خروج مصابي مشاجرة إسنا من المستشفى بعد تلقيهم العلاج اللازم

خروج مصابي مشاجرة إسنا من المستشفى بعد تلقيهم العلاج اللازم

خرج منذ قليل، مصابو المشاجرة، الذين تم حجزهم فى مستشفى إسنا المركزي، بعد تماثلهم للشفاء أثر تلقيهم العلاج اللازم، حسب مارصده محرر “الأقصر بلدنا “.

فيما تبقى ثلاثة منهم لتلقي العلاج، حتى تستقر حالتهم، لإصابتهم برش خرطوش فى أماكن متفرقة بالجسم، وهم شعبان محمد حسان، 28 سنة، ومحمد أحمد إبراهيم، 19 سنة، وإسلام فؤاد إبراهيم، 20 سنة.

وأوضح مصدر طبي بمستشفى إسنا المركزي لـ”الأقصر بلدنا ” بأن الحالات مستقرة، بعد تلقي العلاج بالعناية المركزة، وتم عمل إشاعات لهم، للإطمئنان عليهم.

فيما لاتزال جثة محمد فؤاد بالمشرحة، منتظرة الطبيب الشرعى من قنا غدا.

كان شاب لقي مصرعه، وأصيب 10 آخرين، اليوم السبت، إثر نشوب مشاجرة عنيفة بين عائلين بمدينة إسنا، جنوبي الأقصر، بسبب خلافات بينهم.

وبدأت الواقعة عندما تلقى اللواء مصطفى صلاح الدين، مدير أمن الأقصر، إخطارا من مركز شرطة إسنا، يفيد نشوب مشاجرة بالعصا والشوم والأسلحة النارية، بين عائلة سويلم بالمنشية وعائلة آل خليل بالجوايدة بمنطقة جسر السيالة ببندر إسنا، مما أسفر عن وفاة شخص وسقوط مصابين.

و انتقل اللواء شريف منير، مساعد مدير الأمن لفرقة الجنوب، وبرفقته مأمور مركز شرطة إسنا واللواء والرائد أحمد العيوطي، رئيس مباحث مركز شرطة إسنا، والنقيب محمد الجمل، معاون أول المباحث وضباط المركز، إلى مكان الواقعة حيث تم السيطرة على الموقف وفرض كردون أمني بمحيط المشاجرة وضبط عدد من المتورطين.

كما تبين مصرع “محمد فؤاد إبراهيم” 16 عامًا، طالب، من عائلة آل خليل إثر إصابته بطلق ناري، كما أصيب 10 أشخاص آخرين من العائلتين بعد تبادل إطلاق الخرطوش وتم نقل المصابين إلى مستشفى إسنا المركزي، والمتوفى إلى مشرحة المستشفى.

وأوضح شهود عيان لـ”الأقصر بلدنا” أن المشاجرة نشبت بسبب قيام المتوفي بضرب أحد أفراد العائلة الثانية، مما أدى إلى تدخل أفراد العائلتين.

الوسوم