأن الجمعيه بحاجة إلى إدارى،  فتقدم للعمل فى مكتب الأقصر، وكان الوحيد من بين المتقدمين ممن تنطبق عليهم شروط العمل، وتم قبوله ولكن سيخضع قبلها لتدريب لمدة 15 يومًا ، ووافق على ذلك.

ويوم 19 مايو الماضي من عام 2015، تم إبلاغه من قبل المدير “بضرورة السفر لتوقيع العقد فى المركز الرئيسي بالقاهرة”،  ولكن لم يكون سبب إمضاء العقد هو السبب الحقيقي بل كان ذاهبا ، لإنهاء عمل الفرع بالمقر الرئيسي، وإجراءات تعيينه بالفرع أيضًا، وعاد إلى الأقصر وعمل فيما يقارب من شهرين، ثم تفاجأ بعدها بأن الإدارة أرسلت له،  وعندما ذهب للقاهرةسأله المدير عن إمكانية قدرته للعمل على أجهزة الكمبيوتر، ثم أرسله بعدها لقسم “it”؛ ليجرى اختبارًا.

وبعدها عاد للأقصر لاستكمال العمل، لكن فى أواخر شهر أغسطس  الماضى،  تمت احالته للتحقيق، اجبرعلى تقديم الاستقالة، وبالفعل تقدم باستقالته.

لكنه سافر بعدها إلى مديرعام الجمعية، فكان ردهم  “يابنى مشكتلك مع الشؤون القانونية، روح ربنا يسهلك”، متابعا أنه بالرغم من ذلك شارك متطوعًا في مستشفى “شفاء الأورام” لعلاج السرطان، لكنه يشكو من أن الواسطة والمحسوبية منعته من التعيين بالمستشفى أيضا، والتى فتحت باب التعيين للشباب،  بعد الانتهاء من المرحلة الأولى، قائلا  “الواسطة حتى فى العمل الخيرى “.

ومن جانبه رد محمود فؤاد، نائب مديرالجمعية، أنه لايعلم شيئا، وأنه سيبحث الأمر.

الوسوم